السوق العربية المشتركة | د. إيمان حماد: علم المكتبات والمعلومات يرتبط بشتي أنواع المعرفة الإنسانية

علم المكتبات والمعلومات هو العلم الذي يهدف إلى وضع المعلومات المناسبة بين يدي المستفيد المناسب في الوقت المناس

السوق العربية المشتركة

الأربعاء 19 يونيو 2024 - 13:44
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
أشرف أبوطالب

د. إيمان حماد: علم المكتبات والمعلومات يرتبط بشتي أنواع المعرفة الإنسانية

علم المكتبات والمعلومات هو العلم الذي يهدف إلى وضع المعلومات المناسبة بين يدي المستفيد المناسب في الوقت المناسب وبالقدر المناسب وذلك لتحقيق الإستفادة القصوى من المعلومات. وظهرت بداية علم المكتبات كعلم ينتسب إلى العلوم الاجتماعية أو إلى الآداب، وركز هذا العلم في بداية نشأته الأولى على الأساليب والإجراءات الإدارية وأساليب النظم الفنية والتي تشمل (الفهرسة والتصنيف). وذلك من أجل بناء مجموعات مكتبية وتنظيم المكتبات وإعدادها إعدادًا صحيحًا، ولكن مع مرور الوقت والتقدم العلمي والتكنولوجي وحاجة الناس إلى المعرفة في شتى صورها وأشكالها ومصادرها والحاجة إلى تقديم خدمات مكتبية على اسس علمية صحيحة.



 

ظهر هذا العلم في القرن الماضي وأخذ يتطور وينمو نموًا مُطردًا خلال مسيرته، وأصبح علمًا يرتبط بشتى أنواع المعرفة الإنسانية وبدأ يعمل على ضبطها وحفظها وبثها وتسهيل الحصول عليها بأقل جهد ممكن. اعتمد هذا العلم في بدء ظهوره على التجارب التي مرت بها العلوم الأخرى من حيث تطبيق الأساليب العلمية، وبخاصة في مجالات الإدارة والتنظيم والخدمات.

 

ولما كانت مهنة المكتبات هي وحدة التطبيق، فقد اعتمد العلم على قواعد مقننة دقيقة، فأصبح علمًا يرتكز على أسس ونظريات راسخة، تهدف في مجموعها إلى تيسير الحصول على المعرفة الإنسانية وبثها بين أفراد المجتمع بعد تجميعها وضبطها وتوثيقها وحفظها ومن ثم استرجاعها.

 

التقينا مع الدكتورة ايمان حماد مستشار رئيس جامعة سوهاج للتكنولوجيا والمعلومات وكان لنا هذا الحوار..

 

- في البداية.. ما هو الدور التي تقيمين به كمستشار رئيس الجامعة لشئون المكتبات والمعلومات؟

 

مجال المكتبات والمعلومات مجال قديم وجديد جديد في المجتمع العربي يعتبر من المجالات المهمة جداً وخاصة في العصر الحالي وقي نفس الوقت مجال قديم جداً من ايام ابن النديم عندما قام بتأليف كتاب "الفهرست" من اول الكتب المكتبية البيروغليفية علي مستوي العالم وكان عند العرب وأسسنا هذا العلم ونحن أيضاً أساس المكتبات في العالم كله قبل الاستعمار والمستعمرات والتدهور الحاصل في البلدان العربية والمكتبات والمعلومات ليس مقتصرا علي خدمة فئة محددة ولكن يخدم كل الفئات والتخصصات وايا ما يكون من المجالات تحتاج الي بحث علمي وهذا المجال يخدم تطوير البحث العلمي بمعني كل مجال يحتاج الي مكتبة ويخدم ايضا كل العلوم المتوفرة بالمجتمع وانا كن الجيل الذي تربي علي مهرجان القراءة للجميع وهذه الطفرة التي حدثت انتجت علما ومثقفين كثيرين جداً فنحتاج الي صحوة في المجال ونعمل علي تأسيس مؤسسات علمية تخدم هذه التخصصات ومن المفترض تدعيم هذه المؤسسات من خلال تدعيم المعلومات ونحرر البيانات ووصولها الي المستفيد بشكل تقني في الوقت الحالي وبشكل سريع وبشكل منقح والذي يساعد في هذا اخصائي المكتبات والمعلومات ودول متوفرين في المؤسسات المعلوماتية وهذه المؤسسات لا تقتصر علي المكتبات بل مراكز معلومات مثل مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء وكذلك المراكز التكنولوجية المحلية ومراكز المعلومات بالمحافظة وفي كل الاماكن يوجد مكتبة كمؤسسة وفيه مركز معلوماتي الكتروني حاليا لخدمة كل التخصصات فيه.

 

- كيف ترين تطوير المكتبات في المستقبل خاصة مع التركيز المتزايد مع التكنولوجيا؟

 

طبعاً كثير من الشعب المصري والعربي يعتقد ان التقدم التكنولوجي قام بالغاء المكتبات والتقدم التكنولوجي اساس تطوير المكتبات ولولا وجود المكتبات ما وجدنا التقدم التكنولوجي لأنه نابع من باحثين وتقنيين وعلماء والمكتبات كانت اساس العلماء وبناء الفكر لدي هؤلاء التكنولوجيا وسيلة وليست غاية في حد ذاتها اذا كنا نعتقد ان التكنولوجيا ستمر لوحدها ستوقف المكتبات والمعلومات  والذي يدعم التكنولوجيا هو الانترنت واكيد علماء وباحثين هم مؤسسين التكنولوجيا وليست كل  المعلومات لدي الانترنت صحيحة ولكن لابد ان نصل الي المعلومة الصحيحة في شبكة الانترنت واللي يغذي الانترنت بالمعلومات هم هؤلاء الباحثين والمطورين ومؤسسات معلوماتية والمكتبات تتبلور في معلومات كل الفكرة اننا نأخذ المؤسسة كمكتبة كبيرة تحتوي علي كتاب وبداخله معلومة ونقوم بتحليل هذه المعلومات والتقدم التكنولوجي طور علم المكتبات ولم يؤثر عليه بالسلب اطلاقا ومن يعتقد ان المكتبة ستحل محل الكتاب وانني ذهبت الي معرض القاهرة الدولي للكتاب ووجدت اقبال غير عادي والسبب في هذا الإقبال هو الدعايه الموجودة على الإنترنت وعندي معلومه عن المكان او القاعه التي أذهب إليها داخل المعرض وفي هذه الحالة تكون التكنولوجيا أثرت بالايجاب وحب القراءة اكثر من الأول والتطور التكنولوجي آثر بالايجاب علي تطوير المكتبات والمعلومات.

 

- هل بامكانكم اخبارنا بأي مبادرات قمتي بالعمل عليها لتحسين خدمة المكتبات والمعلومات بالجامعة؟

 

الجامعة كيان فكري يدعم المجتمع الذي نعيش فيه ولدينا مبادرات كثيرة جداً قمنا بتنفيذها واخرها داخل حرم كلية تربية لدعم مكتبات الجامعه واخذنا طلابنا بقسم المكتبات والمعلومات للعمل على تطوير المكتبات ولدينا في كل كليه مكتبة بالإضافة إلى المكتبة المركزيه الرئيسية  بقيادة  د هيام عبدالعزيز قاىمه بجهد محترم جدآ وكبير الجامعه تحتاج إلى خطة تطوير كبيرة جدا  وكان الدكتور مصطفي عبدالخالق رئيس الجامعة مدعم لنا في هذا التطوير  من حيث الإعداد الفني والتطوير  والفهرسه والتصنيف وادخال الكتب علي النظام الآلي في ظل انهم سيستفيدون كطلاب في بناء شخصياتهم المكتبية وكذلك تدريب ميداني لهم ثم قمنا بتطوير مكتبة الملك فاروق وبها كتب من الكتب النادرة والاثريه ومقرها بكليه الآداب وتشتمل من علي أكثر من 4000 مرجع من الكتب النادرة وتحتاج إلى شغل كثير جداً ولدينا بداية مشروع لانشاء المكتبة المتحفية بالجامعة بحيث نجمع الكتب التراثية وكتب الملك فاروق وغيره من الشخصيات وقسم المكتبات قدم الكثير للجامعة منذ ان نشأ وعملنا في تطوير ادخال البيانات عموما في مكتبات الجامعة حتي طلابنا اول طلاب تخرجوا من القسم كانوا موظفين في مكتبات الجامعة وادخال البيانات الالكترونية علي النظام الآلي التابع للمجلس الاعلي للجامعات حتي يتم تنسيق المكتبات بطريقة الكترونية وبشكل جيد.

 

- كيف تضمن الجامعة حصول طلابها واعضاء هيئه التدريس فيها علي أحدث المعلومات والموارد واكثرها صلة؟

 

عندما كنت مديرة الوحدة الإلكترونية لكلية الآداب وهذه الوحده فرع من ضمن وحدات الكترونيه كثيرة جداً علي مستوي الجامعه ونذكر فترة فيرس كرونا واللي مررنا به خلال هذه الفتره والماسي التي عشناها في هذة الفترة والدليل علي ذلك لم يوجد اتصال بين الطالب والأستاذ وعدم نزول الطلاب للجامعه وكانت معضلة وفي هذه الحالة تدخلت الوحدات الإلكترونية واسسنا المنصات التعليمية مثل منصة زاد التعليمية ومنصة زنكي وبدانا في الربط بين الطالب والأستاذ اونلاين وكانت مبادره كبيرة جداً في التعليم عن بعد والتعلم الإلكتروني عن طريق المنصات الإلكترونية وقمنا بتنزيل كافة المقررات علي المنصات وتم عمل تفاعلات ومحاضرات إلكترونية واذاعتها بالمنازل للطلاب عن طريق الانترنت واخذنا من هذه المبادرة امتداد للوقت الحاضر وحتي هذه اللحظه جاري العمل بالمنصات الإلكترونية وكل العالم شغال من فترة كبيرة بهذه المنصات ونشكر الظروف التي جعلتنا أن ندخل في هذا المضمار وفر علي الطلاب الكثير من الجهد وكذلك اعادة المحاضرة أكثر من مرة والأستاذ الجامعي يسجل كل معلوماته علي المنصات التعليمية.

 

 

- كيف يتم التعامل مع الاقسام الاخري داخل الجامعه لدمج خدمات المكتبات والمعلومات من المناهج والابحاث؟

 

إحنا بنخرج اخصائين المعلومات اللذين يعملون بمكتبات الجامعة وأول المستفيدين من هؤلاء الاخصائين المكتبات الجامعية واوائل الخريجيين يتم تعينهم في المكتبات الجامعية وندعم الاقسام الاخري لان الطالب الذي لا يستطيع البحث لايستطيع أن ينجز في أي علم من العلوم وكذلك نقوم باعطاء دورات تدريبية عن استخدام النظم الآلية في المكتبه كما يساعد الطالب علي عمل مشروعه البحثي بشكل جيد ونعرف الانتاج الفكري التي تحتاجه الاقسام لكي نعمل علي توفيره في المكتبات وحاليا لدينا أقسام لاتيني وايطالي ولدينا برامج وترجمه انجليزي وبرامج متخصصه تحتاج كتب واوعيه معلوماتيه والذي يقوم بهذا الدور قسم المكتبات والمعلومات لانه يحلل الدور ويوفرها عن طريق معارض الكتب ويوفرها في الشراء والنشر ونعطي دورات تدريبية متعمقه في التدريب للمشروعات البحثيه وغيرة.

 

 

- هل بامكانك الحديث عن اي تحديات واجهت الجامعة في تطوير وصيانة المكتبات بشكل عام وكيف تم حل هذه التحديات؟

 

التحديات موجودة في كل المجتمع الإيجابي والسلبي والمكتبات تحتاج الي دعم مادي ودعم معنوي لطلاب المكتبات ولا ننكر انه لا زال ان فيه امية معلوماتية في المجتمع ويتم النظر الي وظيفة مكتبة انها لأي موظف وانه لا يملك شغل وعلم المكتبات يخدم كل العلوم وممتاز لمحللو الببانات وكل الوظائف والتطورات المستقبلية تعتمد علي المعلومات وبالتالي قسم المكتبات والمعلومات سيكون له دور كبير جداً في دعم هذه الوظائفمن ضمنها محللو البيانات والمبرمجين ومحللو النظم والمنصات التعليمية والمقرارات الالكترونية كل هذه الوظائف مهمة جداً  في علم المكتبات والمعلومات نواجه التحديات المجتمعية اكثر منها تحديات مادية ويوجد دعم كبير جداً في التطوير بدأ من رئيس الجامعة والهيئة المسئولة تقوم علي دعم النظم الآلية والتطوير المستمر وكلية الآداب حصلت علي الأيزو علي مستوي الجامعة وكذلك نظام المكتبات بشكل رئيسي حصل علي الشهادة ايضا

 

- كيف تضمن الجامعة الحفاظ علي مقتنياتها وارشيفاتها التاريخية؟

 

يوجد كاميرات مراقبة وحاليا يتم دراسة لعمل وانشاء متحف داخل الجامعة وهو من ضمن المبادرات التي نسعي اليها مثل مكتبة الملك فاروق ويوجد لدينا متحف سياحي بقسم الاثار وبه نظام امني عالي جداً والجامعة تعمل بنظام مهم جداً لحماية المكتبات سواء كان نظام امني للإطفاء والكهرباء والاضاءة.

 

- كيف تقيس الجامعة تأثير خدمات المكتبات والمعلومات ال بالنسبة للمجتمع الداخلي والخارجي؟

 

طبعاً الدعاية والصحافة والاعلام هي من ضمن الوسائل التي نستخدمها لقياس مستوي الجامعة وقمنا بمستوي اخر لمجتمع خارج الجامعة مثل المكتبات المدرسية وقمنا بدعم هذه المكتبات وتم دعمها من طلابنا وكذلك مشروعات تطويرية وتم وضع طلابنا في جروبات للمكتبات المدرسية لدعمها في ارجاء المحافظة بشكل عام ونقوم بعمل مشروعات تخرج في المكتبات علي مستوي المحافظة فهو تطوير خارج الجامعة ومكتبة رفاعة رافع الطهطاوي كنت احد المرشحين من السيد المحافظ لتطويرها وعلي ثلاث مراحل اولها البنية التحتية والترميمية والتأسيسية والمرحلة الثانية هي الرقمنة وتحويل كل المخطوطات والكتب الموجودة فيها ولدينا 16 الف مرجع من الكتب النادرة والقديمة والتراثية ولدينا 1067 مخطوط من مخطوطات رفاعة الطهطاوي والمخطوط عبارة عن كتاب وكل كتاب يحتوي علي 500 مخطوط والمرحلة الثالثة هي الترميم والمحافظ دعمنا جدا في فتح 3 معامل ببدروم المكتبة وكانت فكرتي من خلال الخطة التي قمت بتقديمها الخطة عبارة عن طويلة المدي هي ان يتم تحويل المبني الي مركز تراثي عالمي للصيانة والترميم ودعم المخطوطات في العالم العربي وكذلك فتح المعامل وعلي وشك الانتهاء منها وتحتوي علي معمل للكمبيوتر واللغات واخر الترميم حتي يكون اول مركز ترميم علي مستوي المحافظة وعلي محافظات الجمهورية ولا اعتقد ان فيه محافظة اخري قامت بعمل مركز ترميم للجامعة وكذلك الحفاظ علي التراث داخل المحافظة فدور الجامعة كبير جداً في المكتبات ولدينا المبادرات الكثيرة ونسعي اليها ويتم العمل علي أنشاء متحف بالجامعة للمخطوطات الجامعية ويرصد ايضاً تاريخ جامعة سوهاج واشياء اخري نسعي الي تأسيسها.

 

- هل يوجد خطة للتوسع في فتح اقسام بكلية الاداب في ظل وجود اكثر من 20 قسم؟

 

كلية الاداب من الكليات العريقة بسوهاج وتأسست عام 1957 ومن الكليات التي تؤسس لكل الاقسام والعلوم المختلفة اكاديميا وتم انشاء برامج خاصة بالإضافة إلى البرامج الموجودة فاصبح لدينا 22 برنامج اكاديمي تقدمه كلية الاداب وانبسقت منها كلية الألسن من حوالي 3 سنوات وكذلك كلية الآثار بكل فروعها آثار مصري واسلامي وفرعوني واعضاء هيئة التدريس بهذه الكليات من كلية الاداب وكذلك اكثر من نائب رئيس الجامعة من كلية الآداب وفي المرحلة القادمة كلية الاعلام تنبسق من كلية الآداب وتكون مستقلة واخذت العديد من التطورات الاجراءات ولدينا استوديو التصوير تابع لكلية الاداب مطور جداً كلية الاداب انشأت ايضاً معمل اللغة الانجليزية ويخدم كل فروع اللغة بالجامعة وهو تحت ادارة كلية الاداب وكذلك تدعم المكتبات بالجامعة وتخدم قذاعات مهمة وكذلك البوابة الالكترونية تدعم الكلية من حيث الاخبار والتعليمات ونكون نقدم دور اعلامي ايضاً للكلية بالتعاون مع قسم الاعلام.

 

- كيف تتعامل الجامعة مع التغطية الاعلامية السلببية وازمات العلاقات العامة؟

 

دورنا هو نشر الاخبار الصحيحة ومتابعة كل الاخبار ولدينا مركز اعلامي جيد ويقوم بدوره علي اكمل وجه من خلال متابعة كل وسائل الاعلام التي تخص الجامعة او محافظة سوهاج اذا كانت مواقع الكترونية او جرائد ورقية ونقوم بالرد علي اي مبادرات اعلامية او معلومات خاطئة والجامعة تعتبر من اكثر الجامعات المصرية في بروز دور الاعلام ويوجد وعي اعلامي وننشر كل الاخبار أولا بأول.

 

- كيف تخطط الجامعة لاستخدام مواقع التواصل الاجتماعي للتواصل مع الطلاب وهيئه التدريس والموظفون والجمهور؟

 

أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي فرض عين وليست فرض كفايه ولا نستطيع أن نقول استخدامها من عدمه ولكنها موجودة بالفعل أولا المنصات التعليمية تعتبر وسيلة تواصل اجتماعيّ ( منصة الكترونيه ) بين الأستاذ والطلاب وأيضاً الفيسبوك وكذلك البوابة الإلكترونية للكلية لها موقع علي الفيسبوك وموقع علي البوابة الإلكترونية للجامعه اضافة إلي الواتساب ولدينا جروبات كثيرة وعلي تويتر وقنوات يوتيوب ونسمح لطلابنا بنشر المعلومات فيها من مسابقات ورعاية شباب لكل إدارة من الكلية بتصب في هذه الوسائل ومن خلال الهواتف الذكية يستطيع الطالب الوصول إلينا في أي وقت ووسائل التواصل الاجتماعي مهمه جدا ونقوم بدعمها وايتاحتها في حدود اللائق والصحيح واي خطأ يتم تعديله.

 

- ماهي استراتيجيه الجامعه لترويج البحث والعمل العلمي في وسائل الإعلام؟

 

البحث العلمي يبدا بدراسات عليا فكل طلابنا في تمهيدي ماجستير ودكتوراه يتم دعمهم عن طريق البحث العلمي والجامعه تقوم بفتح ابوابها لطلاب الدراسات العليا لدعم البحث العلمي.

 

- نود معرفة خطة الجامعه للتواصل مع وسائل الإعلام الدوليه لتعزيز  سمعة الجامعه عالميا؟

 

لدينا مركز العلاقات الدولية بقيادة البروفيسير محمود عبدالعاطي من مؤسسي جامعة زويل ومستشارها العلمي حاليا بمبادرة التأثير العربي ويتم عمل بروتوكولات عالمية مع العالم بأثره من خلال مركز العلاقات الدولية وتقيم مؤتمرات وندوات ونستضيف علماء وباحثين من كل انحاء العالم وأيضا عمل بروتوكولات علي مستوي السفارات العالمية مع الجامعة.

 

- أخيراً.. كيف تخطط الجامعة لقياس فاعلية الجهود الاعلامية والعلاقات العامة؟

 

توجد وسائل رصد لجهود الوسائل الإعلامية التي تربط بين الجامعة والمجتمع الخارجي وحاليا لا يوجد اداة معينة يمكن بها عمل قياس ولكن المركز والانشطة الاعلاميه التي تتم في الجامعة هي ضمن المبادرة التي يتم استخدامها.