السوق العربية المشتركة | التحكيم المصرى ينجح فى كسب رهان «القمة 121»..

اتحاد الكرة: تمسكنا بالقرار بالرغم من الضغوطات والانتقادات.. الحكام: البنا أعاد ثقة الجمهور فى الحكم المصرىن

السوق العربية المشتركة

الأحد 24 أكتوبر 2021 - 04:06
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم

التحكيم المصرى ينجح فى كسب رهان «القمة 121»..

اتحاد الكرة: تمسكنا بالقرار بالرغم من الضغوطات والانتقادات.. الحكام: البنا أعاد ثقة الجمهور «فى الحكم المصرى»



 

نجح أحمد مجاهد رئيس اللجنة الثلاثية باتحاد الكرة، فى كسب رهان حكام مباراة القمة 121، بين الزمالك والأهلى، عندما تمسك بإسناد اللقاء إلى طاقم تحكيم مصرى؛ بالرغم من الانتقادات الكبيرة التى طالته عند إعلان القرار.

وكان اتحاد الكرة برئاسة مجاهد، قد تمسك بإسناد إدارة مباراة القمة إلى طاقم تحكيم مصرى، بقيادة محمود البنا كحكم ساحة، ومحمود أبوالرجال «مساعد حكم»، أحمد توفيق طلب «مساعد حكم»، محمد معروف «حكم رابع» محمد عادل «حكم فيديو» محمود عاشور «حكم مساعد فيديو».

ونجح البنا ومعاونوه فى الذهاب بالمباراة المؤجلة من الأسبوع الرابع لمسابقة الدورى، إلى بر الأمان، حيث حصل على إشادة الجميع، كما نجح فى الحصول على ثقة جمهورى القطبين.

قبل المباراة، أصدر ناديا الأهلى والزمالك، بيانين يرفضان فيهما، قرار إسناد المباراة إلى طاقم تحكيم مصرى، إلا أن تمسك مجاهد برأيه، أعطى ثقة كبيرة للبنا ومعاونيه فى إدارة اللقاء على أكمل وجه.

«السوق العربية المشتركة» تسلط الضوء على التأثيرات الإيجابية على التحكيم المصرى بعد نجاح البنا فى إدارة القمة بدون أخطاء تُذكر، وتجاوب عن: هل ستكون هذه المباراة بداية لحقبة جديدة فى التحكيم، خاصة فى ظل نجاح منظومة تحكيم الفيديو «فار» فى التقليل من الأخطاء؟

الدكتور عزب حجاج، نائب المدير التنفيذى لاتحاد الكرة، والرئيس السابق للجنة الحكام، كشف لـ«السوق العربية المشتركة»، كواليس قرار إسناد المباراة لطاقم تحكيم مصرى، مع التمسك بالقرار بالرغم من الضغوطات الكبيرة على اللجنة الثلاثية.

وقال حجاج: إن أحمد مجاهد أصر على لعب المباراة بالتحكيم المصرى، مشيرًا إلى أن الجبلاية تلقت اتصالات عديدة من مسؤولين، لتغيير القرار، إلا أن اتحاد الكرة كان ينظر إلى القرار كونه أكبر من مباراة من 90 دقيقة، فهو قرار يؤسس إلى نقلة كبيرة للحكام والمنظومة الرياضية بأكملها.

وأضاف أن طاقم المباراة نجح فى إدارة اللقاء بدرجة كبيرة، مشيدًا بالدعم الكبير الذى قدمته اللجنة الثلاثية للطاقم قبل وبعد اللقاء، خاصة أن الجميع شهد لهم بحسن إدارة المباراة.

وأوضح نائب المدير التنفيذى لاتحاد الكرة، أن فئة كبيرة كانت معارضة للقرار، لكن البنا ومعاونيه بالإضافة إلى انضباط اللاعبين، جعل اللقاء يسير بهدوء وبدون أى مشاكل، فالنجاح للمنظومة الرياضية بأكملها وليس للحكام فقط؟

ويتوقع حجاج أن بعد هذه المباراة سيكون أمام التحكيم المصرى فرصة كبيرة للاستمرار فى إدارة القمة، منوهًا أن تقنية حكم الفيديو «الفار» نقلت التحكيم إلى مكان آخر، خاصة أن الأخطاء قلت بشكل كبير.

وأشاد الرئيس السابق للجنة الحكام، بقرار الفار عندما قرر احتساب ركلة الجزاء للزمالك، أيضا بالبنا الذى لم يتردد فى احتساب الكرة، بعدما تبين له صحتها، شارحًا «اللى يفوت على الحكم يجيبه الفار».

ويرى حجاج أن الحكام يجب ألا تخاف، خاصة أن كل حكم لا يقصد إطلاقا الخطأ فى اللقاءات التى يديرها، بل يرغب أن يكون الأفضل.

وأكد أن فى المستقبل القريب لن نحتاج إلى التحكيم الأجنبى، فى ظل نجاح حكامنا فى إدارة المباريات الكبيرة، ليس فى مصر فحسب، لكن أيضا فى البطولات والدوريات العربية، والمنافسات الإفريقية سواء دورى أبطال إفريقيا أو الكونفدرالية.

واختتم أن مصر لديها مجموعة ممتازة من الحكام الدوليين، وأكبر دليل على ذلك طلب الاتحادات العربية مثل تونس والجزائر، حكام مصريين لإدارة المباريات المصيرية لديهم.

الحكم الدولى محمد الصباحى، يوافق حجاج فى الرأى، معتقدًا أن هذه المباراة ستكون البداية الحقيقية للتحكيم المصرى، قائًلا: «كلنا كحكام كنا محمود البنا».

وقال الصباحى فى تصريحات خاصة لـ«السوق العربية»، إن جميع الحكام المصريين كان يلعبون هذا اللقاء وليس البنا فقط، حيث إن طاقم التحكيم كان عليه ضغطًا كبيرًا، فهو كان يحمل همنا جميعًا كحكام.

وأضاف أن هذا اللقاء أعطانا كحكام ثقة كبيرة خلال الفترة المقبلة، ودفعة قوية للأمام، مؤكدًا أن الهدف الأكبر من هذا اللقاء هو اقتناع الجمهور بقوة الحكام المصريين.

وأوضح الصباحى: «كان نفسنا الناس تقتنع بينا.. والحمد لله دا حصل بعد المباراة»، لأن الجميع كان يكره الحكام، لكن البنا غير هذه الصورة 360 درجة.

واختتم الحكم أنه يطلب من الجمهور المصرى أن يقتنع ويثق فى الحكام المصريين، الذين يقدمون أداءً كبيرًا ليس على المستوى المحلى فقط، بل العربى والإفريقى كذلك وفى نفس السياق يصف.

عصام عبدالفتاح رئيس لجنة الحكام وعضو مجلس اتحاد الكرة السابق قرار تعيين حكام مصريين لمباراة القمة بالقرار الشجاع والجرىء»، ويحسب لاتحاد كرة القدم، لأنهم «أعادوا التحكيم المصرى لمباراة الأهلى والزمالك».

وأضاف: «اتحاد الكرة استطاع مواجهة المعارضة التى حدثت بسبب تعيين حكام مصريين لمباراة القمة».

وتابع «عبدالفتاح»: «أشكر لاعبى الأهلى والزمالك لأن الروح الرياضية ساعدت طاقم التحكيم فى تأدية دوره على أكمل وجه».

وأشار: «ركلة الجزاء دائما من الألعاب الصعبة جدا، وأعتقد أن تدخل الفار فى ركلة الجزاء كان ممتازا فى احتساب ركلة الجزاء»، مؤكدا: «ركلة الجزاء صحيحة لأنه كان هناك إهمال من لاعب الأهلى بدفع لاعب الزمالك».