السوق العربية المشتركة | اجتماعات مكثفة لمشروع تعزيز القدرات التسويقية لصغار المزارعين بزراعة البحيرة

عقد بمديرية الزراعة بالبحيرة اليوم السبت إجتماع المجلس الاستشاري التسويقي الاول برئاسة المهندس محمد اسماعيل

السوق العربية المشتركة

الخميس 22 أبريل 2021 - 14:13
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم

اجتماعات مكثفة لمشروع تعزيز القدرات التسويقية لصغار المزارعين بزراعة البحيرة

عقد بمديرية الزراعة بالبحيرة اليوم السبت إجتماع المجلس الاستشاري التسويقي " الاول" برئاسة المهندس محمد اسماعيل الزواوى وكيل وزارة الزراعة ، المنسق المحلي لمشروع " برايم " بالبحيرة، بحضور الدكتورة فايزة اسماعيل زايد وكيل وزارة التضامن الاجتماعى بالبحيرة ، و المهندس بدر محمد بدر مدير عام الزراعة ، و الدكتورة صفاء حسين غربال وكيل مديرية الطب البيطري، و المهندس حسين طلعت مدير عام التعاون الزراعي، و المهندس مهدى بدر مدير عام الارشاد الزراعى، والمهندس أيمن عاشور وكيل ادارة الارشاد، و ممثلي القادة الريفيين و رؤساء مجالس إدارات بعض الجمعيات الزراعية المشاركة بالمشروع و ممثلي بعض الشركات الزراعية و اعضاء فريق عمل وحدة المشروع بالمحافظة .



حيث تناول اللقاء استعراض أهداف و خطة عمل مشروع برايم و آليات التنفيذ و استدامة العمل و تم التوصية بإصدار قرار بتشكيل المجلس لاتخاذ كافة الإجراءات القانونية الداعمة لاستمرار العمل و خلق فرص تسويقية و مصادر تمويل ذاتية للحفاظ على استمرار العمل و تقديم الدعم لصغار المزارعين عقب انتهاء اعمال المشروع.

قال المهندس محمد اسماعيل الزواوى وكيل وزارة الزراعة بالبحيرة ، استهدف المشروع خلال الفترة الماضية تشكيل مجلس استشارى للتسويق بكل محافظة أعضاؤه يمثلوا الجمعيات والشركات والزراع وعدد من الحكوميين ، ويتم تفعيل وتقوية المجالس الاستشارية التسويقية على مستوى المحافظات للمساهمة فى ابرام تعاقدات التسويق وحل المشاكل، ومن المستهدف ان يكون هذا المجلس احد ادوات استمرارية واستدامة انشطة مشروع برايم ، منذ بداية تشكيل المجلس الاستشارى للتسويق.

وأشار " الزواوى " الى ان اهم ادوار المجلس الاستشارى للتسويق هو المشاركة فى اعداد خريطة للمحاصيل البستانية وتحديثها ، ودراسة السوق وإعداد الخطط التسويقية بالاشتراك مع " الشركات ، المصانع ، الجمعيات ، الزراع "، بالإضافة الى الترويج من خلال الدعاية و اقامة المعارض وتبادل الخبرات والتشبيك بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص والمجتمع المدنى والجهات البحثية ، مع توفير فرص تسويقية مع عقد لقاءات بالجمعيات والزراع ، مع ضرورة المشاركة فى توفير الدعم الفنى للجمعيات ومجموعات المزارعين ، و متابعة التعاقدات بين قنوات التسويقية والجمعيات والزراع وحل النزاعات ، والمشاركة فى تنفيذ المعارض الزراعية بالمحافظة وخارج المحافظة.

وأكد " وكيل الوزارة " على أن ﺗﻨﻈﻴﻢ ﺻﻐﺎر اﻟﻤﺰارﻋﻴﻦ وﺗﻌﺰﻳﺰ ﻗﺪراﺗﻬﻢ اﻟﺘﻨﻈﻴﻤﻴﺔ و اﻹدارﻳﺔ ، وﻣﻬﺎراتهم اﻹﻧﺘﺎجية وﺗﻮﻓﻴﺮ ﻓﺮص ﺗﺴﻮﻳﻘﻴﺔ ﺟﻤﺎﻋﻴﺔ لهم تمثل ﻋﻨﺼﺮاً أﺳﺎﺳياً لتطوير اﻟﺰراﻋﺔ اﻟﻤﺼﺮﻳﺔ.

 يقوم المشروع بتعزيز الترتيبات الخاصة بالتسويق الجماعي لمنتجات أصحاب الحيازات الصغيرة من خلال حشد مجموعات المزارعين غير الرسمية ، وتعزيز جمعيات المزارعين القائمة ، وعند الضرورة إنشاء روابط جديدة موجهة للتسويق.

وقال الدكتور ناجح محمود عبد المنعم مدير ادارة الشئون الزراعية وأحد أعضاء الفريق بالمحافظة ، ان المشروع  يوفر مشورة إرشادية قائمة على طلب سوقى حقيقى ، ويتيح مساعدة تقنية لإدخال تكنولوجيات إنتاج جديدة من شأنها أن تعزز إنتاجية المحاصيل وتقلل الخسائر وتزيد حجم الكميات المسوقه، مع تشجيع الزراعة كعمل تجاري وتنمية المهارات التسويقية الأساسية ، وإدخال محاصيل عالية القيمة مع أسواق محتملة ، مثل الفواكه غير التقليدية والعضوية والخضروات ومنتجات الألبان والأعشاب والنباتات الطبية.

وأضاف الدكتور ناجح عبد المنعم ، أن المشروع  يعمل على تحسين قدرة المزارعين على قراءة إشارات السوق حتى يتمكنوا من الاستجابة لاحتياجاته وتخطيط إنتاجهم لزيادة عائداتهم ، ويتم فى هذا الإطار ﺗوﻓﯾر اﻟﺗدرﯾب ﻓﻲ ﻣﺟﺎلات التعامل مع الزراعة كعـمل تجارى بهدف توعية اﻟﻣزارﻋﯾن ﻣن أﺻﺣﺎب اﻟﺣﯾﺎزات اﻟﺻﻐﯾره ﺑالبداﺋل الأكثر رﺑﺣﯾﺔ لتسويق ﻣﻧﺗﺟﺎﺗﮭم ، كما يتم تدريب موظفي الإرشاد والجهات الفاعلة في سلسلة القيمة على أنواع البيانات اللازمة لاتخاذ قرارات تسويقية مستنيرة ، والتقنيات العملية الواجب اتباعها للحصول على البيانات البسيطة بتكلفة معقولة، والتعرف على تقنيات بسيطة لتحليل بيانات السوق ، وأدوات فعالة لنشر المعلومات .

ويأتى ذلك فى اطار التنسيق الكامل مع وحدة المشروع المركزية بالقاهرة برئاسة الدكتور محمد فكرى القرش معاون وزير الزراعة والمدير التنفيذى للمشروع وكافة أعضاء الوحدة بالقاهرة ، حيث يتم تنفيذ الخطة الربع سنوية للمشروع فى محافظات المشروع المختلفة والتى يتم وضعها بالتعاون مع مسئولى " الايفاد " الجهة الممولة للمشروع .