السوق العربية المشتركة | فى احتفالية سفارة البحرين باليوم الوطنى: الجودر: العلاقات البحرينية- المصرية تاريخية ونموذجًا رفيعًا على مختلف المستويات

أقامت سفارة مملكة البحرين فى القاهرة وبالتعاون مع المجلس الأعلى للثقافة بجمهورية مصر العربية احتفالية بعنوان

السوق العربية المشتركة

الخميس 4 مارس 2021 - 13:55
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم

فى احتفالية سفارة البحرين باليوم الوطنى: الجودر: العلاقات البحرينية- المصرية تاريخية ونموذجًا رفيعًا على مختلف المستويات

أقامت سفارة مملكة البحرين فى القاهرة وبالتعاون مع المجلس الأعلى للثقافة بجمهورية مصر العربية، احتفالية بعنوان «علاقات ثقافية» للاحتفاء بالعلاقات الثقافية بين مملكة البحرين وجمهورية مصر العربية، برعاية من وزارة الثقافة وذلك بمقر المجلس بدار الأوبرا، والتى تضمنت عرض فيلم تسجيلى أعده المجلس الأعلى للثقافة بعنوان «من دلمون إلى البحرين».



وخلال كلمته فى الاحتفالية، أكد السفير هشام بن محمد الجودر، سفير مملكة البحرين لدى جمهورية مصر العربية والمندوب الدائم لدى جامعة الدول العربية، إن العلاقات البحرينية المصرية تعد نموذجًا رفيعًا على مختلف المستويات، مضيفًا أن العلاقات الثنائية التى تجمع بين البلدين الشقيقين علاقات تاريخية وطيدة تستمد أساسها ومنطلقها من العلاقات الأخوية التى تربط الملك حمد بن عيسى آل خليفة، عاهل البحرين والرئيس عبدالفتاح السيسى، وحرصهما الدائم على تطوير وتعزيز هذه العلاقات فى مختلف المجالات بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين، مشيرًا إلى أن الثقافة تأتى لتشكل رافدًا مهمًا وحيويًا فى المد الحضارى والثقافى بين البلدين الشقيقين على مر التاريخ وتعزز من هذه الروابط.

وعبر السفير هشام بن محمد الجودر عن سعادته لتوافق هذه الاحتفالية مع احتفالات مملكة البحرين بأعيادها الوطنية إحياءً لذكرى قيام الدولة البحرينية فى عهد المؤسس أحمد الفاتح كدولة عربية مسلمة عام 1783 ميلادية، وذكرى انضمامها فى الأمم المتحدة كدولة كاملة العضوية، وذكرى تولى ملك البحرين مقاليد الحكم، معربًا سعادته عن خالص التهانى والتبريكات إلى الملك حمد بن عيسى آل خليفة، راعى نهضة البحرين الحديثة، وإلى الأمير سلمان بن حمد آل خليفة، ولى العهد رئيس مجلس الوزراء وإلى شعب البحرين الوفى بهذه المناسبة العزيزة والغالية على قلب كل مواطن بحرينى.

كما توجه سفير مملكة البحرين فى القاهرة بجزيل الشكر والتقدير للأشقاء فى جمهورية مصر العربية، ووزارة الثقافة المصرية والمجلس الأعلى للثقافة على هذه الاحتفالية، التى تعد تظاهرة تعكس مدى التواصل والمحبة التى تعمق جذور الصلة بين الأشقاء فى البلدين. وشارك فى الاحتفالية أعضاء جمعية الصداقة المصرية- البحرينية، والسفير محمد نعمان جلال، والسفير أشرف حربى، سفير جمهورية مصر العربية لدى مملكة البحرين سابقًا، ومجموعة من الكتاب والمثقفين، وعدد من الطلبة البحرينيين الدارسين بالجامعات المصرية.

وقد تلقى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البحرين برقيتى تهنئة بمناسبة احتفال مملكة البحرين بأعيادها الوطنية إحياء لذكرى قيام الدولة البحرينية الحديثة فى عهد المؤسس أحمد الفاتح كدولة عربية مسلمة عام 1783 ميلادية، وذكرى تولى الملك لمقاليد الحكم، من الشيخ حمد بن محمد بن سلمان آل خليفة، والشيخ خالد بن محمد بن سلمان آل خليفة، أعربا سموهما فيهما عن خالص التهانى والتبريكات للملك بهذه المناسبة الوطنية داعين البارى جلت قدرته أن يعيدها على بموفور الصحة والسعادة وعلى مملكة البحرين وشعبها الكريم بدوام التقدم والرخاء تحت قيادة جلالته الحكيمة

كما تلقى الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولى العهد رئيس مجلس الوزراء برقية تهنئة من الشيخ على بن عيسى بن سلمان آل خليفة وزير شؤون الديوان الملكى بمناسبة احتفالات مملكة البحرين بأعيادها الوطنية إحياء لذكرى قيام الدولة البحرينية الحديثة فى عهد المؤسس أحمد الفاتح كدولة عربية مسلمة عام 1783 ميلادية، وذكرى تولى الملك لمقاليد الحكم، رفع فيها إلى ولى العهد رئيس مجلس الوزراء أسمى آيات التهانى والتبريكات بهذه المناسبة الوطنية المجيدة.

وأعرب وزير شؤون الديوان الملكى فى برقيته عن عميق فخره واعتزازه بما تشهده مملكة البحرين من إنجازات ومكتسبات حضارية وتنموية شاملة قد تحققت ورسمت صورة مشرفة للمملكة على الخريطة الدولية، مشيدًا بجهود ولى العهد رئيس مجلس الوزراء فى مسيرة التحديث والتقدم بالمملكة، داعيًا المولى العلى القدير أن يديم على سموه موفور الصحة والسعادة وطول العمر وأن يحفظه ويسدد على طريق الخير والصلاح خطاه.

وانطلقت عروض الألعاب النارية التى تقيمها وزارة الإعلام بالتعاون مع حلبة البحرين الدولية، بمناسبة احتفالات مملكة البحرين بأعيادها الوطنية إحياء لذكرى قيام الدولة البحرينية الحديثة فى عهد المؤسس أحمد الفاتح كدولة عربية مسلمة عام 1783 ميلادية، وذكرى تولى الملك لمقاليد الحكم، وذلك بالقرب من قلعة سلمان بن أحمد الفاتح بالمحافظة الجنوبية ومدينة سلمان بالمحافظة الشمالية. كما انطلقت عروض الألعاب النارية فى منطقة خليج البحرين، حيث نقل تلفزيون البحرين للجمهور هذه الفعاليات على الهواء مباشرة.

وتحتفل مملكة البحرين باليوم الوطنى وذكرى تولى العاهل البحرينى الملك حمد بن عيسى آل خليفة مقاليد الحكم، وذلك فى ظل إنجازات حضارية عظيمة، وصروح شامخة تتحدث عن نفسها، فى شتى الحقول والميادين التنموية عبر تقنية الاتصال المرئى، وذلك لتسليط الضوء على تميز مملكة البحرين فى التعامل مع جائحة فيروس كورونا (كوفيد-19)، والجهود الوطنية لدعم تقدم المرأة البحرينية، فضلا عما جسدته مملكة البحرين من قيم السلام والتسامح والانفتاح على الآخر ودور إعلان مملكة البحرين 2017 فى نبذ خطاب الكراهية.

افتتحت الفعالية الآنسة ماريا خورى رئيسة المؤسسة الوطنية، بالتأكيد على ما تفضل به حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، من أن المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان هى بيت للخبرة والمشورة، وأنها وجدت لأجلكم، ومن أجل هذه الأرض الطيبة، ولتساهم فى ضمان تمتع كافة المواطنين والمقيمين بحقوقهم وحرياتهم المكفولة لهم بموجب الدستور والقوانين، مؤكدة أهمية تضافر جميع الجهود من أجل السعى نحو ترسيخ حقوق الإنسان وحمايتها وتعزيزها تحقيقا للهدف الذى أنشأت من أجله المؤسسة، ولجعل ثقافة حقوق الإنسان نمط حياة للجميع.

أوضحت خورى بأن الهدف من تنظيم هذه الفعالية هو ترجمة المبادئ والقيم التى يحملها الإعلان العالمى لحقوق الإنسان إلى مبادرات للتنمية والبناء الذى يحفظ للإنسان كرامته وأمنه، وتعزيز السياسات والممارسات الإنمائية والقيم الدائمة المتمثلة فى المساواة والعدالة والكرامة الإنسانية لضمان تحقيق ما يصبو إليه الإعلان العالمى لحقوق الإنسان، من خلال تضافر الجهود وتحقيق مزيد من التعاون والتنسيق بين جميع الشركاء سواء من الجهات الوطنية أو الدولية المعنية بحقوق الإنسان، لتمكين الإنسان من ممارسة حقوقه والتمتع بها من دون أى تمييز.

وتحدث الدكتور وليد المانع وكيل وزارة الصحة، خلال المحور الأول من الفعالية عن تميز مملكة البحرين من خلال كفاءة الجهود الوطنية المبذولة والإحساس بالمسؤولية فى التعامل مع جائحة (كوفيد-19)، تطرق من خلاله إلى القيادة السياسية الحكيمة فى الادارة والتنسيق والتعاون بين القيادة للجائحة ومختلف الجهات، آليات السيطرة على الجائحة، بناء القدرات، العلاجات وتطوير اللقاحات، بالإضافة إلى استدامة الخدمات الصحية الأساسية.

فيما تحدث السيد عزالدين المؤيد مستشار شؤون المجلس الأعلى للمرأة، عن الجهود الوطنية فى مجال استدامة تقدم المرأة البحرينية، خلال المحور الثانى من الفعالية.

أما المحور الثالث والأخير، فقد استعرض الشيخ الدكتور مجيد العصفور عضو مجلس أمناء مركز الملك حمد العالمى للتعايش السلمى، من خلاله قيم السلام والتسامح فى إعلان مملكة البحرين 2017 ودوره فى نبذ خطاب الكراهية.

وفى ختام الفعالية، تقدمت خورى بالشكر والعرفان على الجهود الحثيثة والاعمال الدؤوبة لجميع الجهات التى ساهمت فى بناء منظومة متكاملة يقوم أساسها على احترام الإنسان وحقوقه وحرياته العامة، وأضافت: «كلنا نعمل يدا بيد لنشيد صرح الوطن ليعلو بناؤه وترتقى مؤسساته وميادينه وتتألق بنجاحاته معالمه، لتبقى راية الوطن براقة فى شتى مجالات الحياة المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية».

تأتى هذه الفعالية ضمن استراتيجية وخطة عمل المؤسسة واختصاصاتها فى مجال تعزيز ونشر ثقافة حقوق الإنسان عن طريق إقامة المحاضرات والدورات التدريبية والتثقيفية لكافة شرائح المجتمع فى الموضوعات ذات الصلة بحقوق الإنسان، وقد شارك فيها ممثلى الوزارات والهيئات والمؤسسات ذات العلاقة، بالإضافة إلى عدد من مؤسسات المجتمع المدنى، فضلا عن رئيس وأعضاء مجلس مفوضى المؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان وقد أصدر الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل الحرين بإصدار مرسوم ملكى بالعفو الخاص والإفراج عن 169 من المحكومين فى قضايا مختلفة، بعد أن قضوا فترة من العقوبات الصادرة بحقهم بمناسبة العيد الوطنى للمملكة.

يأتى العفو والإفراج بمناسبة احتفالات مملكة البحرين بأعيادها الوطنية إحياء لذكرى قيام الدولة البحرينية الحديثة فى عهد المؤسس أحمد الفاتح كدولة عربية مسلمة عام 1783 ميلادية، وذكرى تولى الملك حمد بن عيسى لمقاليد الحكم.

وتحيى المملكة غدا العيد الوطنى الـ49 والذكرى الـ21 لتولى الملك حمد مقاليد الحكم وسط إجراءات احترازية للوقاية من تفشى فيروس كورونا.