السوق العربية المشتركة | مشاركة وزارة الإنتاج الحربي في المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" من خلال تنفيذ عدد (938) مشروع

شاركت وزارة الإنتاج الحربي في المبادرة الرئاسية حياة كريمة من خلال تنفيذ عدد 938 مشروع وقد تم الإنتهاء م

السوق العربية المشتركة

الأربعاء 17 أبريل 2024 - 05:23
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
أشرف أبوطالب

مشاركة وزارة الإنتاج الحربي في المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" من خلال تنفيذ عدد (938) مشروع

شاركت وزارة الإنتاج الحربي في المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" من خلال تنفيذ عدد (938) مشروع، وقد تم الإنتهاء من عدد من هذه المشروعات بنسبـــــة تنفيـــذ تصل إلى 100% وجاري الإنتهاء من تنفيذ باقي المشروعات بنسب تنفيذ متقدمة، منها مشروعات لتطوير محطات وشبكات الصرف الصحي، وإنشاء/تطوير محطات وشبكات مياه الشرب، ومد وتدعيم شبكات الكهرباء، إضافةً إلى مشروعات توفير معدات مراكز تجميع الألبان، وتوفير الأجهزة المنزلية للسكن البديل، وتأثيث وتجهيز مجمعات خدمات حكومية، وتأهيل وتبطين الترع، وتطوير أسواق ومواقف ووحدات إطفاء، وإنشاء/تطوير وتوريد أجهزة ومعدات لوحدات بيطرية). ولوزارة الإنتاج الحربي باع طويل في مجال إنشاء مصانع تدوير المخلفات، ويعد من أبرز المشروعات التي تشارك في تنفيذها الوزارة في الوقت الحالي هي محطة توليد الكهرباء من المخلفات بأبو رواش ففي أبريل 2023 تم توقيع عقد تنفيذ مشروع تمويل وتصميم وإنشاء واستغلال وصيانة ونقل ملكية أول محطة من نوعها في مصر لتحويل المخلفات الصلبة البلدية إلى طاقة كهربائية بين محافظة الجيزة وتحالف Renergy Group Partners الذي يضم الهيئة القومية للإنتاج الحربي وشركتيّ "جرين تك" و"أوك" القابضة، ويعد هذا المشروع خطوة فارقة في الطريق نحو توطين مصر لتكنولوجيا تحويل المخلفات لطاقة كهربائية وتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص المحلي والعالمي، وبالفعل تم إستلام أرض الموقع حيث سيتم معالجة وحرق (1200) طن يومياً من المخلفات لإنتاج ما يقرب من 30 ميجاوات/ساعة يتم ضخها علي شبكة الجهد المتوسط الأمر الذي يعود بالنفع على المواطنين بمحافظة الجيزة وكذلك توفير مصدر طاقة مستمر ونظيف. وفي إطار خطة الدولة لإنشاء البنية التحتية لمنظومة النظافة الجديدة بالمحافظات والخاصة بمصانع تدوير المخلفات لإنتاج السماد والوقود البديل (RDF) بمشاركة وزارات (البيئة - التنمية المحلية -  التخطيط) تم الإنتهاء من إقامة عدد (4) مصانع جديدة لتدوير المخلفات، كما تم رفع كفاءة عدد (6) خطوط لتدوير المخلفات وعدد (4) محطات فرز أولى بالمحافظات المختلفة وتم الإنتهاء من تصميم خطيّ تدوير المخلفات (مصرى) "مستقبل 1 بطاقة 20 طن/ساعة ومستقبل 2 بطاقة 40 طن/ساعة". أيضاً في ظل التعاون بين وزارتيّ الإنتاج الحربي والتنمية المحلية لإنشاء مصانع تدوير مخلفات جديدة؛ تم في إطار المرحلة الأولي تسليم مصنع المحلة الكبرى بمحافظة الغربية لإنتاج سماد عضوي ووقود بديل بطاقة 20 طن/الساعة، وفي إطار المرحلة الثانية تم تنفيذ أعمال رفع كفاءة محطات فرز أولى بمحافظة جنوب سيناء في الطور وأبو رديس ورأس سدر. ومؤخراً وتحديداً في شهر فبراير 2024 شهد المهندس/ محمد صلاح الدين مصطفى وزير الدولة للإنتاج الحربى مراسم توقيع عقد تصنيع مشترك بين إحدي الشركات التابعة لوزارة الإنتاج الحربى وهي شركة حلوان للأجهزة المعدنية (مصنع ٣٦٠ الحربي) وشركة "ميزوها" اليابانية المحدودة لتصنيع جهاز توليد المياه من الهواء بقدرة ۱٦ لتر/ يومياً مياه صالحة للشرب، حيث تقوم فكرة عمل الجهاز على نظرية تكثيف الرطوبة من الهواء الجوي ومعالجتها لتكون صالحة للشرب فهذا الجهاز يأتي إنتاجه في ظل جهود حثيثة بُذلت على مدار فترة امتدت لأكثر من عام مرّ خلالها الجهاز بعدد من مراحل التطوير ووصلت نسبة المكون المحلي به إلى أكثر من 70%، حيث تم تصنيع عينة من الجهاز بمصنع ٣٦٠ الحربى تحت إشراف الفريق الفني من شركة ميزوها اليابانية وتم تجربة واختبار الجهاز فى الأجواء المصرية المختلفة وأثبتت النتائج صلاحية العمل في الأجواء المصرية ومطابقة المياه المنتجة من الجهاز للمواصفات القياسية المصرية للشرب طبقاً للنتائج التى صدرت من المعامل المركزية لوزارة الصحة والسكان. من ناحية أخرى تعمل وزارة الإنتاج الحربي على الاستمرار فيما تقوم بتنفيذه من مشروعات خاصة بالتحول الرقمي من خلال شركة الإنتاج الحربى لنظم المعلومات ومنها مشروعات ميكنة منظومة بطاقات التموين والحيازة الزراعية والحجر الزراعي ومنظــومة الربط الرقمي لمحطات تموين السيارات بالغازالطبيعي، كما تشارك بميكنة منظومة تجميع الألبان ومنظومة النظام المصرفي الأساسي ومنظومة الدفع الإلكتروني لأتوبيسات هيئة النقل العام بالقاهرة. وتعد أحدث الشركات التابعة التي تم إنشائها هي "شركـــة الإنتــاج الحربى للصيانة والتوريدات والحلــول المتكاملة" وذلك في ضوء القرار الوزارى رقم (20) لسنة 2023 لتكون منوطة بإحداث طفرة نوعية فى رفع كفاءة الحالة الفنية وأعمال الصيانة وكذا التركيبات الكهروميكانيكية وأعمال الكنترول والتحكم الآلي والإحلال والتجديد لخطوط الإنتاج بمصانع وشركات الإنتاج الحربي وكذا لصالح الغير، واستطاعت الشركة رغم حداثة عهدها أن تقوم بتنفيذ العديد من المشروعات الهامة. وعلى مدار السنوات الماضية واصلت وزارة الإنتاج الحربي تحقيق ارتفاع بمؤشرات الأداء فعلى سبيل المثال بلغ إجمالي الإيرادات في عام (2022/2023) مبلغ (30.5) مليار جنيه، بينما بلغت في عام (2021/2022) مبلغ 26.7 مليار جنيه، فيما بلغت إيرادات النشاط في عام (2020/2021) مبلغ 20.1 مليار جنيه، بينما كانت مبلغ 15.7 مليار جنيه في عام (2019/2020)، مقابل 13.18 مليار جنيه إيرادات نشاط خلال عام (2018/2019)، أما في عام (2017/2018) بلغت 11.618 مليار جنيه، وبلغ  إجمالي إيرادات نشاط في عام (2016/2017) 8.9 مليار جنيه، وقد كانت في العام الذي سبقه 6.3 مليار جنيه. ومنذ الأيام الأولى لتولي المهندس/ محمد صلاح الدين مصطفى الحقيبة الوزارية للإنتاج الحربى، لمس الجميع أن سياسة العمل الرئيسية لدى السيد الوزير هى التواجد الفعلى بين العاملين فى الشركات والوحدات التابعة لوزارة الإنتاج الحربي سواء عن طريق قيامه بالزيارات المُخططة أو المفاجئة لهذه الجهات التابعة وذلك بهدف الاطمئنان على سير العملية الإنتاجية بها وذلك فى إطار إيمانه بأهمية الصناعة الوطنية على المستويين العسكري والمدني وضرورة العمل على تطويرها بشكل دائم خاصة فى ظل الظروف الاقتصادية الدقيقة التى يمر بها العالم حالياً، كما تعكس هذه الزيارات اهتمام الوزير "محمد صلاح" على التواجد بين العاملين بالجهات التابعة للتعرّف عن قرب على مقترحاتهم ومطالبهم والعمل على دراستها وتحقيق الجيد منها. وبخلاف النجاحات التي حققتها وزارة الإنتاج الحربي على المستوى الصناعي فقد حرصت الوزارة بالتوازي على رفع المستوى الفني والتأهيل المناسب للعاملين بها سواء من كوادر العمالة الفنية أو عناصر الإدارة، ومن أوجه ذلك ما تم تنفيذه في عام 2023 لتطوير الموارد البشرية وضمان حقوق المرأة العاملة وتقديم خدمات عديدة للعاملين بالوزارة وترسيخ مبدأ الشفافية والمساواة وتكافؤ الفرص، حيث تم تمكين عدد (247) إمرأة لشغل مناصب قيادية بالوزارة والهيئة وشركاتها ووحداتها التابعة، إضافةً إلى تمكين عدد (87) عامل صف ثاني لتولي الوظائف القيادية. ولرفع كفاءة وتعزيز قدرات العاملين بالإنتاج الحربي يتم كل عام تنفيذ خطة لتدريب كوادر الإنتاج الحربي، والتي يتم تنفيذها من خلال قطاع التدريب التابع للوزارة والذي يعد أحد القطاعات الحكومية التابعة للوزارة والتي نجحت في تنفيذ عدة إنجازات بمجالاتٍ عدة. وقد تم تنفيذ خطة تدريب الكوادر لعام (2022/2023) بنجاح من خلال تقديم مجموعة من البرامج التدريبية لعدد (4835) متدرب من العاملين بالإنتاج الحربي في برامج متخصصة بمجالات متنوعة (ندوات توعوية، تأهيل العاملين المرشحين للترقي إلى الوظائف القيادية والتنفيذية)، إلى جانب تأهيل العاملين في مجالات (الأمن والسلامة والصحة المهنية، اللغات، الجودة، الإنتاج، الصيانة، البحوث، التصميم، نظم المعلومات، الإدارة العامة والمالية). كما تم تنفيذ خطة النصف الأول من العام التدريبي (2023/2024) بنجاح من خلال تدريب عدد (2636) متدرب من العاملين بالإنتاج الحربي على ذات التخصصات. وفي إطار الإعداد والتجهيز للانتقال إلى العاصمة الإدارية تم إختيار وتسكين العاملين المرشحين للعمل بالعاصمة الإدارية وإعداد خطة تدريبية لهم جميعاً بدورات تخصصية مختلفة، وقد تم الانتقال الفعلي بشكل كامل للموظفين للعمل بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية خلال شهر يونيو من عام 2023، وفي إطار الإتجاه للتحول الرقمي في العاصمة الإدارية الجديدة ورفع شعار العمل اللا ورقي تم رقمنة وأرشفة الوثائق والمستندات. وفي مجال الموارد البشرية فقد تم الرد على عدد (1021) شكوى بنسبة 100% من الشكاوى الواردة للوزارة في إطار حرص وزارة الإنتاج الحربي على التماشي مع سعي الحكومة للارتقاء بمستوى الخدمات المُقدَّمة للمواطنين ومحاصرة أوجه الخلل على مختلف المستويات الإدارية والتغلب عليها من خلال فحص الشكاوى الواردة المختلفة ومعالجتها. ووزارة الإنتاج الحربي مستمرة خلال الفترة المقبلة في مساعيها لتحقيق المزيد من الإنجازات بالاستمرار في التركيز على خطة التطوير المستدام لعناصرها المادية والبشرية وزيادة دور البحوث الفنية والتعاون مع الشركات العالمية وتطوير خطوط الإنتاج وإستحداث منتجات جديدة ودعم توجه الدولة نحو توطين تكنولوجيات التصنيع الحديثة وتعميق التصنيع المحلي.