السوق العربية المشتركة | رئيس الوزراء يشهد افتتاح الدورة 27 من معرض ومؤتمر التكنولوجيا للشرق الأوسط وأفريقيا Cairo ICT

مدبولى: قطاع تكنولوجيا المعلومات ضمن أولويات أجندة الدولة.. ونحرص على مواكبة تطور أدواته وتطبيقاتهأسامة كمال :

السوق العربية المشتركة

الثلاثاء 23 يوليه 2024 - 21:53
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
أشرف أبوطالب

رئيس الوزراء يشهد افتتاح الدورة 27 من معرض ومؤتمر التكنولوجيا للشرق الأوسط وأفريقيا Cairo ICT

مدبولى: قطاع تكنولوجيا المعلومات ضمن أولويات أجندة الدولة.. ونحرص على مواكبة تطور أدواته وتطبيقاته



 

أسامة كمال : الدعم الكبير من الرعاة على مدار السنوات الماضية كان الحافز الرئيسى لمواصلة النجاح مهما كانت الظروف

 

نيابة عن الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، شهد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء الأسبوعالماضى، افتتاح فعاليات النسخة السابعة والعشرين من المعرض والمؤتمر الدولى للتكنولوجيا للشرق الأوسط وأفريقيا Cairo ICT 23 تحت شعار "دمج العقول والآلات من أجل عالم أفضل"، والتى أقيمت برعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، بمركز مصر للمعارض الدولية بالقاهرة الجديدة، خلال الفترة من 19 إلى 22 نوفمبر الجارى، بمشاركة واسعة من الفاعلين والمؤثرين فى قطاع التكنولوجيا محلياً وإقليمياً ودولياً من جهات حكومية ومؤسسات تنظيمية وشركات كبرى وناشئة.

وحضر فعاليات الافتتاح، المستشار عمر مروان، وزير العدل، والدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان، والدكتور محمد معيط، وزير المالية، والدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور رضا حجازى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، واللواء مختار عبداللطيف، رئيس الهيئة العربية للتصنيع، وأسامة كمال، رئيس مجلس إدارة شركة "تريد فيرز إنترناشيونال" المنظمة للحدث، وعدد من المسئولين.

وخلال فعاليات الافتتاح أكد رئيس الوزراء الأهمية التى يحظى بها قطاع تكنولوجيا المعلومات ضمن أولويات أجندة الدولة المصرية، لافتاً إلى الحرص على مواكبة تطور أدواته وتطبيقاته، لإدراك تعاظم دوره وتأثيره على مختلف قطاعات التنمية. وعقب الافتتاح، قام رئيس الوزراء بجولة موسعة بعدد من أجنحة المعرض، تضمنت جناح البنك المركزى المصرى، والذى شهد استعراض آخر تطورات استراتيجية المجلس القومى للمدفوعات، التى تحظى بمتابعة رئيس الجمهورية، وعدد من التطبيقات الجديدة للعملاء التى تحقق نجاحاً كبيراً، وتأتى فى إطار تنفيذ استراتيجية الشمول المالى ضمن رؤية مصر 2030 لتحقق بيئة رقمية متطورة.

 

كما تضمنت الجولة جناح وزارة العدل، حيث تم التطرق لجهود تطوير وحدات ذكية للشهر العقارى وتدعيمها بآلية التوقيع الالكترونى والبصمة الالكترونية، وخطط نشر هذه الوحدات الذكية بالخارج لخدمة أبناء الجاليات المصرية، فضلاً عن بدء وزارة العدل المرحلة التجريبية لمشروع ميكنة محاضر الجلسات بالمحاكم، وكذا جناح وزارة الصحة، حيث استمع إلى شرح حول الدور المبذول للاستعانة بالتقنيات المتطورة من خلال دور مراكز دعم واتخاذ القرار فى إدارة الازمات الخاصة عبر توفير أسرة الرعاية والحضانات وسيارات الاسعاف، حيث يتم العمل على ربط المنشآت الصحية بهذه المنظومة لتحقيق التدخل السريع والفاعل.

وشملت جولة الدكتور مصطفى مدبولى بأجنحة المعرض، تفقد جناح وزارة التربية والتعليم، حيث تم استعراض عدد من تطبيقات الذكاء الاصطناعى التى يتم استخدامها ضمن الوسائل التعليمية، كما استمع رئيس الوزراء إلى عرض من عدد من الطلاب حول الأنظمة التى قام الطلاب بتطويرها، ثم تم تفقد جناح الهيئة العربية للتصنيع، حيث تم استعراض عدد من منتجات الهيئة لتدعيم مختلف القطاعات والتى تتمتع بتوفير فى الطاقة، ومساندة ذوى الهمم، وتم زيارة قسم خاص بمصنع الالكترونيات وتم عرض نماذج لأنظمة بدائل النظارات الطبية، والتى تم تصنيعها فى مصر، وتم عرض شاشة تفاعلية تم تصنيعها من خلال مهندس مصرى، بنسبة تصنيع محلى 100%، ويتم تصنيعها فى مصنع الإلكترونيات بالهيئة العربية للتصنيع.

وتحدث مخترع الشاشة خلال العرض، وهو شاب مصرى، يدعى المهندس باسم سامح، وابتكر طريقة لتحويل أى شاشة تليفزيون لتكون شاشة تفاعلية بنصف ثمن أى شاشة تفاعلية، حيث وجه رئيس الوزراء وزير التربية والتعليم برعاية هذا المُخترع تحفيزاً من الدولة للابتكار.

كما تضمنت الجولة جناح شركة "آى فاينانس" للاستثمارات المالية والرقمية، حيث تم استعراض جان ًمن نشاطها فى مجال التحول الرقمى بالقطاع الحكومى، وخططها التوسعية فى أسواق أخرى مجاورة، والسعى لتحقيق جودة إدارة البيانات، وكذا جناح شركة ديل بمصر، والتى استعرضت قيامها بإقامة مركز تميز كبير، وكذا تناول أطر التعاون فى السوق المصرية، وفى الشرق الأوسط، وجناح شركة هواوى.

حيث تمت الإشارة إلى أن شركة هواوى تعتبر مصر من أهم الأسواق الواعدة، ونعمل فى السوق المصرية من خلال 4 أبعاد مختلفة من ضمنها الريادة فى التكنولوجيا، والابتكار، وكذا جناح شركة راية لتكنولوجيا المعلومات، حيث تمت الإشارة إلى أن الشركة لا يقتصر اهتمامها على ضخ استثمارات ولكن المساعدة فى التنمية، حيث حقق قطاع تكنولوجيا المعلومات لدى راية القابضة نمواً ملموساً على مستوى المبيعات والتوسعات والخدمات والحلول المقدمة بختام الربع الثالث من العام، كما اتخذت الشركة مؤخراً عدداً من الإجراءات التشغيلية والتوسعية التى انعكست بشكل إيجابى على الحصة السوقية ومكانة الشركة كأحد أبرز الفاعلين بقطاع تكنولوجيا المعلومات بالمنطقة، إلى جانب جناح الشركة الوطنية لخدمات الاتصالات، حيث تم الاستماع إلى شرح حول نشاط الشركة فى تدعيم البنية الأساسية لخدمات الاتصالات ونظم المعلومات فى مصر.

وخلال فعاليات الافتتاح، استمع رئيس الوزراء إلى شرح حول تفاصيل هذه النسخة من هذا المعرض والمؤتمر الدولى، حيث تمت الإشارة إلى أن انعقاد الدورة السابعة والعشرين من معرض ومؤتمر Cairo ICT 23 يأتى فى ظل تحولات استثنائية أبرزت أهمية التكنولوجيا ودورها الحاسم فى تنمية الدول وتأمين الشركات وايجاد الحلول واغتنام الفرص ومواجهة التحديات، الأمر الذى دفع إلى اعتماد شعار "دمج العقول والآلات من أجل عالم أفضل" IGNITE INNOVATION: Merging Minds & Machines for a Better World ليكون الشعار الرسمى للحدث فى عام 2023، والمفهوم الاسترشادى لمسارات المعرض وفعالياته المصاحبة من منتديات وجلسات حوارية وورش عمل.

وتحظى هذه النسخة بحضور نخبة من الوزراء والمسؤولين وقيادات الهيئات الحكومية والشركات العالمية والمحلية، فضلاً عن باقة من الرؤساء التنفيذيين وقادة الشركات الكبرى فى التقنية والتكنولوجيا المالية والبنوك والتأمين فى مصر والعالم، ولذا تتيح فرصة ذهبية للتواصل بين الفاعلين فى هذا القطاع الواعد، وتشهد مشاركة أكثر من 400 شركة عالمية ومحلية تعمل فى مجالات تكنولوجية مختلفة، و200 متحدث فى جلساته ومؤتمراته التى تستمر على مدار 4 أيام.

كما شاركت عدد من الوزارات بأجنحتها داخل Cairo ICT 23 وتشمل وزارات: التربية والتعليم والتعليم الفنى، والصحة والسكان، والتعليم العالى والبحث العلمى، والعدل، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بالإضافة إلى تمثيل القوات المسلحة من خلال الشبكة الوطنية الموحدة للطوارئ والسلامة العامة، إلى جانب مشاركة الهيئة العربية للتصنيع ووكالة الفضاء المصرية ومجموعة أخرى من الجهات والمؤسسات الحكومية الأكثر اهتماماً بالتطور التكنولوجى.

وضم المعرض والمؤتمر الدولى للتكنولوجيا للشرق الأوسط وأفريقيا Cairo ICT 23 ثلاث قاعات رئيسية، الأولى بها شركات الأقمار الصناعية وشركات التكنولوجيا المالية وشركات التأمين والصحة، أما الثانية فتضم مقدمى التكنولوجيا وشركات الامن المعلوماتى والسيبرانى ومشغلى المحمول والاتصالات، بينما تضم القاعة الثالثة شركات الألعاب الإلكترونية وساحة الإبداع والابتكار. 

ولتوفير تجربة مميزة وتحقيق الاستفادة للزوار، تتميز فعاليات Cairo ICT 23 بمناقشة مجموعة من القضايا المهمة فى عدد من المجالات الأكثر حيوية واهتماماً من جميع الأطراف، وفى مقدمتها الذكاء الاصطناعى والروبوتات، والحوسبة السحابية، وإنترنت الأشياء، والذكاء الاصطناعى التوليدى، بالإضافة إلى مناقشة تطورات حلول مراكز البيانات فائقة الحجم، والحلول السحابية المختلطة وحوسبة الحافة. 

كما ناقشت ندوات ومؤتمرات معرض Cairo ICT 23 أبرز وأحدث قضايا الأمن السيبرانى، والاستعداد لمواجهة التهديدات الناشئة والمستجدة فى عام 2024، ومرونة المؤسسات المالية فى مواجهة برامج الفدية والاستجابة للحوادث، والذكاء الاصطناعى فى الأمن السيبرانى المصرفى، والتوقيع الإلكترونى والحلول الرقمية فى تمكين التحول الرقمى، ومستقبل الاتصالات عبر الأقمار الصناعية، والمدن الذكية وتأثيرات اتصالات الجيل الخامس.

وأكد أسامة كمال رئيس شركة تريد فيرز انترناشيونال المنظمة للمعرض والمؤتمر الدولى للتكنولوجيا للشرق الأوسط وإفريقيا Cairo ICT”23، خلال الجلسة الافتتاحية للمؤتمر على تقديره بزيارة دولة رئيس الوزراء مصطفى مدبولى نيابة عن الرئيس عبدالفتاح السيسى ونخبة متميزة من الوزراء للمعرض المقام تحت رعاية الرئيس.

وكشف كمال عن بالغ تقديره للجهود التى ساهمت فى عودة المعرض إلى رادار الدولة، حيث تنظر إليه بعناية فائقة، لافتا إلى أن المعرض تغير اسمه أكثر من مرة، من كايروتليكومب فى التسعينيات، إلى كايرو أى سى تى بعد زيارة الرئيس الراحل محمد حسنى مبارك للمعرض فى عام 2002، وتغير الاسم مجددا عام 2018 إلى المعرض والمؤتمر الدولى للتكنولوجيا.

وأكد خلال افتتاح المؤتمر وسط حشد من المسئولين والمعنيين وصناع القرار فى الحكومة والمؤسسات المختلفة والشركات أن الدعم الكبير من الرعاة على مدار السنوات الماضية كان الحافز الرئيسى لمواصلة النجاح مهما كانت الظروف، حتى فى ظل أزمة السياحة فى الأقصر فى التسعينيات، وحتى فى ظل الأزمات العالمية الاقتصادية المتعاقبة، كما انعقد المعرض خلال أحداث 2011، ومضت دورات المعرض دون توقف فى أى حدث من الأحداث بما فى ذلك عام جائحة كورونا، وينعقد فى العام الحالى فى ظل أحداث إقليمية غير خافية على أحد، داعيًا الحضور للوقوف دقيقة حداد على أرواح الأبرياء والشهداء فى أحداث قطاع غزة.

وتقدم أسامة كمال رئيس شركة تريد فيرز انترناشيونال بالشكر للسفيرة مريم الكعبى سفيرة دولة الإمارات العربية المتحدة، حسام هيبة رئيس الهيئة العامة للاستثمار لتشريفهم بالحضور لافتتاح معرض ومؤتمر Cairo ICT”23.

وقال إبراهيم سرحان رئيس مجلس إدارة مجموعة إى فاينانس للاستثمارات المالية والرقمية، إن المعرض بمثابة عيد سنوى لقطاع الاتصالات والتكنولوجيا إذ يساهم المعرض فى خلق حالة من التنافسية والتحدى لكى يخرج الجميع أفضل ما عنده.

وأضاف أن المجموعة تفتخر باستمرار استثماراتها فى السوق المصرى وقد تجاوزت معدلات الاستثمارات 42%، كما أن هناك فرصا واعدة داخل السوق المصرية بدعم الشركات الناجحة والقوى البشرية والعقول المصرية والاستثمارات الضخمة التى تم ضخها.

وأوضح أن الشركة بدأت تتوسع إقليميًا، حيث حصلت على رخص فرعها فى المملكة العربية السعودية، لتبدأ نشاطها فى السوق السعودية مطلع العام المقبل بما يخدم منطقة الخليج أيضًا، كما اتجهت المجموعة للعديد من الدول الإفريقية لنقل خبراتها مع الحكومة المصرية للأسواق الإفريقية.

وأكد على مواصلة التعاون مع الشركات العالمية للتقدم فى مجال التحول الرقمى وكذلك الشمول المالى وهذا ما سيتم توضيحه خلال افتتاح معرض ومؤتمر PAFIX خلال اليوم الثانى لمعرض ومؤتمر Cairo ICT”23.

وقال المهندس محمد أمين نائب أول رئيس شركة دل تكنولوجيز لمنطقة أوروبا الوسطى والشرقية والشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا، إن تواجد شركة دل تكنولوجيز لأكثر من 20 عامًا فى معرض كايرو أى سى تى يأتى لأن المعرض يعتبر منافسا بقوة لمنطقة الخليج، غير أن معرض كاير أى سى تى نجح فى أن يمثل الدولة رغم أنه اجتهاد شخصى من أسامة كمال، ورغم عدم حصول المعرض على نفس الدعم الحكومى الذى حصلت عليه معارض الشرق الأوسط المنافسة.

وأكد على ضرورة الحديث عن التحول الرقمى والشمول المالى المرتبط ارتباطا وثيقا بالتحول الرقمى، حيث قطعت مصر شوطًا كبيرًا ولكنها لا تزال فى أول الرحلة، كما تساعد شركة "دل"فى التحول الرقمى، متوقعا أن يصبح نصف الاقتصاد العالمى معتمدًا على التحول الرقمى، وبالتالى فإن الحديث عن التكنولوجيا والتحول الرقمى لم يعد مجرد رفاهية.

وأشار إلى أهمية الذكاء الاصطناعى التوليدى الذى سوف يخلق محتوى جديدا، وبالتالى سوف تتغير كل الصناعات بشكل جذرى، واليوم سوف يوجد محتوى جديد بما يغير شكل كل صناعة، وعلى سبيل المثال لم يكن أحد يصدق ما يمكن ان يفعله فى الانترنت قبل 20 عامًا، والأمر نفسه اليوم فى الذكاء الاصطناعى التوليدى الذى سوف يحدث فارقًا كبيرًا فى وقت قصير.

ولفت إلى وجود أزمة عارضة يمر بها الاقتصاد المصرى، ولكن سرعان ما ستعود مصر من جديد لقيادة المنطقة، مؤكدا حرص شركة "دل" على تقديم كل ما لديها من إمكانيات للقيام بدورها فى دعم الاقتصاد المصرى.

ومن جانبه أعرب هشام مهران نائب الرئيس التنفيذى لقطاع الأعمال لشركة اورنج مصر، عن شعوره بالفخر والاعتزاز بتواجد الشركة فى النسخة السابعة والعشرين لمعرض Cairo ICT”23،مؤكدا حرص الشركة على التواجد فى المعرض منذ إطلاقه لاهتمام الشركة بالمعارض بوجه عام ومعرض كايرو أى سى تى يؤكد للعالم أهمية السوق المصرى.

وأضاف أن شركة "اورنج مصر" تهتم كثيرا بالشباب ولديها العديد من المشروعات لدعم الشباب، حيث قامت بنقل المركز الرقمى الإقليمى من السنغال إلى القاهرة، وتبلغ استثماراته نحو 50 مليون يورو، لتساعد بذلك أكثر من 13 مشروعا ناشئا، وتمكن 500 شاب وفتاة من العمل، معلنا عن إنشاء مركز رقمى آخر فى أسوان قريبًا، كما تطلق خدمات جديدة للشركات من خلال معرض كايرو أى سى تى.

وتوجه أحمد مكى الرئيس التنفيذى لشركة بنية جروب، فى بداية كلمته بالتحية لسعادة السفيرة مريم الكعبى سفيرة دولة الإمارات العربية الشقيقة لحضورها اليوم، وكذلك التحية لجميع الحضور، بالإضافة إلى تحية أسامة كمال لاستكماله مسيرة انعقاد كايرو أى سى تى بقوة ونجاح على مدار السنوات الماضية دون توقف مهما كانت الظروف.

وأضاف أن الشركة نجحت فى التشغيل التجريبى لمصنع الألياف الضوئية بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس بالشراكة مع الهيئة العربية للتصنيع والأول من نوعه لخدمة الشرق الأوسط والتشغيل الرسمى للمصنع سيكون الشهر المقبل، كما سوف تطلق الشركة مشروعها فى أبراج الاتصالات التشاركية، وتكمل الجزء المتبقى من منظومة البنية التحتية لأن عنوان العصر هو التحول الرقمى والأساس هو البنية التحتية التكنولوجية منها كابلات الألياف الضوئية والأبراج التشاركية لخدمة قطاع الاتصالات فى مصر خلال الأسابيع المقبلة.

وكشف عن اعلان شراكة هامة جدا مع كيان عظيم فى البنية التحتية التكنولوجية ومراكز البيانات العملاقة، وهى شركة خزنة الإماراتية ذات الباع الطويل فى مراكز البيانات الكبرى فى المنطقة والتى تتوسع بشكل كبير فى الإمارات وفى المنطقة، مشيرا إلى أن الشراكة مع بنية، ستثمر عن أول مركز بيانات عملاق فى مصر وإفريقيا يبدأ بطاقة 25 ميجا وات وباستثمار 250 مليون دولار، متوجهًا بالشكر للدولة المصرية والهيئة العامة للاستثمار حتى إتمام الشراكة وعقد الأرض بالمنطقة التكنولوجية فى المعادى.

ومن جانبه قال خالد فوزى المدير الإقليمى لشركة فورتينت لمصر وليبيا والسودان، إن الأمن السيبرانى أصبح ذو أهمية قصوى، وقد أصبح ملفًا هامًا على جميع المستويات ولدى جميع الشركات فى ظل تخوفات أمنية كبيرة، ومهمة شركة فورتينت هى حماية الأشخاص والأجهزة فى كل مكان، وتتجه الشركة لتزويد السوق المصرى بأحدث التكنولوجيات وحلول مراكز عمليات الأمن السيبرانى وحلول تأمين انترنت الأشياء، وذلك تحت مظلة منصة فورتينت فابريك التى تساعد العملاء فى تسارع رحلة التحول الرقمى.

وقال كولن هو الرئيس الإقليمى لمجموعة أعمال الحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعى بشركة هواوى لشمال إفريقيا، إنه ناقش خلال لقاءاته مع أسامة كمال تطور الأوضاع فى القطاع، ورغم التحديات فقد واصلت هواوى توسيع استثماراتها أيضًا فى مصر، وتقدر كثيرًا عملائها الذين قدموا الدعم للشركة على مدار الأعوام الماضية.

وأضاف أن رؤيته منذ جاء إلى مصر تتمثل فى جعل السحابة الرقمية ممكنة فى مصر، ومع بواكير العام المقبل سوف تبدأ الشركة فى إطلاق السحابة العامة الأولى من نوعها فى جمهورية مصر العربية، بمشاركة عملائها وشركائها، مضيفا أنه عند تناول الذكاء الاصطناعى يتركز الحديث عن النموذج الأكبر والذى لا يتوفر فى مصر نتيجة مشاكل الخصوصية فى مصر، لذلك يتم التعامل على نموذج مختلف اللغات لتطبيق خدمة شات جى بى تى فى مصر لتقديم البرنامج فى مصر قريبًا.

وفى كلمته قال محمد المفتى الرئيس التنفيذى لشركة أى سى تى مصر: يسعدنا ويشرفنا المشاركة والرعاية للبنية التحتية لمعرض ومؤتمر كايرو أى سى تى وتفتخر الشركة بتواجدها للعام الثانى على التوالى بعد تحقيق الكثير من التوسعات، وخاصة فى مجال خدمات القطاع المصرفى كما نجحت شركة ICT Misr فى خدمة قطاع الصناعة وتقديم حلول انترنت الأشياء.

ومن جانبه قال محمد فريد رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، إن المعرض نجح منذ سنوات بعيدة فى إطلاق الشرارة الأولى لجميع الإنجازات والطموحات التى تحققت فعليًا اليوم على أرض الواقع، ودون تطور تكنولوجى لن يكون هناك أى تطور للقطاعات الأخرى.

وأضاف أنه خلف التطبيقات والتكنولوجيا سوف نجد أهمية قصوى لعمليات الرقابة والحوكمة، وتتراوح نسب أقساط التأمين فى مصر أقل من 1% من الناتج المحلى الإجمالى وهى نسبة منخفضة للغاية، ولذلك كان يجب تغيير المنهج وطريقة التعامل مع التطوير المستهدف، وقد أصدرت الهيئة 3 قرارات لتمكين شركات ريادة الأعمال لدخول مجال السجلات الرقمية والتعرف على العميل رقميًا بآليات معترفة ومُعتبرة داخل المحاكم المصرية.

وأكد أن الحوكمة تظل هى المعيار الأهم خلف جميع البرامج والتطبيقات التكنولوجية، ولذلك يجب الحديث عن حوكمة التكنولوجيا كجزء لا يتجزأ من التطوير فى جميع المجالات الرقمية المالية، مع الاهتمام بعمليات التأمين المعتمدة من الجهات الرقابية لتمكين الشركات من العمل بثقة داخل الإطار الرقابى.

وشهدت الجلسة الافتتاحية لللعرض والمؤتمر الدولى التكنولوجيا للشرق الأوسط وإفريقيا Cairo ICT”23، توقيع اتفاقية شراكة بين شركة بنية تكنولوجى وشركة خزنة داتا سنتر، بحضور محمد فريد رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية وطارق هيبة رئيس الهيئة العامة للاستثمار والسفيرة مريم الكعبى سفيرة دولة الإمارات العربية الشقيقة.

وحضر الدكتور شريف صدقى، الرئيس التنفيذى لوكالة الفضاء المصرية، انطلاق فعاليات الدورة السابعة والعشرين من المعرض والمؤتمر الدولى للتكنولوجيا للشرق الأوسط وإفريقيا Cairo ICT 23 الذى يعقد تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسى، والذى شرفه رئيس مجلس الوزراء الدكتور مصطفى مدبولى.

وشاركت وكالة الفضاء المصرية بجناحها الخاص والمقام فى الفترة من 19 إلى 22 نوفمبر 2023، وحضر افتتاح المعرض الدكتور رضا حجازى وزير التربية والتعليم،  والدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان، والدكتور محمد أيمن عاشور وزير التعليم العالى والبحث العلمى، والمستشار عمر مروان وزير العدل، والدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. 

وضم جناح وكالة الفضاء المصرية الكائن بالقاعة الرئيسية قاعة رقم (1) بالقاهرة أحدث التقنيات وتكنولوجيا الفضاء المصرية ومنها على سبيل المثال لا الحصر نماذج من الأقمار الصناعية مصر سات 1 ونكس سات1 وEgSA cube 1 وكاميرا مراقبة تغير المناخ EgSA cube 3، والقمر الصناعى التعليمى للجامعات المصرية.

ومن خلال التزام وكالة الفضاء المصرية بدعم الأفكار والشركات الناشئة، فيوجد أيضًا جناح حاضنة وكالة الفضاء فى Innovation Arena بقاعة رقم 3، والذى يقوم فيه فريق متخصص من مهندسى وكالة الفضاء المصرية بتعريف رواد الأعمال الناشئين بمجالات الحاضنة وسبل الإلتحاق بها.

وشاركت شركة اورنچ مصر، فى المعرض والمؤتمر الدولى للتكنولوجيا بالشرق الأوسط وإفريقيا Cairo ICT <23 كشريك الاتصالات لهذا الحدث التقنى الهام والذى ينطلق فى دورته السابعة والعشرين خلال الفترة من 19 إلى 22 نوفمبر الجارى بمركز مصر للمعارض الدولية بالقاهرة الجديدة.

وشهد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء افتتاح المعرض الذى يعقد تحت شعار، "دمج العقول والآلات من أجل عالم أفضل"، نيابة عن الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، كما تفقد عدداً من أجنحة شركات الاتصالات والتكنولوجيا المشاركة فى المعرض، ضمنها شركة "اورنج مصر"، وكان فى استقباله المهندس ياسر شاكر الرئيس التنفيذى لاورنج وعدد من قيادات الشركة، والتى تعرض أحدث تقنيات الأمن السيبرانى والتوأمة الرقمية وروبوتات الجيل الخامس.

وحضر فعاليات افتتاح المعرض، المستشار عمر مروان، وزير العدل، والدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان، والدكتور محمد معيط، وزير المالية، والدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور رضا حجازى، وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، واللواء مختار عبداللطيف، رئيس الهيئة العربية للتصنيع، وأسامة كمال، رئيس مجلس إدارة شركة "تريد فيرز إنترناشيونال" المنظمة للحدث، وعدد من المسئولين.

وتأتى مشاركة اورنچ فى الحدث ضمن استراتيجيتها التوسعية فى تقديم الحلول الرقمية للشركات فى مصر وتمكينها من الحصول على تقنيات عالمية شديدة التطور على النحو الذى يعزز مساهمتها فى إنجاح خطط الدولة المصرية للتحول الرقمى وتطوير البنية التحتية الذكية.

واستعرض جناح اورنچ عروض قوية تشمل أحدث خدماتها وحلولها التكنولوجية للشركات، فضلا عن أبرز المشاريع التى طورها مركز اورنچ الرقمى للتطوير والابتكار ODC.

ومن بين عدة تقنيات وحلول تستعرضها، تسلط اورنچ مصر الضوء على حلول مراكز البيانات والأمن السيبرانى للشركات والتى تتضمن عمليات NOC لإدارة الشبكات والخوادم والبرمجيات، وعمليات SOC للأمن السيبرانى والتى تضمن الوقاية من التسلل والاختراقات عبر إجراءات استباقية تصد محاولات الاحتيال الإلكترونى مما يسمح للعملاء بتخزين بياناتهم فى بيئة مؤمنة وموثوقة.

كما تستعرض الشركة تقنية التوأمة الرقمية Digital Twin التى تقوم ببناء نسخة افتراضية رقمية مطابقة للواقع (سواء كان مصنع أو مؤسسة أو مدينة سكنية) بما يساعد على محاكاة الواقع فى التوأم الافتراضى، الذى يكون مربوطا بمصادر البيانات فى البيئة الواقعية من خلال تقنيات انترنت الأشياء والذكاء الاصطناعى.

كما سلطت اورنچ الضوء على أحد تطبيقات الجيل الخامس والتى تتميز بالسرعة الفائقة فى نقل البيانات وهى تكنولوجيا الروبوتات والتى تقوم بعدد من المهام التى تسند للروبوت من خلال شبكة الجيل الخامس موضحة فى ذلك سرعة استجابة الروبوت للأوامر المرسلة له وكذلك سرعة ارساله للمتغيرات البيئة التى قد تطرأ حوله أثناء تنفيذه تلك المهام والأوامر ومن المتوقع ان تحدث هذه التكنولوجيا طفرة كبيرة فى قطاعات استراتيجية مثل النقل والتجارة والرعاية الصحية والتعليم عن بعد.

وفى قطاع المسئولية المجتمعية ودعم الشباب، تعرض اورنچ فى جناحها المبادرات والمشروعات المؤثرة التى أطلقتها فى إطار دعم الابتكار والابداع خاصة بين فئة رواد الأعمال حيث يشهد جناح اورنچ فى المعرض أحدث ابتكارات مركز اورنچ الرقمى للتطوير والابتكار ODC فى مجال التكنولوجيا، والتى تشمل مشاريعاً طلابية ملهمة، على رأسها طابعة ثلاثية الأبعاد مع استعراض عينات مطبوعة توضح قوة هذه التقنية فى إنشاء هياكل معقدة وأشكال متنوعة.

كما استعرض المركز مشروعاً طلابياً نجح فى ابتكار جهاز خاص لمساعدة المكفوفين فى المدارس والجامعات، من خلال استقبال وارسال الكتابات الخاصة بمراحلهم التعليمية كبديل عن نظام برايل التقليدى.

وقدم المركز أيضا مشروعًا فريدًا يتعلق بالذكاء الاصطناعى والروبوتات، وهو ذراع آلية قادرة على أداء مهام متنوعة مثل اللحام والأنشطة الصناعية الأخرى.

وبهذه المناسبة، قال هشام مهران نائب الرئيس التنفيذى لقطاع الأعمال فى اورنچ مصر” نفتخر هذا العام بتقديم حزمة متطورة للغاية من الخدمات والحلول الذكية والأنظمة الإلكترونية الفعالة التى تعمل على تعزيز جهود التحول الرقمى فى مصر وذلك ضمن استراتيجية اورنچ الهادفة إلى التوسع فى ابتكارات وتقنيات دعم أعمال قطاع الشركات وتنميتها وتسهيل أنشطتها المتعلقة بالمدفوعات وتبادل البيانات بما يعنى ازدهارا فى هذه التبادلات ونتائج أكثر إيجابية على مستوى التشغيل والنمو والتكلفة".

وفى كلمته خلال افتتاح المعرض، أكد رئيس الوزراء المصرى الدكتور مصطفى مدبولى أن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يعد أحد أهم مرتكزات النمو الاقتصادى فى مصر، وأن الدولة تحرص على مواكبة تطور أدواته وتطبيقاته، وإدراك تعاظم دوره وتأثيره على مختلف قطاعات التنمية.

وخلال جولته بأجنحة المعرض، استمع رئيس الوزراء إلى شرح حول جهود مختلف الجهات الحكومية والشركات العالمية فى مجال التحول الرقمى والشمول المالى، والذكاء الاصطناعى، والحوسبة السحابية، وإنترنت الأشياء، والمدن الذكية، وغيرها من المجالات التكنولوجية الحديثة.

ومن جانبه قال رئيس مجلس الوزراء نيابة عن الرئيس عبدالفتاح السيسى، إنه أكد سيادته أن مستقبل مصر سيكون فى قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، نتيجة للقوى البشرية التى تتمتع بها مصر.

وخلال لقائه مع عدد من الشباب بعد زيارة قام بها لعدد من مقرات شركات التعهيد عقب افتتاحه فعاليات المعرض، أعرب الرئيس السيسى عن سعادته بالشباب المصرى كأحد ركائز هذه الصناعة المستقبلية للفترة القادمة.

وأكد خالد فوزى المدير الإقليمى لشركة «فورتينت» لمصر وليبيا والسودان، أن الأمن السيبرانى أصبح ذو أهمية قصوى، وأن الشركة تسعى لتزويد السوق المصرى بأحدث التكنولوجيات وحلول مراكز عمليات الأمن السيبرانى وحلول تأمين إنترنت الأشياء.

وقال كولن هو الرئيس الإقليمى لمجموعة أعمال الحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعى بشركة هواوى لشمال إفريقيا، إن الشركة تخطط لإطلاق السحابة العامة الأولى من نوعها فى مصر فى بواكير العام المقبل. وأضاف أن الشركة تركز على تطوير نموذج مختلف اللغات لتطبيق خدمة شات جى بى تى فى مصر لتقديم البرنامج فى مصر قريباً.

ومن جانبه، قال محمد المفتى الرئيس التنفيذى لشركة أى سى تى مصر، إن الشركة تفتخر بتواجدها للعام الثانى على التوالى فى معرض ومؤتمر كايرو أى سى تى، وأنها حققت الكثير من التوسعات فى مجال خدمات القطاع المصرفى وقطاع الصناعة وتقديم حلول إنترنت الأشياء.

وأكد محمد فريد رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية، أن الرقابة والحوكمة هما أهم ركائز التحول الرقمى، وأن الهيئة أصدرت 3 قرارات لتمكين شركات ريادة الأعمال لدخول مجال السجلات الرقمية والتعرف على العميل رقمياً.

وأكد أن الحوكمة تظل هى المعيار الأهم خلف جميع البرامج والتطبيقات التكنولوجية، وأن الشركات يجب أن تهتم بعمليات التأمين المعتمدة من الجهات الرقابية لتمكينها من العمل بثقة داخل الإطار الرقابى.

وتشير تصريحات الشركات العالمية المشاركة فى معرض القاهرة الدولى للتكنولوجيا إلى أن مصر تمتلك مقومات قوية لتعزيز مكانتها كمركز إقليمى للتكنولوجيا، وأن الشركات العالمية تثق فى المستقبل الرقمى فى مصر.