السوق العربية المشتركة | فندق ميلنيوم بلايس برشا هايتس يتعاون مع مؤسسة الجليلة لدعم شهر التوعية بسرطان الثدى

احتفاء بشهر التوعية بسرطان الثدي يقدم فندق ميلنيوم بلايس برشا هايتس مبادرة لنشر الوعي بالمرض لدى السيدات في د

السوق العربية المشتركة

الأربعاء 27 أكتوبر 2021 - 06:14
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم

فندق ميلنيوم بلايس برشا هايتس يتعاون مع مؤسسة الجليلة لدعم شهر التوعية بسرطان الثدى

احتفاء بشهر التوعية بسرطان الثدي، يقدم فندق ميلنيوم بلايس برشا هايتس مبادرة لنشر الوعي بالمرض لدى السيدات في دبي. 



 

ويطلق الفندق مجموعة من الأنشطة هذا الأسبوع بالتعاون مع مؤسسة الجليلة – المنظمة غير الربحية للرعاية الصحية – من خلال التبرع للمنظمة بالإضافة إلى إضاءة المبنى باللون الوردي طوال الشهر، وتوفير فحص الماموغرام المجاني لكافة الموظفات مع ورشة عمل مجانية للجمهور تشارك فيها ضيفتان مميزتان.  

 

يستضيف مقهى تونتي ناين كافيه آند لاونج في الفندق ورشة عمل مجانية الساعة 4:30-6:30 مساء يوم 16 أكتوبر، للمساعدة في التوعية بأهمية الحفاظ على صحة المرضى واستخدام الطرق المناسبة للتغلب على المرض. تتحدث إلى الضيوف كل من الدكتورة شيلبا دوداني من المستشفى الكندي التخصصي، وجيهان طه – إحدى الناجيات من مرض السرطان. تتطلع كل من الدكتورة شيلبا وجيهان للحديث إلى الضيوف ومشاركة معرفتهن وتجربتهن للمساعدة في تثقيف الجميع حول أهمية الكشف المبكر لزيادة فرص العلاج. وبعد ورشة العمل، يمكن للضيوف مناقشة أفكارهم خلال جلسة شاي بعد الظهر التي تقدم خلالها الأطباق الخفيفة والمشروبات الباردة والساخنة.  

 

ونظرًا لأن الأرقام تظهر بأن سيدة من بين كل ثماني سيدات تصاب بسرطان الثدي خلال حياتها، ينظم الفندق جلسات مجانية لتصوير الماموغرام للكشف عن سرطان الثدي لدى موظفات فندق ميلينيوم بلايس برشا هايتس. 

 

في هذا الصدد قال جلين نوبس، المدير العام لفندق ميلينيوم بلايس برشا هايتس: "من المهم لنا المشاركة في هذه الجهود ودعمها بهدف مساعدة مجتمعنا، فنحن نتطلع إلى فتح أبوابنا أمام السيدات مجانًا بالتزامن مع شهر التوعية بسرطان الثدي، بحيث يمكننا منح الجميع فهمًا أفضل لسرطان الثدي وكيفية تجنب خطر الإصابة به في مراحله المبكرة. كما أن فندقنا يولي اهتمامًا كبيرًا بالتشجيع على أسلوب الحياة الصحي، ونفخر بقدرتنا على استضافة أنشطة التوعية بأهمية العافية والصحة المتنوعة."  

 

بدوره قال الدكتور عبدالكريم العلماء، المدير التنفيذي لمؤسسة الجليلة: "لا يزال سرطان الثدي واحدًا من أخطر التحديات الصحية التي تؤثر على النساء حول العالم، وأملنا الوحيد لتحسين معدلات النجاة من المرض هو الاستثمار في الأبحاث الطبية التي تحسن إمكانات التشخيص والعلاج. تدعم دولة الإمارات شهر التوعية بسرطان الثدي منذ أكثر من عشرين عامًا، لتعتبر الشريط الوردي بمثابة رمز بارز للأمل، كما أن حملة #أكتوبر_الوردي التي تقام في شهر أكتوبر من كل عام بالشراكة مع جمعية "برست فرندز" تتلقى دعمًا هائلًا من المدارس والشركات والمؤسسات التجارية والنوادي الرياضية والمنظمات المجتمعية وغيرها، بهدف رفع مستوى الوعي بالمرض وجمع التمويل لأبحاث سرطان الثدي في دولة الإمارات. وتتميز فعاليات #أكتوبر_الوردي بقدرتها على تقريب المجتمعات ودعم القضايا الهامة، ونحن فخورون بالجهود الاستثنائية التي يبذلها شركاؤنا لإرساء التغيير الحقيقي في حياة السيدات المصابات بسرطان الثدي."  

 

من الجدير بالذكر أن شهر التوعية بسرطان الثدي في أكتوبر من كل عام يهدف للتوعية بالمرض في جميع أنحاء العالم، ويساعد في التعريف بعلامات الكشف المبكر وتثقيف الناس بأهمية العلاج والرعاية المثلى للمرضى.  

 

يمكن للراغبين بالمشاركة حجز مقاعدهم لورشة العمل وشاي بعد الظهر من خلال العنوان الإلكتروني [email protected] أو الاتصال بالرقم +971586060831.