السوق العربية المشتركة | ازرعوا أكتوبر في قلوب أطفالكم

رسمنا علي القلب وجه الوطن ..نخيلا ونيلا وشعبا اصيلاوصناك يامصر طول الزمن .. ليبقي شبابك جيلا فجيلاعلي كل ا

السوق العربية المشتركة

الأربعاء 27 أكتوبر 2021 - 04:40
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم
ازرعوا أكتوبر في قلوب أطفالكم

ازرعوا أكتوبر في قلوب أطفالكم

(—رسمنا علي القلب وجه الوطن ..نخيلا ونيلا وشعبا اصيلا



 

—وصناك يامصر طول الزمن .. ليبقي شبابك جيلا فجيلا

 

—علي كل ارض تركنا علامة…قلاعا من النور تحمي الكرامة )

 

اقتراب انتهاء نصف القرن على النصر في اكتوبر ٧٣، لنصل الي ان النتيجة الحديث عن حرب اكتوبر 1973، باعتبارها نصراً كبيراً حققه أجدادنا ،     فالنصرالعظيم يعلمه الجميع، دون الأحفاد، لكن ما يخفى عنهم التفاصيل الحياة الصغيرة قبل الكبيرة. 

 

فهم يسمعون كلاما وعبارات تشبه تلك التي درسوها وحفظوها بعضهم البعض ليكتبها في ورقه الامتحانللحصول علي النجاح في الدراسة ليس اكثر 

 

او بوصفه جزءاً من ماض مندرج تحت عنوان  ( صدق أو لا تصدق )

 

علي الرغم من ذلك فقد اصبح الكثير الأجيال الجديدة لم تعلم قيمة اكتوبر ونصر اكتوبر وكيف حصلت مصرعلى الحرية والعزة والكرامة سوا من عدة سطور للدراسة وكلها تشمل تاريخ الحرب ومن قام بها فقط .

 

 

 

الاجيال السابقة من الرغم كونها لم تشارك في الحرب ، كانت تعيش كل تفاصيلها الصغيرة والكبيرة لحظةبلحظة والفرحة المتكرره بالاحتفال كل عام وكأنها  لحظة الانتصار وعام الانتصار نفسه ، والانتظار لهذااليوم لسماع كل تفاصيل الحرب وكأنها تُسمع لأول مرة ،

 

والفرحة والامتنان  لجيشه.

 

فالنصر العظيم يعلمه الجميع، دون الأحفاد،

 

اين الشباب والاجيال القادمة من حرب أكتوبر المجيد

 

جزء كبير وهام من مربط فرس الأجيال الشابة والصغيرة في ما يختص بـ "النصر العظيم". فالحديثيقتصر فقط عن الدولار وسعره وما حدث له بالنسبة إلى الجنيه المصري على مدى 48 عاماً مضت، دونالنظر الي الاسباب ودفع الثمن مقابل ذلك وهو الحرية التامة للوطن والعيش في عزة وكرامة 

 

فمشاهدة الحرب والسماع عنها ،ليس كمن عاشها أو شاهد كل ما يتعلق بها، فحتى سنوات قليلة مضتكانت احتفالات "النصر العظيم" لا تخرج عن ثالوث احتفالي يتمثل في يوم إجازة للمدارس والأعمال،وأوبريت أكتوبر وتوليفة أفلام أكتوبر المتمثلة في "الرصاصة لا تزال في جيبي" و"أبناء الصمت" و"الوفاءالعظيم" و"بدور" و"حتى آخر العمر" و"العمر لحظة".

 

 

 

ويظل الحدث التاريخي والعسكري الأكبر في مصر والوطن العربي هو حرب أكتوبر 1973،

 

بعيد عن اذهان الاجيال القادمة والذي ينحصر في اجازة او رقم او أسماء اشخاص دون التفاصيل المهمةوالأهم في هذا اليوم العظيم ، فصر عاشت حرب في عدة ايام لتصل الي هذا النصر والذي نتوارثه دونالنظر الي تفاصيل الحرب وصعوبتها ففي

 

6 أكتوبر ،نجحت القوات المصرية فى عبور القناة واجتياح خط بارليف.. 

 

7 أكتوبر،أخفقت محاولتان للتصدى للقوات المصرية التى تقدمت شرق القناة بخسارة ثلاثين طائرة وثلاثيندبابة

 

8 أكتوبر ،شهدت ساعات نهاره أعنف معارك الدبابات بعد الحرب العالمية الثانية.. وحققت انتصاراً باهراًواستعادة مدينة القنطرة شرق.

 

9 أكتوبر،أحرزت القوات المصرية انتصارات بطولية فى تصديها وتدميرها للهجمات المضادة واستسلم قائداللواء المدرع الأول الإسرائيلى العقيد عساف ياجورى ومعه المئات.

 

10 أكتوبر ،أعلنت الحكومة الإسرائيلية عن اجراء تغييرات كبيرة فى قيادات قواتها المسلحة.. وقد بلغ ماأنفقته إسرائيل- خلال خمسة أيام مليارا و٩٢٠ مليون دولار.

 

11 أكتوبر ،قدرت هيئة أركان حرب الجيش الأمريكى خسائر إسرائيل خلال الـ5 أيام المنقضية بـ120 طائرةو400 دبابة و3000 قتيل و15 ألف جريح و1000 أسير ـ  بينهم 43 طيارا.

 

12 ،13 أكتوبر ،استمرت معارك الدبابات بأعداد متزايدة وضراوة بالغة خاصة القطاع الأوسط. وخسر العدو- خلال 3 ساعات 32 دبابة و2000 قتيل وجريح .

 

 

 

14 أكتوبر ،أسفر القتال عن تدمير ١٥٠ دبابة و٢٩ طائرة. ومن أحداث هذا اليوم مصرع الجنرال ابراهاممندلر قائد سلاح المدرعات فى إسرائيل.

 

15 أكتوبر ،فقدت إسرائيل أكثر من ثلث قواتها الجوية قبل أن تنقضى عشرة أيام على المعركة..

 

16 أكتوبر ،يوم القوات البحرية التى نشطت إلى قصف مواقع العدو على الشاطئ الشرقى لخليج السويس

 

17 أكتوبر ،استمرت معارك الدبابات ـ التى وصفتها وكالات الأنباء بأنها أضخم وأشد معارك الحرب فىسيناء ـ

 

18 أكتوبر ،اشتدت معارك الدبابات فى القطاع الأوسط حيث تجمعت على الجانبين حشود هائلة من الدبابات تزيد 

 

عدداً عما استخدم فى معارك العلمين أو ستالينجراد

 

 

 

ازرعوا في اولادكم اكتوبر