السوق العربية المشتركة | عودة رالى "تحدى عبور مصر" هذا العام للاحتفال بالموسم العاشر بعد غيابه عن الساحة الدولية العام الماضى

بعد غياب رالى تحدي عبور مصر عن الساحه الدوليه في العام الماضي بسبب المخاوف من فيروس كورونا المستجد ومع ازديا

السوق العربية المشتركة

الأحد 24 أكتوبر 2021 - 04:51
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم

عودة رالى "تحدى عبور مصر" هذا العام للاحتفال بالموسم العاشر بعد غيابه عن الساحة الدولية العام الماضى

بعد غياب رالى "تحدي عبور مصر" عن الساحه الدوليه في العام الماضي بسبب المخاوف من فيروس كورونا المستجد ومع ازدياد معدلات التطعيم ضد فيروس و تطعيم أعداد كبيره من الناس حول العالم مما أدى الى رجوع حركة السفر الدوليه يسعدنا الاعلان عن إقامة الموسم الجديد من رالى" تحدي عبور مصر" في أكتوبر المقبل.



 

يقام موسم 2021 من رالى تحدي عبور مصر في 7 أكتوبر 2021 ويستمر لمدة عشرة أيامو يشهد عودة الرالى إلى صحراء مصر بعد غيابه عنها لمده 7 سنوات. و يتكون خط سير الموسم الجديد من 8 مراحل مختلفهو بإجمالي مسافة قدرها 2440 كيلومترا متضمنا يوم للراحه فى مدينة الاقصر الخالده. و كان اخر خط سير للرالى يمر عبر صحراء الغربيه في عام 2013 (الموسم الثالث للرالي)

 

يبدأ خط سير الموسم الجديد من أكبر مدن البحر المتوسط الساحلية مدينة الاسكندرية و يتجه جنوبا الى العاصمة – القاهرة- قبل  التوجه نحو الصحراء الغربية للتوقفو المبيت في ثلاث من واحات مصر الخمس: الواحات البحرية و الواحات الداخلة و الواحات الخارجة و تشمل هذه المرحله فى خط السير زيارات إلى الصحراء السوداء والصحراء البيضاء وأطلال مدينة القصر.

 

ومن الواحات الخارجه فى قلب صحراء مصر الغربيه يتجه المشاركون إلى وادى النيل ليصلوا إلى مدينة الاقصر الخالد هو عاصمة مصر القديمة والتي تعتبر أكبر متاحف العالم المفتوحة حيث يقضون يوما من الراحه لزيارة آثار مصر القديمه.

 

من الاقصر يتجه المشاركون شرقا لقطع صحراء مصر الشرقيه و التى تعد من أصعب و أشق الصحارى فى العالم نظرا لتكوينها الحجرى و سلاسل الجبال المارة بها للوصول إلى مدينة الغردقه على ساحل البحر الاحمرو التي منها يبدأ الرالى رحلته شمالا للتوقف لمره أخيره بمدينة العين السخنهو التى ينطلق منها المرحله النهائيه من الرالى فى اتجاه القاهرة ليختتم الرالى موسمه العاشر في المكان الاكثر قدسية بمصر؛ تحت سفح أهرامات الجيزة العظيمة.

 

تم الاعتراف رسميا برالى تحدي عبور مصر باعتباره راليا رسميا تحت مظلة الاتحاد الدولى للدراجات الناريهو يعتبر الاتحاد الدولى هو الجهة الدولية المنوط بها حكومة والاشراف على أحداث وانشطة ركوب الدراجات النارية في جميع أنحاء العالم.

 

ويقول أحمد الزغبي المتحدث الرسمي لرالى تحدي عبور مصر: "هدف رالى تحدى عبور مصر الرئيسى هو جذب اهتمام وسائل الاعلام الاقليميه و العالمية وتوجيه الانظار لمصرو التأكيد بمنتهى القوة على أن مصر بلدا آمنا للسياحة و يعتبر تصدر مصر لقوائم وجهات السياحية في العالم في السنوات الاخيرة تأكيدا أن جهودنا متزامنه مع جهود الحكومة المصريةو جهود العديد من المنظمات غير الحكومية الاخرى لانعاش السياحه المصريه قد أثمرتو لكن لسوء الحظ اتى فيروس كورونا المستجد و أثر على العالم أجمع مما أدى الى فقدان مصر والعديد من الوجهات السياحية الاخرى جزء كبير من إيراداتهم السياحية.

 

في هذا الوقت و مع ازدياد معدلات التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد حول العالم و رجوع حركة السفر الدوليه نجد أنفسنا نقوم بدورنا مره أخرى للترويج لمصر سياحيا من خلال رالى تحدى عبور مصرو لكن قمنا بوضع إجراءات وقائيه صارمه  المنع و تقليل التعرض لفيروس كورونا المستجد  أثناء الرالى هذا العام.

 

للدخول على موقع الرالى على الانترنت يرجى زيارة:

www.crossegyptchallenge.com

و على فيس بوك:

www.facebook.com/CrossEgyptChallenge

 

 

 

نبذه عن رالى تحدى عبور مصر

 

تحدي عبور مصر هو رالى دولى لقيادة الدراجات النارية و دراجات الفسبا الصغيرة عبر أكثر الطرق تحديا وصعوبة في مصر و يمثل الرالى مغامره خلابه لمحبى ركوب الدراجات النارية و السفر على حد سواء.

 

بدأ الرالى فى عام 2011  كمبادرة للترويج للسياحة المصريةو استمر الموسم الاول تسعة أيام تم خلالها قطع 1700 كيلومتر بداية من شواطئ البحر المتوسط فى أقصى شمال مصر حتى معبد أبو سمبل قرب حدود مصر الجنوبية.

 

يعتبر رالى  وتحدى عبور مصر الرالى الوحيد المنظم من نوعه فى الشرق الاوسط و يدمج بين متعة المغامرهو الرياضة و السفر معا، و يشهد كل موسم من الرالى خط سير مصمم بعناية يشتمل على مزيج فريد من مقومات مصر السياحية و التاريخية و الحضارية  ليوفر تجربه ثقافية و حضارية متكاملة و مميزه تسمح للمشاركين الدوليين و المصريين استكشاف وجهات وطرق لا يستطيع السياح الاخرين استكشافها.

 

يهدف الرالى لتنشيط السياحة المصرية و يقوم بتنظيمه نادى روتارى الاسكندريه كوزموبوليتان بالتعاون مع   هيئة تنشيط السياحة و نادى السيارات الرحلات المصرى و تحت إشراف وزارة السياحة المصرية، و يشارك فى الرالى سنويا العديد من المشاركين من جميع أنحاء العالم و يزداد عدد المشاركين فى الرالى سنويا و قد زاد من 14 مشارك فى 2011 الى أعلى   رقم للمشاركة فى 2015 ب 75 مشترك من 14 دولة مختلفة. و شارك فى الرالى حتى تاريخه مشاركين من 50 دوله مختلفة.

 

 

نبذه عن الاتحاد الدولى للدراجات النارية (FIM):

 

تأسس الاتحاد الدولي للدراجات النارية في عام 1904 و هو الجهه الدوليه المنوط بها حوكمه و الاشراف على أحداث و أنشطة ركوب الدراجات الناريه في جميع أنحاء العالم،  ويعتبر السلطة الدولية العليا والوحيدة المخولة للاشراف على الاحداث الدولية للدراجات النارية التي يتم تنظيمها تحت رايته في جميع أنحاء العالم.