السوق العربية المشتركة | القوى العاملة: حل مشكلة 4 عمال وعودتهم لعملهم بقطر

أعلن محمد سعفان وزير القوى العاملة أن مكتب التمثيل العمالي التابع للوزارة بالسفارة المصرية في الدوحة بدولة قط

السوق العربية المشتركة

الجمعة 18 يونيو 2021 - 04:04
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم

القوى العاملة: حل مشكلة 4 عمال وعودتهم لعملهم بقطر

أعلن محمد سعفان وزير القوى العاملة، أن مكتب التمثيل العمالي التابع للوزارة بالسفارة المصرية في الدوحة بدولة قطر، نجح في تسوية مشكلة 4 عمال مصريين غادروا دولة قطر لقضاء إجازتهم فى مصر قبل 29 نوفمبر 2020 ولكنهم لم يتمكنوا من الحصول على تصاريح العودة الاستثنائية اللازمة للعودة إلى قطر بالرغم من قيام جهات عملهم بتقديم طلبات لإصدار تصاريح العودة المطلوبة. من جهته، قال هيثم سعد الدين، المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي لوزارة القوى العاملة، إن الوزير كلف مكتب التمثيل العمالى بالدوحة بمتابعة مشكلة هؤلاء العمال ، وذلك فى إطار الحفاظ على حقوق العمالة المصرية فى الخارج وحمايتها وصيانتها ومتابعة مستحقاتها وحل مشاكلها أول بأول. وتلقى الوزير تقريرًا من الملحق العمالي خالد فتحي رئيس مكتب التمثيل العمالي بالدوحة، أشار فيه إلي أن المكتب ومن خلال القسم القنصلي بالسفارة المصرية بالدوحة بمخاطبة وزارة الخارجية القطرية "إدارة الشؤون القنصلية"  مخاطبة جهات الاختصاص لإصدار تصاريح العودة اللازمة لعودة هؤلاء العمال، وهم: "فتحى .ت. ذ"  ويعمل بمهنة محاسب ، و"عيد. م. ع" ويعمل بمهنة نجار ، و"ناجى .ح .م" ويعمل بمهنة فورمان ، وجميعهم يعملون لدى  شركات مقاولات. وقال الملحق العمالي أنه تمت الاستجابة وتم حل مشكلة هؤلاء العمال صدرت لهم تصاريح العودة حتى يتمكنوا من العودة إلى أعمالهم فى دولة قطر ، وقد تسلم العمال تصاريح العودة الخاصة بهم.   فى إطار تعليمات  الوزير  بمتابعة أحوال العمالة المصرية الوافدة والعمل على حل مشاكلهم . وفى ضوء الشكوى الواردة لمكتب التمثيل العمالى بالدوحة من خلال الواتس آب لأحد العمال المصريين الذي غادر دولة قطر لقضاء اجازته فى مصر قبل ٢٩/١١/٢٠٢٠  ولكنه لم يتمكن من الحصول على تصريح العودة الاستثنائي اللازم للعودة إلى قطر بالرغم من قيام جهة عمله بتقديم طلب إصدار تصريح العودة المطلوب. كما تم حل مشكلة المواطن "هيثم . م. ع" ويعمل فى مركز الرخام والجرانيت بمهنة بائع، بالاستجابة بإصدار تصريح العودة إلى عمله فى دولة قطر.