السوق العربية المشتركة | الحياة الكريمة للمصرى

وقف الخلق ينظرون جميعاكيف ابنى قواعد المجد وحدىأى شعب أحق منى بعيشوارف الظل أخضر اللون ر

السوق العربية المشتركة

الأربعاء 12 مايو 2021 - 05:00
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم
الحياة الكريمة للمصرى

الحياة الكريمة للمصرى

وقف الخلق ينظرون جميعا



كيف ابنى قواعد المجد وحدى

أَى شَعبٍ أَحَقُّ مِنّى بِعَيشٍ

وارِفِ الظِلِّ أَخضَرِ اللَونِ رَغدِ

كلمات الشاعر: حافظ إبراهيم

(الحياة الكريمة) المبادرة الوطنية التى أطلقها السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس جمهورية مصر العربية، وهى مبادرة متعددة فى أركانِها ومتكاملة فى ملامِحِها. تنبع هذه المبادرة عن بعد إنسانى قبل أي شيء آخر، فهى أبعدُ من كونها مبادرة تهدفُ إلى تحسين ظروف المعيشة والحياة اليومية للمواطن المصرى، لأنها تهدف أيضا إلى وضع حلول عاجلة لتكريم الإنسان المصرى وحفظ كرامته وحقه من العيشة الكريمة، ذلك المواطن الذى تحمل فاتورة الإصلاح الاقتصادى والذى كان جنبًا بجنب لمساندة الدولة فى معركتها نحو البناء والإصلاح والتنمية.

لقد كان المواطن هو الجندى الحقيقى الذى تحمل كافة الظروف والمراحل الصعبة بكل إخلاص وحب للوطن.

وأن مبادرة السيد الرئيس ستحدث نقله نوعية شاملة بالقرى، وسيكون لها مردود إيجابى قوى على المواطنين بالقرى، كما أنها تؤكد على مدى اهتمام الدولة والقيادة السياسية بالمواطنين البسطاء فى القرى والنجوع من أجل تحقيق حياة كريمة كاملة وتوفير كافة المرافق والاحتياجات الأساسية لهم.

وكان من اهم أهداف المبادرة:

التخفيف عن كاهل المواطنين بالمجتمعات الأكثر احتياجا فى الريف والمناطق العشوائية فى المدن.

والتنمية الشاملة بهدف القضاء على الفقر متعدد الأبعاد لتوفير حياة كريمة مستدامة للمواطنين.

والارتقاء بالمستوى الاجتماعى والاقتصادى والبيئى للأسر المستهدفة.

وتوفير فرص عمل لتدعيم استقلالية المواطنين وتحفيزهم للنهوض بمستوى المعيشة لأسرهم ومجتمعاتهم.

والاستثمار فى تنمية الإنسان المصرى وسد الفجوات بين المراكز والقرى وتوابعها.

واحياء قيم المسؤولية المشتركة بين كافة الجهات الشريكة لتوحيد التدخلات التنموية فى المراكز والقرى وتوابعها.

وتقسيم القرى الأكثر احتياجًا المستهدفة وفقًا لبيانات ومسوح الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء بالتنسيق مع الوزارات والهيئات المعنية.

والمرحلة الأولى من المبادرة: تشمل القرى ذات نسب الفقر من 7٠ % فيما أكثر: القرى الأكثر احتياجًا وتحتاج إلى تدخلات عاجلة والمرحلة الثانية من المبادرة القرى ذات نسب الفقر من 50% إلى ٧٠%: القرى الفقيرة التى تحتاج لتدخل ولكنها أقل صعوبة من المجموعة الأولى والمرحلة الثالثة من المبادرة القرى ذات نسب الفقر أقل من 50%: تحديات أقل لتجاوز الفقر.

وكانت من الفئات المستهدفة

■ الأسر الأفقر فى القرى المستهدفة.

■ الشباب العاطل عن العمل.

■ الأيتام والنساء المعيلات والأطفال.

■ الاشخاص ذوو الإعاقة.