السوق العربية المشتركة | السوق العربية ترصد استعدادات محافظة أسيوط لتنفيذ مبادرة الرئيس لتطوير 1500 قرية

محافظ أسيوط: 7 مراكز على خريطة التطوير.. والبداية بساحل سليم خلال يناير 2021وجه الرئيس عبدالفتاح السيسى بتوسي

السوق العربية المشتركة

السبت 6 مارس 2021 - 18:36
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم

السوق العربية ترصد استعدادات محافظة أسيوط لتنفيذ مبادرة الرئيس لتطوير 1500 قرية

محافظ أسيوط: 7 مراكز على خريطة التطوير.. والبداية بساحل سليم خلال يناير 2021



وجه الرئيس عبدالفتاح السيسى، بتوسيع نطاق المرحلة الأولى من مشروع «حياة كريمة» لتطوير قرى الريف المصرى لتشمل 1500 قرية بدلا من 1000 قرية فى نطاق ٥٠ مركزا داخل مختلف محافظات الجمهورية، ومن المقرر أن يكون نصيب محافظة أسيوط منها 7 مراكز وهم «ساحل سليم– صدفا- أبو تيج– منفلوط– ديروط– أبنوب- الفتح» والقرى التابعة لها، حيث تم تحديد مركز ساحل سليم للبدء الفورى فى الأعمال المطلوبة كنموذج يتم تعميمه على باقى المراكز الأخرى.

ورصدت جريدة «السوق العربية» الجهود المبذولة بمحافظة أسيوط بمركز ساحل سليم لتنفيذ تكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسى؛ التى تهدف إلى تحسين الخدمات للسكان والتجمعات الريفية الأكثر احتياجًا ودعم الفئات الأولى بالرعاية.

ومن جانبه قال اللواء عصام سعد محافظ أسيوط أن الدولة تستهدف تطوير «1500قرية» على مستوى الجمهورية لتوصيل جميع الخدمات لها وجعلها متكاملة بما يحقق فكر التنمية المتكاملة ضمن المرحلة الجديدة من المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» حيث تم تحديد مركز ساحل سليم والقرى التابعة له كـ«نموذج» على أن يتم تعميمه على باقى المراكز الـ7 الأخرى المقررة والقرى التابعة لها داخل المحافظة، مشيرًا إلى العمل على تنفيذ إنشاء وتطوير المشروعات الخدمية والتنموية المقررة طبقًا للبرنامج الزمنى المحدد مسبقًا على أن يتم بدء العمل على أرض الواقع مع بداية شهر يناير المقبل، مشددًا على المتابعة الدورية والمستمرة لهذه الأعمال والمشروعات من قبل اللجان والفرق المختصة بما يسهم فى الإسراع فى التنفيذ لتحسين بيئة وحياة المواطنين والاستفادة منها.

وأوضح محافظ أسيوط أنه تم حصر المشروعات ذات الأولوية التى تحتاج إليها كل قرية فضلًا على متابعة الموقف التنفيذى للمشروعات إلى جانب أنه قامت مجموعة العمل بدراسة التدخلات وأنواعها بالقرى والتجمعات الريفية من بينها مشروعات البنية التحتية، والصحة، والتعليم، والإسكان، وسكن كريم، وبناء وتطوير وحدات، وحملات محو الأمية، والتوعية والثقافة إلى جانب الرياضة، والخدمات الاجتماعية، والتأهيل النفسى والاجتماعى، وتأهيل مهنى وخلق مشروعات ذات عائد اقتصادى بالإضافة إلى مشروعات صناعية ومجمعات حرفية وبرامج الإقراض للمشروعات الصغيرة وبرامج تنظيم الأسرة وصحة المرأة، وغيرها.

وكشف محافظ أسيوط عن أنه عقد اجتماع بوفد برنامج تنمية الصعيد برئاسة الدكتور هشام الهلباوى مدير البرنامج لدعم جهود فريق العمل ولجنة التخطيط المحلى للانتهاء من وضع خطة التنمية المتكاملة للمراكز المستهدفة بالمحافظة فى برنامج استهداف 1500 قرية على مستوى الجمهورية.

ومن جانبه استعرض الدكتور هشام الهلباوى تفاصيل المخطط العام لمبادرة استهداف الـ1500 قرية من خلال عدة محاور تستهدف النهوض بمستوى معيشة المواطنين وتخفيف معدلات الفقر وتطوير البنية التحتية والخدمات الأساسية المقدمة إليهم لاسيما فى عدد من المجالات كالتعليم والمدارس والإسكان والكهرباء والصرف الصحى ومياه الشرب والغاز الطبيعى وتدوير المخلفات وإقامة المناطق الصناعية لتعزيز المشروعات المتوسطة والصغيرة وتطوير الوحدات الصحية ورفع كفاءة شبكة الرى من ترع ومصارف والتنمية الزراعية والخدمات البيطرية.

وأكد المهندس نبيل الطيبى السكرتير المساعد لمحافظة أسيوط على بحث ومتابعة آليات تنفيذ المبادرة الرئاسية لتطوير 7 مراكز بنطاق المحافظة بمشاركة رؤساء الوحدات المحلية للمراكز والمدن المستهدفة ومديرى التخطيط بالمراكز والقطاعات المعنية وعدد من وكلاء الوزارات ورؤساء المصالح الحكومية والمدير التنفيذى للبرنامج بالمحافظة.

ونوه نبيل الطيبى عن أنه يتم إعداد خطة تنموية متكاملة لكل مركز من المراكز المستهدفة وكذلك وضع استمارة وصف للوضع التنموى الراهن والاحتياجات لكل مركز لتحقيق التكامل بين مكونات الخطة وتوحيد الجهود لاتخاذ خطوات جادة لتنمية وتطوير المراكز المستهدفة بالمحافظة.

وأعرب من جانبه المهندس أسامة سحيم رئيس مركز ومدينة ساحل سليم عن سعادته باختيار مركز ساحل سليم كنموذج يتم تطويره ضمن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسى لتطوير 1500 قرية، وذلك فى سياق اهتمام الرئيس عبدالفتاح السيسى بالتنمية الريفية الشاملة والتطوير الشامل للقرى بما يتناسب مع النهضة العمرانية والاقتصادية التى شهدتها مصر خلال السنوات الأخيرة، مضيفا أن قرى ساحل سليم تحظى بعدة مشروعات خدمية يتم تنفيذها من خلال الخطة الاستثمارية ومبادرة حياة كريمة فضلا على مبادرة 1500 قرية مما يحقق التنمية الحقيقية الشاملة لجميع قرى المركز، مشيرا إلى بدء خطة 2021م بتدعيم الحملة الميكانيكية بالمعدات اللازمة لرفع المخلفات ونظافة الشوارع، وتم تزويد الحملة بعدد 2 قلاب، وعربات كنس لشفط الأتربة من الطرق، موضحا انه تم حصر جميع المشروعات اللازمة لكل قرية بمركز ساحل سليم وإعداد مقترح شامل مع وضع برنامج زمنى للتنفيذ ويتضمن المقترح مشروعات المياه والكهرباء والصرف الصحى وتبطين الترع وتطوير الوحدات الصحية والمنشآت التعليمية، لافتا إلى انه يستفيد من هذا المشروع 192 ألف مواطن بـ16 قرية تابعة لمركز ساحل سليم.

وأكد النائب ياسر عمر عضو مجلس النواب بأسيوط أهمية التوجيهات الصادرة من الرئيس عبدالفتاح السيسى، واعتماد نحو500 مليار جنيه لتطوير 1500 قرية ضمن فعاليات المبادرة الرئاسية «حياة كريمة»، وصفها بأنها قرارات تدل على قوة الدولة المصرية وتساعد على التنمية الشاملة بجميع القرى.

واستطرد عضو مجلس النواب قائلا أن الهدف من المبادرة النهوض بمستوى حياة ومعيشة المواطنين، وتوفير فرص عمل لهم، وتطوير البنية التحتية، وتوفير السلع والمنشآت التعليمية فى تلك القرى، والمشروع تنفذه بالكامل الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، مشيرًا إلى إن مشروع مبادرة «حياة كريمة» مشروع ضخم، وغير مسبوق ويغير وجه القرى.

ووجه المهندس مجدى سليم عضو مجلس الشيوخ التحية للرئيس عبدالفتاح السيسى على هذه المبادرة، لافتا إلى إن المواطن شريك أساسى فى عملية التنمية، ويجب أن تقوم اللجان المجتمعية والجمعيات الاهلية ومؤسسات المجتمع المدنى بدور كبير فى رفع وعى المواطنين وتعريفهم بالجهود المبذولة من الدولة وتشجيعهم على المشاركة والحفاظ على المرافق والخدمات التى يتم تقديمها والعمل على تطويرها بشكل مستمر، خاصة وأن الدولة تضخ استثمارات كبيرة فى القرى الأكثر احتياجًا، ومن الضرورى أن يشعر المواطن بجدوى هذه الاستثمارات التى يتم ضخها فى عدد كبير من المشروعات فى كافة القطاعات الحيوية والخدمية.

وعبر المواطنون عن شكرهم للرئيس السيسى واعتزازهم بالفرصة التى أتيحت لهم للتعبير عن الاحتياجات الحقيقة والعاجلة لقراهم وترتيب أولوياتها، حيث قال أسامة مينا من أهالى قرية بويط بساحل سليم ان مبادرة الرئيس السيسى قضت على الكثير من المعاناة خلال السنوات السابقة لأهالى القرى الأكثر احتياجا، مضيفا نبيل فوزى مواطن كنا ننتظر سنوات لتنفيذ مشروع واحد أو توفير خدمة معينة فى عهد الرئيس شوفنا سيل من الخدمات التى تحقق احلام المواطنين من خلال مبادرة «حياة كريمة»، التى حققت الانتماء ووثقت الصلة بين المواطن والحكومة.