السوق العربية المشتركة | المشاركة الانتخابية أساس الممارسة الديمقراطية

المشاركة الانتخابية اساس الممارسة الديمقراطيةبقلم /د. إيمان الشاميانزل وشارك وحدد اختيارك..اختر مرشحك الذي ت

السوق العربية المشتركة

الأربعاء 21 أكتوبر 2020 - 06:23
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم
المشاركة الانتخابية أساس الممارسة الديمقراطية

المشاركة الانتخابية أساس الممارسة الديمقراطية

انزل وشارك وحدد اختيارك..



اختر مرشحك الذي تثق بقدراته في خدمة الوطن بكل فئاته…

من أجل غد أفضل في الحاضر والمستقبل

هذه دعوة مفتوحة لكل أبناء مصر... رجالا ونساء .. أولئك الذين تضمهم قوائم الانتخابات التي تشهدها مصرنا الغالية بعد ايام لاختيار اعضاء مجلس النواب. ويعرف الجميع ان هذه العملية الانتخابية تكتسب أهميتها من الدور التشريعي والرقابي والذي يعد ركنا أساسيا في البناء الديمقراطي السليم وفي الممارسة البرلمانية الواعية والمساندة لأجهزة الدولة التنفيذية والداعمة لتوجهات قيادة مصر وتطلعاتها للتقدم في كل المجالات. والكل يدرك ان الهيكل الديمقراطي يقوم دائما على مفهوم التمثيل النيابي لفئات الشعب باعتباره جزء لا يتجزأ من بناء الدولة الحديثة كما انه يعبر عن صوت الشعب عبر ممثليه  الذين اختارهم بإرادته الحرة ليعبروا عن مصالحه وطموحاته في بناء دولة قوية وتحقيق الحياة الكريمة لكل أفراد الشعب على امتداد رقعة الوطن. ولا يخفى على الجميع ان مشاركة المواطن المصري الفاعلة في العملية الانتخابية تعني الكثير له ولبلادنا الغالية ومن هنا ندعو الجميع الى عدم الالتفات لدعوات العزوف عن المشاركة عبر حملات مغرضة تقوم على التشكيك في قدرة الشعب على الممارسة الديمقراطية ومعها تلك الدعوات الناعقة من  اجل دفع الناخبين الى الإحجام عن المشاركة في عملية  الانتخابات التي تعتبر واجبا وطنيا يجب ان يتمسك كل مواطن بحقه في ممارسته.  ان كل مواطن يجب ان يدرك جيدا معنى  حق المواطنة باعتباره مسؤولية يفرضها الانتماء للأرض  وكل مواطن مسؤول مسؤلية كاملة عن المشاركة بجدية وإخلاص من اجل استكمال بناء مؤسسات الدولة باعتباره ركنا اساسيا في بناء الدولة المصرية الحديثة والقائدة. ان مصر تحتاج الي برلمان قوي يتشكل من مزيج وطني يقدم جهودا مخلصة لرفعة البلاد ولن يتحقق ذلك إلا بوجود عناصر متميزة في الاداء والعطاء من كافة فئات المجتمع ولن يكون ذلك الا من خلال ظهير شعبي يثق في نوابه بالبرلمان ويكون داعما لهم حين يحسن عند اختيارهم. ان هذه العملية التي تتم خلال الايام المقبلة  تعد  اول انتخابات برلمانية تديرها الهيئة الوطنية للانتخابات وهي هيئة مستقلة تختص بإدارة الاستفتاءات والانتخابات وتعمل علي ضمان حق الاقتراع لكل ناخب.  ومع نجاح الممارسة الديمقراطية في هذه العملية الانتخابية سيشهد التاريخ نجاح القيادة المصرية في معركة الاصلاح الاقتصادي للخروج من الازمات الاقتصادية والانطلاق نحو تنمية مستدامة تحقق مستقبلا افضل يستحقه كل مصري علي ارض الوطن  وهذا ما نادي به الرئيس عبد الفتاح  السيسي بدعوته الدائمة الى التطوير والاصلاح على كافة المستويات لتحقيق التنمية والحياة الكريمة لكل من ينتمي إلى مصر او يقيم على أرضها. وفي الختام نقول للجميع : لابد ان تتحد كل فئات الشعب  من اجل وطن نسعد بالعيش فية وحياة افضل نسعى الى بلوغها ... ونكرردعوتنا بماقلناه في مقدمة مقالتنا:  انزل وشارك وحدد اختيارك.. اختر مرشحك الذي تثق بقدراته في خدمة الوطن بكل فئاته... من اجل غد افضل في الحاضر والمستقبل..

رئيس الاكاديمية الدولية للدراسات المتطورة امين التنمية البشرية بأمانة القاهرة/ حزب حماة الوطن