السوق العربية المشتركة | الإجهاد الحراري أو الانهاك الحراري وتأثيره القوي علي الإنسان والنبات وأي كائن حي

الإجهاد الحراري,الانهاك الحراري,الإنسان والنبات

الأربعاء 19 يونيو 2024 - 13:14
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
أشرف أبوطالب
الإجهاد الحراري أو الانهاك الحراري وتأثيره القوي علي الإنسان والنبات وأي كائن حي

الإجهاد الحراري أو الانهاك الحراري وتأثيره القوي علي الإنسان والنبات وأي كائن حي

في الآونة الأخيرة وفي ظل التغيرات المناخية والتي نادي فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي بضرورة إيجاد حلول لها لأن الموضوع يزداد سواء عاما تلو الآخر من موجات حرارية شديدة ، أضف إلي ذلك الفيضانات في كثير من دول العالم والتي تؤدي في النهاية إلي كوارث طبيعية.. ولكن دعونا نلقي الضوء علي التأثير الحراري علي الإنسان في هذا المقال .. 



خلق الله الإنسان وجعل درجة حرارته الداخلية ثابتة وهي 96.5 فهرنهايت أو 37 درجة مئوية.   ففي فصل الشتاء يميل الجسم إلي إخراج الحرارة الداخلية إلي خارج الجسم وفي فصل الصيف يميل الجسم إلي تنظيم درجة حرارته مع درجة الحرارة الخارجية عن طريق التعرق مثلا.

أما ففي حالة الانهاك أو الإجهاد الحراري فالوضع مختلف، فيبدأ الجسم بالتعرق بغزارة وتسارع ضربات القلب وتقلصات حرارية وفي الأخير ضربة شمس قد تكون مميته لا قدر الله في بعض الأحيان.

متي تزور الطبيب؟ عليك زيارة الطبيب أو الاتصال بأقرب مساعدة طبية في الحالات الآتية:

أولا توقف عن أي نشاط واسترح .

انتقل إلي مكان بارد .

أشرب سوائل بصورة كبيرة وعصائر ولا تلجاء إلي أي مشروب به نسبة كافيين كالمياه الغازية فساتشعرك بالعطش أكثر.

لو لم تتحسن الأعراض في خلال ساعة كالدوخة والإرهاق وسرعة ضربات القلب وانخفاض ضغط الدم عند الوقوف وفقد الوعي فعليك الاتصال أو المرافق لك الاتصال بأقرب وحده إسعاف.   وكذلك لو وصلت حرارة الجسم إلي 40 درجة مئوية أو 104فهرنهايت.

فأنت في حاجة إلي تبريد فوري ورعاية طبية.

هناك أسباب أخري تؤدي إلي الانهاك الحراري أو الإجهاد الحراري..

1-الجفاف الذي يقلل من نسبه التعرق والحفاظ على درجه حراره الجسم.

2- تعاطي الكحول والذي يؤثر علي قدره الجسم على تنظيم درجة حرارة الجسم.

3-ارتداء ملابس ضيقة ومن مواد لا تسمح بالتعرق مثل البولي استر.

عوامل الخطر:

هناك عوامل معينة تزيد من الحساسية بالحرارة وهي :

1- صغر السن دون الأربع سنوات لعدم قدرة الجسم على تنظيم درجة الحرارة لديهم بصورة منتظمة أو كبر السن عن 65 سنة.

حيث تؤثر بعض الأمراض والأدوية علي قدره الجسم على تنظيم درجة الحرارة مثل أدوية الضغط (مدرات البول ) ومضادات الهيستامين وبعض الأدوية النفسية.

كذلك السمنة الزائدة تقلل قدرة الجسم على تنظيم درجة الحرارة.

أيضا التغير الحراري المفاجئ مثل السفر إلي أماكن ذات درجة حرارة عالية جداً في حين أن بيئتك ذات طبيعة معتدلة ويحتاج الأمر إلي بعض الوقت للتأقلم.

الوقاية من الانهاك أو الإجهاد الحراري: 

١_ارتداء ملابس بيضاء فضفاضة بالألوان الداكنة تمتص أشعة الشمس أكثر من أي لون آخر ويفضل أن تكون قطنية.   ٢_ارتداء قبعة أو كاب ونظارة شمسية، واستخدام واقي شمسي لا يقل الspf عن 15كل ساعتين .

3-شرب سوائل كثيرو مثل المياه والعصائر بكثرة.

4- لا تترك شخص داخل السيارة أثناء إيقافها في الشمس حتي ولو مفتوحة النوافذ، وخصوصا الأطفال حيث تزداد درجة حرارة السيارة بمقدار 20 درجة عن الدرجة العادية خارج السيارة في غضون 10دقائق وهي في الانتظار وهو ما يفسر سبب وفيات الأطفال المرتبط بالاجهاد الحراري في كثير من الأحيان.

٥- لا تعمل في أثناء ساعات النهار الأشد حرا  وأخيراً نتمني لكم السلامة.   د. مجدي عدلي أبواليمين أخصائي إدارة مستشفيات والجودة الشاملة بوزارة الصحة.