السوق العربية المشتركة | "السوق العربية" داخل "سايلو فودز" داخل أكبر مدينة غذائية في الشرق الأوسط

سايلو فودز.. تحارب غلاء الأسعار وتقضي على الاحتكارالمرحلة الثانية تشمل مصنع الألبان والجبن والحلاوة والطحينة

السوق العربية المشتركة

الثلاثاء 23 يوليه 2024 - 21:44
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
أشرف أبوطالب

"السوق العربية" داخل "سايلو فودز" داخل أكبر مدينة غذائية في الشرق الأوسط

«سايلو فودز».. تحارب غلاء الأسعار وتقضي على الاحتكار

المرحلة الثانية تشمل مصنع الألبان والجبن والحلاوة والطحينة والبسكويت.. ومجمع الطباعة والمعمل المركزي

 توفير احتياجات المواطن داخل الأسواق المحلية والتصدير للخارج لتوفير العملة الصعبة.. وتطوير نظام التغذية المدرسية

2500 مدني يعمل في المدينة الغذائية

إنتاج 1200 طن مكرونة في اليوم بما يوازي 30% من احتياجات السوق.. 400 طن لمنظومة «التموين»

600 مليون وجبة غذائية لطلاب المدارس على مدار العام

100 ألف طن الطاقة الإنتاجية للجبن الأبيض.. ومثلها من اللبن المعقم.. و600 طن من السمن

 

قلعة صناعية يفتخر بها كل مصري، مدينة غذائية متكاملة تحارب الغلاء والاحتكار، وتعمل من أجل توازن الأسعار في السوق المحلية، وتسعى أيضًا للتصدير لتوفير العملة الصعبة، صرح غذائي يفخر به كل مصري عندما يزوره ويتابع مراحل الصناعة به، ويتأكد من الجودة الفائقة والمراحل التي يمر بها أي منتج حتى يصل للمستهلك، ويدرك أن وراء هذا جهدا جبارا ومنظومة عمل متكاملة، وإرادة قوية وإخلاص لوطننا الغالي مصر.



إنها مدينة "سايلو " الغذائية، التي تعد أول مدينة غذائية صناعية متكاملة، تنتج المواد الغذائية المختلفة من ألبان وجبن ومكرونة وبسكويت وغيرها، ويعمل بها ما يقرب من 2500 موظف مدني. 

كما تعد "سايلو فودز"، للصناعات الغذائية هي المدينة الصناعية الغذائية الأولى والوحيدة في الشرق الأوسط من حيث كونها الأكثر تكاملًا وأفضل تجهيزًا وتهدف "سايلو فودز" إلى تقديم مجموعة واسعة من المنتجات الغذائية بجودة ومعايير مرتفعة ويشمل ذلك البسكويت والمكرونة والنودلز والدقيق والمخبوزات والحليب والجبن والحلاوة والشيكولاته بهدف تلبية مجموعة متنوعة من احتياجات العملاء اليومية.

وتقع مدينة "سايلو "، في مدينة السادات على مساحة إجمالية تبلغ 345 ألفا و546 مترا مربعا، تشمل عددا من المصانع على أحدث طراز يستخدم فيها أحدث التقنيات والمنشآت الصناعية عالية التقنية كما تضم مساحة واسعة للتخزين، التي يتم إدارتها بمنظومات عالمية هي الأكثر تطورًا من كبار الموردين الدوليين، وتشمل أيضًا أربع عشرة صومعة للحبوب ومجمع طباعة شامل لتغليف المنتجات الصديقة للبيئة لضمان تلبية متطلبات كل مستهلك لمنتجات صحية وعالية الجودة وآمنة.