السوق العربية المشتركة | الجولة الأخيرة من موسم 2022 لبطولة العالم للفورمولا1 – أبوظبى.. "فيرستابن" يفوز من جديد و"لوكليرك" يحرز المركز الثانى لبطولة السائقين

وفيرارى تؤكد إحرازها للمركز الثانى للصانعين بهذا الموسممع الجولة الختامية لموسم 2022 من بطولة العالم للفور

السوق العربية المشتركة

الثلاثاء 6 ديسمبر 2022 - 23:41
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
أشرف أبوطالب

الجولة الأخيرة من موسم 2022 لبطولة العالم للفورمولا1 – أبوظبى.. "فيرستابن" يفوز من جديد و"لوكليرك" يحرز المركز الثانى لبطولة السائقين

و(فيرارى) تؤكد إحرازها للمركز الثانى للصانعين بهذا الموسم  



 

 

مع الجولة الختامية لموسم 2022 من بطولة العالم للفورمولا 1 والتى إستضافتها إمارة أبو ظبى ، تمكن سائق ريد بُل فيرستابن من فرض سيطرته من جديد على مجريات الجولة بين التجارب الحرة والتأهيلية علاوة على سيطرته على السباق والفوز به ، فيما شهد السباق من خلفه منافسة محتدمة بين عضو فريق ريد بُل الثانى سيرجيو بيريز وشارلز لوكليرك سائق فيرارى والتى لم تكن على المركز الثانى بالسباق فقط ، ولكن على مركز الوصافة لبطولة السائقين .. والذى تمكن لوكليرك من حسمه فى النهاية لصالحه والتأكيد على إحراز فريق فيرارى للمركز الثانى للفرق خلف فريق ريد بُل ومتقدماً أمام فريق مرسيدس الذى حل ثالثاً بدوره فى البطولة.

 

فبعد تجارب ساخنة على حلبة مرسى ياس الإماراتية بأبوظبى، أثبت متسابقى فريق ريد بُل صدارتهما للتأهيلات بالوقوف بصف الإنطلاق الأول للسباق بتصدر فيرستابن وإلى جانبه بيريز ، ليأتى من خلفهما فريق فيرارى فى الصف الثانى مع لوكليرك ثالثاً و ساينز رابعاً ، بينما حل متسابقى فريق مرسيدس بصف الإنطلاق الثالث مع هاميلتون خامساً وراسيل سادساً.

 

ومع إنطلاقة نظيفة للسباق ودون أية حوادث أو إحتكاكات ، بدأت أولى التجاوزات من هاميلتون على ساينز .. ليعود ساينز لإستعادة مركزه من جديد ، ولتستمر وتيرة المنافسات بين سائقى المقدمة من جانب ومتسابقى الوسط من جانب آخر ،  فيما رسمت إستراتيجيات الفرق لإستبدال الإطارات بين وقفة واحدة أو وقفتين ملامح قيادة السائقين ونتائج تقدمهم ... والتى كان أهمها مع سائق فيرارى لوكليرك الذى هندس له فريقه وقفة واحدة ليستبدل إطاراته المتوسطة الصفراء بالقاسية البيضاء مع منتصف عمر السباق المؤلف من 58 لفة، بينما فضل فريق ريد بُل أن يقوم بوقفتين صيانة لمنافس لوكليرك الأول – سيرجيو بيريز – وهو ما تسبب فى عدم قدرة بيريز للوصول إلى لوكليرك وتخطيه حتى الأمتار الأخيرة من السباق وليضمن بذلك لوكليرك فوزه بالمركز الثانى بالسباق ووصافة بطولة السائقين ، علاوة على مساهمة هذا المركز بقوة فى تعزيز تأكيد حصول فريق فيرارى على المركز الثانى للفرق وخاصة مع دعم ساينز لزميله بالوصول رابعاً بالسباق خلف بيريز.

 

على الجانب الآخر ، لم يحظى فريق مرسيدس بنفس حظ السباق البرازيلى الماضى عندما فاز بدوبلية ، حيث تعرض راسيل لغرامة زمنية بلغت 5 ثوانى بسبب إطلاق سيارته غير الآمن أثناء وقفة صيانته الثانية على حساب سيارة نوريس ، وهو ما ساهم فى تأخيره النسبى خلف منافسه الأول بالسباق ساينز ، فيما إضطر هاميلتون للإنسحاب من السباق قبل إنتهاءه بثلاثة لفات بسبب عطل بصندوق سرعات سيارته وهو الأمر الذى ساهم بقوة بعدم تقدم فريق مرسيدس بنقاطه ضد فريق فيرارى لينهى موسمه بالمركز الثالث ببطولة الصانعين.

 

أما سبستيان فيتيل سائق آستون مارتن فقد إحتفل بنهاية السباق بإعتزاله التسابق بسباقات الفورمولا 1 مع حيازته أربعة ألقاب عالمية (جاءت مع ريد بُل) وما يزيد عن التسابق بعدد 16 موسم من مواسم البطولة.