السوق العربية المشتركة | حتى لا تضيع إستثمارات الدولة هباءاً

لا شك أن الدولة المصرية الحديثة وتحت قيادتها السياسية الرشيدة قد بذلت جهودا مضنية فى إنفاق العديد من مليارات

السوق العربية المشتركة

الثلاثاء 6 ديسمبر 2022 - 23:29
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
أشرف أبوطالب
حتى لا تضيع إستثمارات الدولة هباءاً

حتى لا تضيع إستثمارات الدولة هباءاً

لا شك أن الدولة المصرية الحديثة وتحت قيادتها السياسية الرشيدة قد بذلت جهوداً مضنية فى إنفاق العديد من مليارات الجنيهات لتطوير شبكة الطرق المصرية وبأطوال زادت عن 7000 كم فى فترة زمنية قياسية ، وذلك بخلاف العديد من المشروعات الكبرى ومشروعات إستصلاح الأراضى وغيرها.. الأمر الذى نقل الإقتصاد المصرى إلى مرحلة مختلفة عن فترة ما قبل عام 2014 ...



ومع مرور الوقت ، طفت على السطح أهمية الحفاظ على تلك المليارات من الجنيهات والتى تعود فى البداية لأموال هذا الشعب الكريم كما تعود فى النهاية بالعديد من الفوائد عليهم ... وخاصة بعد تسجيلنا لبعض الملاحظات العامة التى تمثل مؤثرات سلبية وإهداراً لتلك المليارات الغالية ، مثل:

1-      سوء نوعية مصابيح إضاءة كافة الطرق الجديدة وخاصة داخل المدن والتى تعمل بهندسة إضاءة (الليد – LED) والتى تم إختيار نوعية متدنية الجودة لها ، بل وبعد إحتراقها بفترة قصيرة نسبيا منذ فترة تركيبها ... لا تلقى من يقوم بصيانتها وإستبدالها والعمل على تغييرها بنوعية أفضل !!

2-      بالرغم من إنفاق العديد من المليارات على الطرق الرئيسية والخارجية ، إلا أن العديد من الطرق والشوارع الداخلية تعانى من تردى حالتها سواء من الحفر أو المطبات التى تم تنفيذها من خلال الأهالى دون مقاييس رسمية ، وفى غياب الدور الرقابى من الجهات الرسمية والرقابية ...

3-      تدنى المستوى الرقابى بالمناطق العشوائية وشبه العشوائية القديمة والتى تم تطويرها وإنفاق مئات الملايين على تطويرها، حيث عاد الباعة الجائلين من جانب لإحتلال الطرق والميادين بتلك المناطق ، بخلاف إحتلال سائقى المايكروباصات وكذا التكاتك لحارات الطرق والشوارع بتلك المناطق لتتحول إلى نموذج صارخ للعشوائية وسوء التنظيم من جانب آخر... ولا رقيب.

4-       تعطل الإشارات المرورية (الأليكترونية) بالعديد من شوارع المدينة بعد إنفاق العديد من الملايين على تركيبها ، لنعود ونرى عودة العديد من مندوبى شرطة المرور عديمى الخبرة ، والذين عادوا لممارسة هوايتهم فى التحكم بمقادير سائقى المركبات على الطرق المختلفة...

العديد من الملاحظات والملاحظات التى نصطدم بها بحياتنا اليومية والتى تؤثر بالنهاية على مقدرات وأبناء هذا الشعب ، وتهدر من أموال الدولة مئات الملايين .. والمليارات من الجنيهات بسبب غياب الرقابة من جانب ، وغياب العديد من الضمائر من جانب آخر .. فهل من متفاعل؟؟