السوق العربية المشتركة | 3.7 % مليون فدان والمستهدف يصل إلى 10 ملايين طن

القمح المصرى يشهد أفضل مواسمه.. والمنيا الأولى بـ7 آلاف فدان.. والمزارعون يشكرون السيسى على تبطين الترعيعد

السوق العربية المشتركة

الخميس 29 سبتمبر 2022 - 16:34
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
أشرف أبوطالب

3.7 % مليون فدان والمستهدف يصل إلى 10 ملايين طن

القمح المصرى يشهد أفضل مواسمه.. والمنيا الأولى بـ7 آلاف فدان.. والمزارعون يشكرون «السيسى» على «تبطين الترع»



 

يعد القمح من المحاصيل الاستيراتيجية والهامة وهذا العام شهد محصول القمح اهتماما بالغا وانه افضل موسم على الاطلاق وهو محصول مبشر بالخير وان متوسط الزياده فى الإنتاجية تصل إلى ٣٠٠ كيلو "أردبين" فى الفدان وان المساحات المنزرعه من الاقماح هذا الموسم تزيد نحو ٢٥٠ الف فدان عن العام الماضى ونستهدف ان يصل الإنتاج إلى ١٠ مليون طن.

 

وقال الدكتور محمد القرش المتحدث الرسمى لوزارة الزراعة ان المساحة المنزرعة بمحصول القمح تقارب ٣.٧ مليون فدان وحدثت زيادة فى إنتاجية الفدان من ١٨ إلى ٢٠ اردب للفدان والمساحة الزيادة تصل بنا فى النهاية ان يكون لدينا معدل الإنتاج إلى ١٠ مليون طن وهو يدل على انعكاس ايجابى ممتاز على حجم التوريد المتوقع يوميا حوالى ١٥٠ طن يوميا ووردنا حتى الان حوالى ٢ مليون طن ومستمرين قى عملية التوريد ويكون الشكل لائق خلال الفترة القادمة

 

وأكد الدكتور محمد يوسف رئيس الادارة اامركزية لشئون المديريات

 

ان المساحة المنزرعة للقمح بلغت ٣ ملبون ٦٥٩ الف ١٣٥ فدان وتم جمع مليون و٧٠٠ الف طن وتم دخولهم للصوامع والشون وتم حصاد اكثر من ٢ مليون و٧١ الف فدان والمستهدف تحقيقه ٦ مليون طن لوزارة التموين ونستهدف تحقيق ١٠ مليون طن وكان رئيس الادارة المركزية للحجر الزراعى قام بزيارة إلى الهند للاشراف على اول شحنة بين مصر والهند تصل منتصف شهر يونيو وما زال الاستيراد مستمر بجانب الاسواق التى يتم افتتاحها مثل الهند وباكستان وافغانستان ويتم التنوع فى الاسواق التى نستورد منها وعلى منتصف شهر يونيو سنصل إلى ٥ مليون طن والقطاعات بوزارتى الزراعة التموين تعمل على قدم وساق لتذليل العقبات وكنت الاسثبوع الماضى فى العامرية والنوبارية ووادى النطرون وكذلك رئيس قطاع الخدمات ورئيس حماية الاراضى قاموا بزيارة الوادى الجديد للاطمئنان على المحصول وتفادى العقبات.

 

و قال المهندس حسن زايد وكيل وزارة الزراعة بالقليوبية أن المحافظة أعطت هذا العام اهتماما بالغا بموسم حصاد القمح لانه محصول مهم واستيراتيجى وباعتباره عاما استثنائيا حيث كثفت المحافظة جهودها بالتنسيق مع وزارتى الزراعة والتموين لضمان نجاح هذا الموسم من خلال الجولات الميدانية وجلسات الحوار مع المزارعين لحثهم على توريد القمح بالحقول بالإضافة إلى جهود وزارة الزراعة وقطاع الإرشاد مع المزارعين للتوعية بزراعة القمح بالطرق العلمية الصحيحة لتحقيق أعلى إنتاجية ممكنة، اعتمادا على زراعة التقاوى المعتمدة وتنفيذ الممارسات الزراعية الجيدة وان هذا العام شهدنا معدلات إنتاج عالية من محصول القمح مبشرة بالخير ومعدلات التوريد اكدت هذا الكلام وان معدل الفدان وصل إنتاجه إلى ١٨ و٢٠ و٢٢ آردب ومعظم القنوات الفضائية صورت على الطبيعة معنا وتم توريد ٧١ الف طن حتى غلق امس

 

اضافت المهندسة هدى اسماعيل وكيل وزارة الزراعة باسيوط ان اجمالى المساحة المنزرعة بمحصول القمح موسم ٢٠٢٢ وصلت إلى ٢٢٩٦٧٠ فدان موزعة على القطاعات كالاتي:

 

قطاع الائتمان ٢٠٨٧٣٨ فدان قطاع الاصلاح ٤٤١٠ فدان

 

قطاع الاستصلاح ١٦٥٢٢ فدان وصدر قرار وزير التموين رقم ٥١ لسنة ٢٠٢٢ متضمن فى مادته الثانية كل من يملك محصولا من القمح الناتج موسم ٢٠٢٢ ان يسلم لجهات التسويق جزءامن المحصول الناتج بواقع ١٢ آردب عن كل فدان كحد ادنى وذلك بناء على الحيازة الزراعية المسجلة بوزارة الزراعة والجمعيات الزراعية

 

وقال حسين ابو صدام نقيب عام الفلاحين ان موسم القمح الحالى افضل موسم على الاطلاق وان متوسط الزياده فى الإنتاجية تصل إلى 300 كيلو فى الفدان

 

وان المساحات المنزرعه من الاقماح هذا الموسم تزيد نحو 250الف فدان عن العام الماضى حيث وصلت المساحات المنزرعه من الاقماح إلى 3.6 مليون طن ومع تحسن المناخ وزارعة اصناف جديده من التقاوى ذات إنتاجيه عاليه وصل متوسط إنتاج الفدان هذا الموسم إلى 20 اردب بزيادة اردبين عن العام الماضى وانه يتوقع زياده الكميات المورده للحكومه عن العام الماضى وان الحكومه تبذل قصارى جهدها للحصول على نصيب الاسد من الاقماح المحليه للحد من أزمة استيراد الاقماح من الخارج وناشد الفلاحين بضرورة توريدهم اكبر كميه ممكنه من الاقماح للحكومه للمساهمه فى تخطى الظروف الاستثنائية الحاليه مثمنا دور وزارة التموين فى تذليل العقبات أمام الموردين وسرعة صرف مستحقاتهم

 

وقال اللواء أسامه القاضى محافظ المنيا أنه تم زراعة 250 ألف فدان بالمحافظة خلال الموسم الحالى 2022 لافتا أن الرئيس عبدالفتاح السيسي  يولى اهتماماً بالغاً بتنمية وتطوير القطاع الزراعى، ودعمه بجميع نظم الميكنة الزراعية، والوسائل التكنولوجية الحديثة، لزيادة الرقعة الزراعية، وبخاصة زراعة القمح باعتباره من المحاصيل الاستراتيجية الحيوية.

 

ففى البداية عقد  " القاضى " اجتماع اللجنة العليا لزراعة وإنتاج محصول القمح، لبحث الاستعدادات النهائية الخاصة بموسم استقبال القمح، والعمل على حل جميع المشكلات والعقبات خلال موسم التوريد، للوصول لموسم متميز وتحسين الإنتاجية، وذلك بحضور اللواء تامر سعيد السكرتير العام للمحافظة، والدكتور محمود يوسف وكيل وزارة التموين، والمهندس إسماعيل رضوان، وكيل وزارة الزراعة، والجهات المعنية، وممثلى البنك الزراعى المصرى.

 

ووجه المحافظ وكيل وزارة التموين، بضبط، وتسهيل، وتسريع منظومة استقبال القمح بالشون، مع إزالة جميع العقبات أمام الموردين، وتقليل وقت الانتظار، حيث بدأت أعمال التوريد من 15 ابريل الماضي 

 

وأكد القاضي  على تطهير أماكن تخزين القمح، واتخاذ جميع الإجراءات الوقائية والاحترازية، لافتا إلى أن المحافظة حققت نجاحات كبيرة خلال موسم العام الماضى، مما ساعد فى عبور الموسم بدون مشاكل أو أزمات.

 

من جانبه استعرض وكيل وزارة التموين، عدد الصوامع والشون ومراكز التجميع بدائرة المحافظة، والسعات التخزينية لكل منها، مشيرًا إلى أن المحافظة لديها 43 موقع تخزينى بطاقة استيعابية تصل إلى 400 ألف طن. واستمع المحافظ لعدد من الملاحظات حول موسم القمح، موجهاً بدراستها ووضع الحلول الفورية لأى عقبة، لافتاً إلى أهمية التوسع فى نشر التقنيات الحديثة فى زراعة القمح والتأكد من مدى توافر جميع الاحتياجات اللازمة للموسم وجاهزية الصوامع والشون ومدى صلاحيتها لاستقبال المحصول والمتابعة المستمرة لأعمال لجان الفرز والاستلام للأقماح من خلال غرفة عمليات رئيسة تضم جميع الأجهزة التنفيذية المسئولة بالتنسيق مع رؤساء الوحدات المحلية 

 

وكان مجلس الوزراء قد حدد سعر القمح فى موسم 2021/2022 بقيمة 820 جنيها للأردب، وذلك بدرجة نقاوة 23.5 قيراط.

 

وشدد محافظ المنيا على حظر نقل أية كميات من القمح خارج حدود المحافظة، إلا بعد الحصول على تصريح لذلك من جهات التسويق، وفقا لضوابط وزارة التموين والتجارة الداخلية، مع مصادرة السيارة والكميات المضبوطة، وتكثيف المتابعة الميدانية لرصد محتكرى محصول القمح.

 

ووجه "القاضي" بتبنى مبادرة لدعم أصحاب الزراعات الصغيرة من خلال تجميع المحصول من أصحاب الحيازات الزراعية الخاصة، بالتعاون الكامل مع مديريتى التموين والزراعة والجمعيات الزراعية وتوفير سيارات النقل اللازمة من خلال الوحدات المحلية أو بعض الجهات المساندة ونقل المحصول للشون والصوامع المخصص لذلك، على أن يتولى مندوب من كل جمعية زراعية مساندة المزارعين الموردين للقمح فى انهاء جميع الإجراءات 

 

وأعلن عن جاهزية 44 موقع تسويقى لاستقبال محصول القمح منها 7 صوامع معدنية وعدد 5 هناجر تابعة للبنك الزراعى وعدد 3 شون أسمنتية تابعة للبنك الزراعى و3 مستودعات ومخازن تابعة للبنك الزراعى وكذلك 26 مركز تجميع منها 24 مركز تابع للبنك الزراعى وموقعين للمطاحن .

 

ووجه المحافظ غرفة العمليات الرئيسية بالمحافظة بالمتابعة يوميا لأعمال التوريد والتنسيق مع غرف العمليات بالمراكز والمديريات ،كما تقوم الغرفة باستقبال أية شكاوى أو استفسارات حول توريد محصول القمح وهى الخط الساخن 114، غرفة العمليات الرئيسية 2320001، 2342200.

 

واستمع المحافظ خلال جولته لعدد من المزارعين، حيث أشاد المحافظ، بالدور الإيجابى من قبل المزارعين والفلاحين، للانتظام فى أعمال التوريد، مناشداً جميع المزارعين والفلاحين بتوحيد الجهود للحفاظ على سلامة الأمن الغذائى المصرى، وخاصة فى ظل هذا الموسم الاستثنائى وتداعيات الحرب الأوكرانية الروسية، مؤكداً على تقديم جميع سبل الدعم الكامل لتحقيق المستهدف من أعمال التوريد.

 

ووجه المزارعون الشكر للسيد الرئيس عبدالفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، على المشروع القومى لتبطين وتأهيل الترع والذى ساهم فى سهولة رى الأراضى الزراعية، مما ادى إلى زيادة الطاقة الإنتاجية للمحصول وبجودة عالية، كما أشادوا بسهولة وسلاسة أعمال التوريد والحصول على جميع مستحقات المالية الخاصة بهم.

 

و شدد المحافظ على ضرورة متابعة أعمال التوريد بصفة دورية ومستمرة، والعمل على رصد أى مخالفات متعلقة باحتكار محصول القمح أو تعوق أعمال التوريد، موكداً على إتخاذ جميع الإجراءات القانونية حيال المخالفين، مع الحرص على تطبيق أحكام القانون وتحويل المخالفات للجهات المختصة للتحقيق.

 

كما تابع أعمال توريد القمح بعدد من الشون والصوامع منها، صومعة شون المنيا المركزية بحى غرب المدينة، وصومعة الحواصلية التابعة لمركز المنيا، للاطمئنان على انتظام أعمال توريد محصول القمح، وللتأكد من مدى الالتزام التام بتطبيق إجراءات السلامة والصحة المهنية والحماية المدنية.

 

وقال محمود يوسف وكيل وزارة التموين بالمنيا   بلغ إجمالى ما تم توريده إلى شون وصوامع المحافظة، 156207 ألف طن و548 كيلو جرام، وذلك منذ بداية موسم توريد محصول القمح واضاف يوسف ان السيد المحافظ يتلقى يوميا تقريرًا مفصلا  حول إنتظام استلام الأقماح من الموردين والمزارعين وكذلك البيان التفصيلى لأعمال التوريد بكل موقع تخزينى، مؤكدا على اتخاذ جميع الإجراءات التى من شأنها تسهيل توريد الأقماح فى جميع المواقع المحددة على مستوى مراكز المحافظة المختلفة.

 

فيما أكد المهندس محمد خلف فهمى مدير عام الشؤون الزراعيه بالمنيا بدأ موسم حصاد وتوريد الاقماح بمحافظه المنيا يوم 15 ابريل وذلك من خلال عدد 44 موقع استقبال من الشون والهناجر والصوامع لجهات البنك الزراعى المصرى وقطاع المطاحن والشركه المصريه القابضه للمطاحن وشركه روجينا 

 

المساحه المنزرعه بالمنيا والمقدرة 248372 الف فدان على مستوى المحافظه بزياده عن العام الماضى بحوالى 7الاف فدان  فيما اكد المهندس محمود أحمد خبير اقتصادى ان للقمح اهمية كبرى فى حياة اى مواطن وفى مصر عموما وخصوصا فى الظروف الصعبة التى يمر بها العالم وإن مصر كانت تعتمد على استيراد القمح من روسيا واوكرانيا والتى اندلعت بينهم حرب طاحنه جعلت العالم فى أزمة كبيرة جدا  والجدير بالذكر ان السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية ذو نظرة مسبقه وكانه كان يعلم ما سيمر به العالم حيث قام باستصلاح العديد من الاراضى الصحراوية فى عدة محافظات مصرية ومنها محافظة المنيا لزراعة محصول القمح ومحاولة منه لتضييق حجم الاستيراد ومحاولة الاكتفاء الذاتى عن بعد وهذه خطوة جميلة من رئيس واعى وعلى قدر المسئولية 

 

وأضاف المنيا ارضها خصبه لجميع الزراعات وليس القمح فقط وانما بها مساحه كبيرة يزرع بها القمح ومع ذلك تم دخولها ضمن المحافظات التى تم استصلاح أراضى صحراوية لزراعة القمح بغرب غرب المنيا تقدر ب 20 ألف فدان من أصل 400 ألف فدان وهذا رقم جميل لدعم الدولة ومواجهة نقص محصول القمح