السوق العربية المشتركة | محافظ القليوبية يتابع منظومة المتغيرات المكانية

أكد اللواء عبد الحميد الهجانمحافظ القليوبية أنه يتابع بنفسه يوميا آخر مستجدات التعديات المخالفة عبر تقارير م

السوق العربية المشتركة

الخميس 7 يوليه 2022 - 01:17
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
أشرف أبوطالب

محافظ القليوبية يتابع منظومة المتغيرات المكانية

أكد اللواء عبد الحميد الهجان،محافظ القليوبية أنه يتابع بنفسه يومياً آخر مستجدات التعديات المخالفة عبر تقارير منظومة المتغيرات المكانية، لما لهذا الملف من أهمية قصوى وأولوية هامة، موجهاً بالتنسيق المستمر مع كافة الأجهزة الأمنية في تنفيذ الإزالات الفورية لكافة التعديات والمخالفات التي يتم رصدها والرد الفوري على كافة الملاحظات للوصول إلى نسبة متغيرات صفر %  بكافة أرجاء المحافظة . 



 

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده المحافظ بحضور كل من الدكتورة إيمان ريان والدكتور سمير حماد نائبي المحافظ واللواء هشام خشبة السكرتير العام والمهندسة رانيا هارون مدير وحدة المتغيرات المكانية بالمحافظة ومحمد فوزي مدير المكتب الفني، وذلك لمناقشة موقف الرد على المتغيرات التي تم رصدها خلال الفترة الماضية وخاصة خلال إجازة عيد الفطر المبارك . 

 

 وتناول الاجتماع آخر مستجدات رصد المتغيرات المكانية التي تتم من خلال تحميل صور فضائية حديثة لكافة قطع الأراضي بالدولة من خلال تقنية الأقمار الصناعية فائقة الدقة، لتتم عملية الرصد بشكل آلي ومراجعتها بواسطة وحدة المتغيرات المكانية بالمحافظة لرصد كافة التعديات ومظاهر التعلية الخاصة بالمباني، وكذلك الإنشاء الجديد . 

 

حيث أكدت مديرة وحدة المتغيرات المكانية أن نسبة الرد على المتغيرات وصلت إلى 83.9 %    كما تم التنسيق مع رؤساء الوحدات المحلية لإزالة ما تبقى من تعديات . 

 

ووجه المحافظ رؤساء المدن والوحدات المحلية بالمرور الميداني على الأراضي الزراعية في نطاق كل منها والتصدي لأي تعديات ومنعها في المهد، مع اتخاذ كافة الإجراءات القانونية لحماية الرقعة الزراعية والحفاظ عليها، مؤكدًا أن مواجهة مخالفات البناء والتعديات على الأراضي الزراعية سيكون محورًا رئيسيًا في تقييم أداء جميع القيادات بالمحافظة.

 

يذكر أن عملية رصد المتغيرات المكانية تتم من خلال تحميل صور فضائية حديثة لكافة قطع الأراضي بالدولة من خلال توظيف تقنية الأقمار الصناعية فائقة الدقة لتتم عملية الرصد بشكل آلي باستخدام برامج معالجة الصور ومراجعتها بواسطة مكاتب المتغيرات المكانية لرصد كافة المتغيرات والتعديات ومظاهر التعلية الخاصة بالمباني وتوسعاتها وكذلك الإنشاء الجديد .