السوق العربية المشتركة | أفعال تتجسد على أرض الواقع

أسبوع حافل بالإنجازات والنشاط والحيوية للرئيس عبدالفتاح السيسى الذى يواصل العمل بالليل والنهار لخدمة الشعب

السوق العربية المشتركة

الأربعاء 27 أكتوبر 2021 - 06:42
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم
أفعال تتجسد على أرض الواقع

أفعال تتجسد على أرض الواقع

أسبوع حافل بالإنجازات والنشاط والحيوية، للرئيس عبدالفتاح السيسى، الذى يواصل العمل بالليل والنهار، لخدمة الشعب والسهر على راحته وأمنه، وتوفير الحياة الكريمة للمواطنين، دون أى تمييز.



المتابع لنشاط الرئيس، خلال أسبوع واحد فقط، يدرك حجم المسئولية الملقاة على عاتقه، ومدى المجهود المبذول على مدار اليوم، وفى أكثر من مكان ومجال، وما الأسبوع الفائت إلا عينة من مجهوداته التى لا يبخل بها على شعبه.

خلال أيام فقط، تابعنا احتفالية تطوير ميناء الإسكندرية البحرى، وإطلاق القافلة الخيرية، وافتتاح عدة مشروعات، لكننا نتوقف كثيرًا عند تصريحات الرئيس السيسى، التى تمثل خارطة عمل للحكومة، لكى تنعكس على الشعب ورفاهيته ورخائه.

الرئيس أكد أن «المصريين يقومون الآن بإنشاء المشاريع بأنفسهم وبأموالهم»، معربًا عن شكره للحكومة على «جهدها والعمل الجاد»، كما علق على سرعة انتهاء الأعمال بقوله: «أنا مستعجل أكتر من كده معاكوا علشان نقدر نحقق اللى أنتم عاوزينه».

كما أكد الرئيس السيسى أن مواجهة الفساد فى مصر تتطلب معاملة الماكينات مع الناس، بحيث لا يتدخل البشر فى هذه التعاملات.. ويضيف: «خلوا بالكم دولة زى مصر فيها 100 مليون حجم العمل فى مصر لو مميكن ميكنة كاملة (تستخدم فيه الماكينات) كتير من الحاجات اللى بتعانوا منها وبتشوفوها مش هتبقى موجودة، لو فيه فساد عاوزين تواجهوه بجد مش هيتواجه غير بكده، إن البشر ميتعاملش غير مع الماكينات سواء كان المواطن أو الموظف ومفيش اتصال مباشر مع الموضوع.. النظام ده موجود فى العالم مندخلوش عندنا ليه؟».

وقبلها وجه الرئيس عبدالفتاح السيسى، جهات الاختصاص بتكثيف حملات التوعية للمزارعين، مع اقتراب موسم الزراعات الشتوية، وطالب السيسى بتوعية المزارعين بخصوص أفضل السبل والآليات الزراعية، وكذا استخدام أجود أنواع البذور، فضلا على التأكيد على فوائد وإيجابيات نظم الرى الحديثة والذكية، بما يساعد على ترشيد استخدام المياه ومضاعفة الإنتاج، ويفتح آفاق التصنيع الزراعى، التى من شأنها أن تساهم فى توفير العديد من فرص العمل، فضلًا على تحقيق النمو الاقتصادى والتنموى المنشود.

ولم ينسَ الرئيس توجيه الشكر لكل من ساهم فى إطلاق أكبر قافلة إنسانية لرعاية مليون أسرة، والجهد المبذول على مدى السنوات الماضية، وكل المشاركين من منظمات المجتمع المدنى والقائمين على أعمال الخير والبر من رجال الأعمال، قائلًا: «ربنا سبحانه وتعالى يكرمهم ويزيد، وأنا والمجتمع المصرى نقدر هذا الأمر، هذا الجهد وصل للناس لأنه مخلص ومنظم وكبير».

أخيرًا، ما أجمل الختام حين نستشهد بقول الرئيس السيسى: «يا رب ديم وزيد وأكرم وانصر واستر بلدنا والبلاد كلها».