السوق العربية المشتركة | الجولة الرابعة عشر من بطولة العالم للفورمولا1 – جائزة إيطاليا (مونزا).. " دانيال ريكاردو " يفوز بسباق غير عادى ويحقق (دوبلية) مع "نوريس" لفريق ماكلارين

لم يكن أحد يتوقع ما سينتج عنه سباق الأحد بالجولة الإيطالية على حلبة مونزا العريقة .. من نتائج فقد فاجأ دانيا

السوق العربية المشتركة

الأحد 24 أكتوبر 2021 - 04:13
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم

الجولة الرابعة عشر من بطولة العالم للفورمولا1 – جائزة إيطاليا (مونزا).. " دانيال ريكاردو " يفوز بسباق غير عادى ويحقق (دوبلية) مع "نوريس" لفريق ماكلارين

لم يكن أحد يتوقع ما سينتج عنه سباق الأحد بالجولة الإيطالية على حلبة مونزا العريقة .. من نتائج ، فقد فاجأ دانيال ريكاردو (ماكلارين) بإنطلاقة صاروخية من مركز الإنطلاق الثانى بالسباق ليتصدره على حساب صاحب مركز الإنطلاق الأول (فيرستابن) الذى حاول بكل قوته ... إلا أن حادثته مع غريمه الأول بموسم العام الحالى (هاميلتون) قد أدت لخروجهما من السباق ، وليتمكن نوريس من إكمال فرحة ماكلارين بتحقيق (دوبلية) رائعة فيما حل بوتاس (مرسيدس) بالمركز الثالث على منصة التتويج بالرغم من إنطلاقه من المركز الأخير بالسباق.



 

التجارب الحرة الأولى (الجمعة):

مع معلومية أن هذه الجولة تأتى بشكل غير تقليدى ، وذلك مع وجود سباق قصير (Sprint Race) بنهاية اليوم الثانى (السبت) بدلاً من التجارب التأهيلية والتى يتم إجراءها بمساء اليوم الأول (الجمعة)، فقد جاءت التجارب الحرة الأولى ساخنة إستعداداً لسيناريوهات التجارب التأهيلية (المؤهلة للسباق القصير باليوم التالى) حيث أثبت فريق مرسيدس سيطرته الواضحة على مجريات تلك التجارب مع وصول هاميلتون أولاً ، فيما كافح أمامه فيرستابن (ريد بوول) ليتمكن بتنافسية كبيرة من الوصول ثانياً من خلفة ، وليأتى بوتاس (مرسيدس) من خلفهما ثالثاً.

 

التجارب التأهيلية (الجمعة):

وتأتى هذه التجارب لتحديد مراكز التأهيل إلى السباق القصير – والتى لا تحتسب كأرقام مؤهلة لسباق الأحد – حيث تمكن بوتاس من تصدرها بجدارة أمام كل من هاميلتون ومن خلفه فيرستابن ثالثاً ، بينما برع من خلفهما فيرق ماكلارين مع نوريس ثم ريكاردو على التوالى بمركزى إنطلاق السباق القصير بالمراكز الرابع ثم الخامس ، ليتبعهما متسابقى فريق فيرارى (لوكلير ثم ساينز) على التوالى.

 

التجارب الحرة الثانية (السبت):

تعد هذه التجارب (محاكاة) لمجريات سباق الأحد ، حيث تخرج كافة السيارات مع خزانات وقود ممتلئة ونوعيات إطارات التى يتم إستخدامها بشكل أكبر أثناء مجريات السباق – وليس بهدف تحقيق أرقام قياسية  - والتى فى النهاية جاءت مع نتائج تصدر تقليدية لكل هاميلتون متبوعاً ببوتاس ثم فيرستابن.

 

السباق القصير (Sprint Race) – السبت:

مع معلومية أن هذا السباق تأتى نتائجه لتكون محددة لمراكز إنطلاق سباق الأحد ، وأن الثلاثة الأوائل به فقط هم الذين يحصلون على نقاط (3 نقاط للمركز الأول ، نقطتان للمركز الثانى ، ونقطة واحدة لصاحب المركز الثالث)، كما تبلغ مسافة السباق ما يقرب من 100 كم (ما يعادى ثُلث مسافة السباق الكامل – أى 18 لفة على حلبة مونزا) ....

فقد شهدت إنطلاقة السباق تراجع غريب لهاميلتون من مركز الإنطلاق الثانى إلى المركز الخامس ، فيما تقدم فيرستابن للمركز الثانى ومن خلفه تقدم ريكاردو (ماكلارين) للمركز الثالث متبوعاً بزميله بالفريق "نوريس".

ومع منتصف اللفة الأولى تم إشهار العلم الأحمر ودخول سيارة الآمان بعد إنكسار جناح سيارة جازلى (ألفا تاورى) وهو ما أدى لخروجه عن مسار السباق وإصطدامه بالحائط الجانبى للحلبة ، وهو ما أدى إلى خروجه من السباق....

ومع معاودة السباق القصير لمجرياته ، لم يأتى بجديد ... لينتهى بتصدر بوتاس (مرسيدس) – والذى لن ينطلق من المركز الأول بسباق الأحد بسبب تغييره لمنظومة الحركة بسيارته ، ولينطلق من المركز الأخير – بينما جاء من خلفه فيرستابن (ريد بوول) الذى سينطلق بسباق الأحد أولاً ثم ريكاردو (ماكلارين ثالثاً) والذى سينطلق ثانياً ... وهكذا مع باقى المتسابقين بتقدمهم مركزا واحداً بسبب تراجع بوتاس للخلف.

 

سباق الأحد:

جاءت إنطلاقة ريكاردو من مركزه الثانى ليتصدر السباق (حتى نهايته) ، والتى جاءت فى البداية على حساب فيرستابن ... الذى خرج إثر حادث جمعه مع غريمه الأول بموسم العام الجارى (لويس هاميلتون) ... ليكون عزاء فيرستابن من هذه الجولة هو حصوله على نقطتى السباق القصير ليوم السبت مؤكدا على تفوقه على هاميلتون برصيد نقاط بطولة السائقيت (حتى الآن) بفارق 5 نقاط فقط.

من ناحية أخرى ، خرج متسابقى فريق (ألفا تاورى) من السباق خاويا الوفاض .. مع عدم مشاركة تسنودا بالسباق من بدايته ثم جازلى من لفته الأولى لأسباب ميكانيكية.

أما مازيبن (هاس) فقد واجه مشاكل ميكانيكية مع نصف السباق الثانى لتؤدى إلى إنسحابه ... وليكتمل السباق مع عدد 15 متسابقاً من أصل 20 متسابقاً.

أبرز المتسابقين بالسباق – بعد ريكاردو – كان بوتاس (مرسيدس) الذى إنطلق من المركز الأخير (أو بالأحرى الـ 19 بعد إنسحاب تسنودا من المشاركة بالبداية) ، حيث تمكن بوتاس من الوصول بنهاية السباق للمركز الرابع والذى تم تصعيده للمركز الثالث بعد تحميل بيريز (ريد بوول) لعقوبة 5 ثوانى على إجمالى زمنه والذى كان بالمركز الثالث حيث جاءت هذه العقوبة بسبب تخطيه لوكلير (فيرارى) أثناء السباق من خارج حدود المضمار.

أما لاندو نوريس الذى إنطلق من المركز الثالث فقد حافظ على مركزه الثانى بكل قوة خلف ريكاردو ليضمن لفريقه (دوبلية) رائعة -  مركز أول وثانى لفريق ماكلارين – وهو ما ضمن لمكلارين معاودتها لمركز الفرق الثالث على حساب فيرارى والتى إكتفى سائقيها بالوصول إلى المركز الرابع مع لوكلير والسادس لساينز.