السوق العربية المشتركة | "الصحة السعودية": الحالة الصحية للحجاج مطمئنة.. ولم نسجل إصابات بكورونا

أكد متحدث وزارة الصحة السعودية الدكتور محمد العبدالعالي أن الحالة الصحية للحجاج مطمئنة ولم تسجل اليوم أي حالا

السوق العربية المشتركة

السبت 31 يوليه 2021 - 04:30
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم

"الصحة السعودية": الحالة الصحية للحجاج مطمئنة.. ولم نسجل إصابات بكورونا

أكد متحدث وزارة الصحة السعودية الدكتور محمد العبدالعالي، أن الحالة الصحية للحجاج مطمئنة ولم تسجل اليوم أي حالات مصابة بفيروس كورونا أو أي أمراض مؤثرة على الصحة العامة، ولم تُسجل أي وفيات بين الحجاج. وقال عبدالعالي - خلال المؤتمر الصحفي لموسم حج هذا العام وفقًا لوكالة الأنباء السعودية - إنه تم استقبال حتى الآن مجموعة من الحالات أبرزها استقبال العيادات لـ 651 حالة، فيما تم تنويم 26 حالة، وراجع أقسام الطوارئ 396 حالة، وأصيب 37 شخصًا بالإجهاد الحراري، وأجريت 6 عمليات قسطرة قلبية ناحجة. وأعرب عبدالعالي عن تفاؤله بتحقيق موسم حج خالٍ من الأوبئة في ظل التخطيط والتنظيم والتنفيذ المواكب لجميع المناسك، مؤكدًا أن المستشفيات والتجهيزات المواكبة سواء الإسعافية أو الوقائية أو العلاجية جهزت بأعلى المستويات لمواجهة مختلف الحالات الصحية. من جانبه، أوضح المتحدث الأمني بوزارة الداخلية العقيد طلال الشلهوب، أن الحجاج عادوا إلى مشعر منى بعد أن أتموا الوقوف بعرفات والمبيت بمزدلفة، وأدوا طواف الإفاضة ورمي جمرة العقبة بيسر وسهولة، لتكتمل بذلك المرحلتان الأولى والثانية من خطط أمن الحج، وجرى مباشرة تنفيذ المرحلة الثالثة المتعلقة بإقامة الحجاج في مشعر منى اليوم وخلال أيام التشريق التي يقومون فيها برمي الجمرات الثلاث. وأكد أن الجهات المشاركة مستمرة في تنفيذ مهامها لتقديم الخدمات كافة وتوفيرها للحجاج خلال إقامتهم في مشعر منى حتى مغادرتهم منها ثالث أيام التشريق، وتنظيم أدائهم شعيرة رمي الجمرات، مشيرًا إلى أنه لم يتم تسجيل أي حوادث تخص السلامة في الحج. بدوره، أوضح المتحدث الرسمي بوزارة الحج والعمرة هشام بن سعيد، أنه تم إتمام مرحلة الإفاضة بمشعر مزدلفة إلى مشعر منى لقضاء أيام التشريق الثلاثة، وبدأت منذ فجر اليوم مرحلة التفويج لرمي الجمرات بدءًا بجمرة العقبة الكبرى ثم أداء طواف الإفاضة حسب الطاقة التشغيلية الممكنة لتطبيق الإجراءات الاحترازية في الحرم المكي وصحن الطواف واستخدام خدمة النقل الترددي الآمن من ساحة الجمرات الغربية للحرم المكي وعودة الحجاج إلى مكان إقامتهم في مشعر منى حسب محطات الإركاب ضمن الخطط الأمنية والمرورية والتنظيمية. وفيما يتعلق بتفويج المتعجلين، أشار بن سعيد إلى أن هناك جداول معدة للمتعجلين في يوم 12، والراغبين بالاستمرار حتى آخر أيام التشريق، مع الاستعداد لوجود بعض الحالات الفردية والظروف الخاصة الراغبة بالتعجل بالتنسيق المباشر مع مقدم الخدمة في شركة حجاج الداخل.