السوق العربية المشتركة | لاند روڤر ديفندر تفوز بجائزة "أفضل تصميم في العالم" لعام 2021

جائزة التصميم: لاند روڤر ديفندر الجديدة تحصل على جائزة أفضل تصميم في العالم لعام 2021 بعد تفوق السيارة ال

السوق العربية المشتركة

الأربعاء 12 مايو 2021 - 03:15
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم

لاند روڤر ديفندر تفوز بجائزة "أفضل تصميم في العالم" لعام 2021

● جائزة التصميم: لاند روڤر ديفندر الجديدة تحصل على جائزة "أفضل تصميم في العالم" لعام 2021، بعد تفوق السيارة الجبارة لكل التضاريس على منافسيها في القائمة النهائية  ● قدرات فائقة: لجنة التحكيم تثني على تصميم ديفندر المميز وقدراتها الفائقة على الطرقات الوعرة وديناميكيتها الممتازة على الطرقات العادية وطابعها العملي واتصالاتها الملائمة للقرن الحادي والعشرين ● جذابة للعملاء: مجموعة طرازات توفر خيارات مذهلة، بما فيها مقاسي الهيكل 90 و110، وطرازات "هارد توب" المخصصة للأعمال ومجموعات نقل الحركة المتدرجة من الهجينة القابلة للشحن إلى المحرك ثماني الأسطوانات الجديد ● نجاح متواصل: بعد هذه الجائزة، ديفندر تصل إلى 53 جائزة دولية منذ انطلاقها، فيما تشهد لاند روڤر طلباً غير مسبوقٍ على السيارة بمقاسيها 90 و110



فازت سيارة لاند روڤر ديفندر بجائزة "أفضل تصميم في العالم" لعام 2021 ضمن جوائز "سيارة العام العالمية"، وهذا ثالث فوز تحققه لاند روڤر بهذه الجائزة، بعد حصول سيارتي رينج روڤر ڤيلار (2018) ورينج روڤر إيڤوك (2012) سابقاً على هذه الجائزة، كما إنها أحدث الجوائز العالمية المتعددة التي تفوز بها سيارة الدفع الرباعي المتينة هذه. وتحافظ سيارة ديفندر على الشخصية الريادية التي تمتعت بها سيارات لاند روڤر لأكثر من 70 عاماً، وتعيد تعريف المغامرات بما يلائم القرن الحادي والعشرين. وتتوفر السيارة الأيقونية اسماً وشكلاً وقدراتٍ بعدة خيارات بالنسبة لتصميم الهيكل الخارجي، ويمكن تخصيصها بشكل شخصي عبر اختيار واحدة من أربع باقات إكسسوارات تساعد مالكيها على تحقيق المزيد في عالمهم مع سيارة تلائم تفضيلاتهم. وتختص جائزة "أفضل تصميم في العالم" بتكريم أكثر السيارات الجديدة تميّزاً في الاثني عشر شهراً الماضية، وتكافئ السيارات التي تحقق مستويات مرتفعة من الابتكار التقني والتصميم، وتتجاوز الحدود التقليدية في هذا المجال. وقال جيري مكغفرن، المدير الإبداعي في "جاكوار لاند روڤر": "ديفندر الجديدة متأثرة بماضيها، ولكنها غير مقيدة به، ونحن سعداء جداً بتكريمها بهذه الجائزة. رؤيتنا هي إنشاء سيارة ديفندر تلائم القرن الحادي والعشرين، من خلال تجاوز الحدود التقليدية في الهندسة والتكنولوجيا والتصميم، مع الحفاظ على شخصيتها المعروفة وقدراتها الفائقة على الطرقات الوعرة، والنتيجة هي سيارة دفع رباعي ذات تأثير على عملائنا على المستوى العاطفي". وكانت هذا العام جميع السيارات المتنافسة على فئات جوائز "سيارة العام العالمية" مؤهلة للمنافسة على جائزة "أفضل تصميم في العالم"، وراجعت لجنة مؤلفة من سبعة خبراء في تصميم السيارات الأسماء المتنافسة، لتنشئ قائمة قصيرة تمكّن لجنة التحكيم من التصويت ضمنها، وتتألف لجنة التحكيم من 93 صحفياً دولياً. وبين خبراء التصميم المشاركين في اللجنة جيرنوت براخت (ألمانيا – "مدرسة بفورتسهايم للتصميم")، وإيان كالوم (المملكة المتحدة، مدير التصميم في شركة "كالوم" للتصميم)، وغيرت هلديبراند (ألمانيا – مالك شركة "هلديبراند-ديزاين")، وباتريك لو كيمينت (فرنسا – المصمم ورئيس اللجنة الاستراتيجية في "مدرسة التصميم المستدام")، وتوم ماتانو (الولايات المتحدة – "جامعة أكاديمية الفنون"، مدير التصميم السابق في مازدا)، وفيكتور ناصيف (الولايات المتحدة – مدير التصميم في موقع Brojure.com، ومرشد التصميم في "مدرسة العمارة والتصميم الجديدة")، وشيرو ناكامورا (اليابان – الرئيس التنفيذي لشركة "شيرو ناكامورا ديزاين أسوشييتس"). ويسهّل الشكل الخارجي الفريد تمييز سيارة ديفندر الجديدة على الفور، مع الأجزاء المعلقة الأمامية والخلفية الصغيرة التي توفر زاوية اقتراب وزاوية مغادرة ممتازتين، وقد أعاد مصممو لاند روڤر تصوّر الملامح المعروفة لسيارة ديفندر، حيث جعلوا سيارة الدفع الرباعي الجديدة ذات ارتكاز عامودي مع نوافذ "ألبين" خفيفة في السقف، إضافة إلى الإبقاء على الباب الخلفي الذي يفتح جانبياً والعجلة الاحتياطية المعلقة خارج السيارة، والتي تجعل تمييز هذه السيارة عن سواها أكثر سهولة. وتم نقل أسلوب التصميم المميز بالخلفية المكشوفة في سيارة ديفندر الأصلية إلى الداخل، عبر إظهار عناصر مختلفة من الهيكل يتم إخفاؤها عادةً، مع التشديد على البساطة والطابع العملي. وتوفر سيارة ديفندر 110 5 مقاعد، أو 6 مقاعد، أو 5+2، أما ديفندر 90 فتتسع لستة ركاب في سيارة بطول سيارات الهاتشباك العائلية. وتضع سيارة ديفندر بقدراتها الواسعة معايير جديدة للتعامل مع قسوة الطرقات الوعرة وتحقيق الراحة على الطرقات العادية، وتعزز ذلك من خلال منصة لاند روڤر D7x القوية من الألومنيوم، أمتن هيكل تصنعه الشركة، والتقنيات المتقدمة لكل التضاريس ومجموعات نقل الحركة الفائقة التي توفّر قدرات لا مثيل لها. كما يوفر التوجيه المضبوط بعناية قيادة ممتعة وأقصى درجات الراحة أثناء الرحلات الطويلة ضمن مختلف التضاريس، وكان خبراء البرنامج الأوروبي لتقييم السيارات الجديدة (Euro NCAP) قد منحوا سيارة ديفندر تقييم خمس نجوم الأعلى لناحية الأمان. وتضمن محركات "إنجينيوم" بالبنزين والديزل الأقل تلوثاً تحقيق سيارة ديفندر القوة والتحكم والكفاءة اللازمة في أي بيئة كانت، فيما توفّر مجموعات نقل الحركة الكهربائية الهجينة القابلة للشحن (PHEV) القيادة بالاعتماد على الطاقة الكهربائية فقط لمسافة تصل حتى 43 كم (27 ميل)*، إضافة إلى محرّك البنزين ثماني الأسطوانات بالشحن الفائق الذي يضيف مستويات جديدة من حسن الأداء ومتعة السائق إلى عائلة سيارات ديفندر. وتتألف عائلة سيارات ديفندر حالياً من سيارات ديفندر 90 و110، إلى جانب طرازات "هارد توب" المخصصة للأعمال 90 و110، ومنذ إطلاقها، فازت سيارة ديفندر الجديدة بأكثر من 50 تكريماً عالمياً من بينها "سيارة العام 2020" من مجلة "توب غير"، وجائزة "موتور تريند" لأفضل سيارة رياضية متعددة الأغراض للعام 2021، وجائزة "أوتوكار" لأفضل سيارة رياضية متعددة الأغراض للعام 2020.