السوق العربية المشتركة | جهات التحقيق تنتظر نتيجة فحص سيارات حادث الكريمات وتحليل مخدرات السائق

تواصل النيابة العامة بجنوب الجيزة اليوم الأحد التحقيق فى حادث طريق الكريمات والذى أسفر عن مصرع 20 شخصا وإصا

السوق العربية المشتركة

الخميس 22 أبريل 2021 - 12:48
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم

جهات التحقيق تنتظر نتيجة فحص سيارات حادث الكريمات وتحليل مخدرات السائق

تواصل النيابة العامة بجنوب الجيزة اليوم الأحد التحقيق فى حادث طريق "الكريمات"، والذى أسفر عن مصرع 20 شخصا وإصابة 3، بعد اصطدام سيارة مقطورة بميكروباص، حيث تنتظر جهات التحقيق تقرير اللجنة الهندسية المشكلة لفحص السيارات المتسببة والمتضررة فى الحادث. كما تستمع النيابة اليوم لأقوال عدد جديد من شهود العيان حول الواقعة، وتنتظر تقرير تحليل عينة المخدرات للسائق المتهم فى الحادث.



ووجهت النيابة للمتهم تهمة القتل والإصابة الخطأ، وواجهته بتحريات الأجهزة الأمنية، وأقوال الشهود والمصابين. وقال السائق فى التحقيقات، إن عجلة القيادة انحرفت من يده دون قصد بعد انفجار أحد إطارات السيارة، ولم يستطع السيطرة عليها، أو تفادى السيارة الميكروباص، ما أسفر عن وقوع الحادث، كما استمعت جهات التحقيق لأقوال مساعد سائق السيارة المقطورة.

وأمرت جهات التحقيق بإجراء تحليل عينة مواد مخدرة للسائق المتهم فى الحادث. حادث مأسوي شهده طريق الكريمات أسفر عن مصرع 20 وإصابة 3 حيث أكد سائق السيارة المتسببة في حادث الكريمات أنه ارتكب الواقعة دون قصد، بعد انفجار الاطار الأمامي للسيارة وانقلابها وثم اصطدمت بميكروباص، حيث تلقت الأجهزة الأمنية بالجيزة بلاغا بانقلاب سيارة بطريق الكريمات ووجود متوفين ومصابين بدائرة مركز أطفيح. على الفور انتقلت الأجهزة الأمنية وبالفحص تبين أنه أثناء سير إحدى سيارات النقل "مقطورة" قيادة "سائق – مقيم ببنى سويف" بالطريق ، انفجر الإطار الأمامي بالسيارة مما أدى إلى اختلال عجلة القيادة بيده وانقلابها وتخطيها الحاجز الخرساني بمنتصف الطريق واصطدامها بالمواجهة بـ"ميكروباص" أثناء قدومه بالطريق المقابل من محافظة أسيوط، مما أسفر عن "مصرع وإصابة 23 شخص، وحدوث تلفيات بسيارة النقل وتهشم "الميكروباص".

والتأكيد علي أن سبب الحادث حالة الطريق وأن هناك ضوابط لسير المركبات على الطرق، وان الطريق خال من الإنارة كما جاء بالبيان:

وإلحاقًا ببيان النيابة العامة السابق بالواقعة، حيث كانت قد تلقت إخطارًا من قسم شرطة أطفيح يوم السادس من شهر مارس الجاري بصَدْم سيارة نقل بمقطورة حافلةً (ميكروباص) بالطريق الصحراوي الشرقي ناحية الكريمات -اتجاه الصعيد القاهرة-، ووفاة ثمانية عشر وإصابة خمسة جراء الحادث. وبمعاينة «النيابة العامة» مسرحَ الحادث تبينت تهشم الحافلة بالكامل، وسيارة النقل إلى جانبها ومقطورتُها منفصلة عنها محملة بالحجارة، وأن الطريق الواقع به الحادث منقسم إلى حارتين متقابلتين يفصل بينهما قواطع خرسانية غير متصلة مثبت عليها إشارات تنبيه مرورية، والطريق خالٍ من الإنارة. وقد ناظرت «النيابة العامة» جثامين المتوفين، وسألت اثنين من المجني عليهم المصابين، فشهد أحدهما بصدم سيارة النقل الحافلةَ -التي كان الشاهدان يستقلانها- بعدما فقد سائقها السيطرة عليها نتيجة انفجار أحد إطاراتها، حال توقف الحافلة بمحطة تحصيل الرسوم ببوابات الكريمات بالطريق، وشهد الثاني بأنه كان نائمًا وقت الحادث فلم يُلم بمجريات وقوعه.  وباستجواب «النيابة العامة» المتهمَ قائدَ سيارة النقل قرر اصطدام أحد إطارات سيارته بقاطع خرساني خلال محاولته تفادي سيارة بالطريق مما أدى لانفجاره وفقدانه السيطرة على السيارة، فعبرت إلى الاتجاه المقابل وانقلبت بمقطورتها فاصطدمتا بالحافلة.  وقد قررت «النيابة العامة» حبس المتهم أربعة أيام على ذمة التحقيقات، وجارٍ استكمالها.