السوق العربية المشتركة | الخريطة الصحية الإقليمية كدليل تخطيطي في إدارة الأزمات.. عشرة توصيات قياسية مخرجات للندوة العلمية الدولية لمركز لندن وجامعة الكوفة

نصير : التأكيد على ضرورة الوعي المجتمعي بأهمية المدينة الصحيةعبد العزيز : مركز لندن يواصل إنجازاته العلمية رغم

السوق العربية المشتركة

الخميس 22 أبريل 2021 - 12:37
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم

الخريطة الصحية الإقليمية كدليل تخطيطي في إدارة الأزمات.. عشرة توصيات قياسية مخرجات للندوة العلمية الدولية لمركز لندن وجامعة الكوفة

نصير : التأكيد على ضرورة الوعي المجتمعي بأهمية المدينة الصحية عبد العزيز : مركز لندن يواصل إنجازاته العلمية رغم صعوبة تحديات المرحلة  



جملة من التوصيات القياسية خرجت بها الندوة العلمية الدولية التي نظمها   مركز لندن للبحوث والاستشارات مساء أمس بالتعاون مع جامعة الكوفة – كلية التخطيط العمراني بتنظيم من قسم التخطيط الإقليمي يوم الأربعاء الموافق 3/2/2021 الموسومة (الخريطة الصحية الإقليمية كدليل تخطيطي في إدارة الأزمات) ، بمشاركة وحضور قرابة  300 باحث وعالم واختصاصي تقدمهم وزير التجارة والصناعة الأردني  الأسبق أمين عام منتدى الفكر العربي عضو مجلس إدارة مركز لندن للبحوث د. محمد ابو حمور وعميد كلية التخطيط العمراني د. سامر الجشعمي  والنائب البرلماني الجزائري عضو مجلس ادارة مركز لندن للبحوث  الدكتور أحمد زغدار ولفيف من كبار العلماء في العالم العربي من عشرة دول مختلفة .

وقال مدير  الندوة مدير عام مركز لندن للبحوث  محمد عبد العزيز : لقد  ناقشت الندوة اربعة أوراق بحثية تخصصية لأربعة محاور، وهي التقنيات والنظم الرقمية واهميتها في التحليل المكاني للباحثة د سراء ضيف ، والتخطيط الاستراتيجي وادارة الأزمات للباحثة بروف حنان صبحي ، وتخطيط المدن والأقاليم الصحية والتكنولوجيا للباحث وامين عام الندوة د نصير عبد الرزاق  إضافة إلى الابتكار في التخطيط للباحث د يعقوب الشايع .

توصيات الندوة

بدوره أوضح أمين عام الندوة رئيس قسم التخطيط الإقليمي في كلية التخطيط العمراني بجامعة الكوفة د . نصير عبد الرزاق : خرجت الندوة بجملة من التوصيات أبرزها: - تعزيز اللجوء إلى التخطيط الحضري من أجل تنمية السلوكيات الصحية والسلامة وتحسين ظروف العيش في المدن تمهيدا للانطلاق باتجاه تطبيق نموذج المدينة الصحية. - وضع منهجيات إدارية وتخطيطية لتكييف المدن مع الطوارئ والكوارث (المدن المرنة). - توظيف الابتكار في التخطيط المكاني وإعادة ترتيب الأولويات التخطيطية تماشيا مع التوجه الابتكاري من خلال تبوء موقع مهم في مؤشر الابتكار العالمي كونه يعد ضرورة حتمية للدول والمجتمعات والشعوب الساعية لتعزيز موقعها وقوتها الاقتصادية وميزتها التنافسية. - التأكيد على اهمية الوعي المجتمعي بأهمية المدينة الصحية وسلوكياتها فضلا عن ضرورة تعزيز الاعلام المساند وزيادة التثقيف ورفع وعي الجهات المعنية بإدارة هذه المدن. - ضرورة تنفيذ الاجندة الستة المتعلقة بالمدينة الصحية ضمن سبعة عشر بندا من بنود الإعلان العالمي للتنمية المستدامة. - انشاء مركز تكنولوجي معلوماتي (بنى معلوماتية للمدن) تكون دليلاً علمياً للإعمال والبرامج والخطط التنموية والبرامج العلمية والتنفيذية وتمهد للحوكمة والحوسبة والرقمنة والاذكاء الحضري وغيرها. - وضع برامج تدريبية للمختصين في مجال التخطيط وإدارة الازمات وتطوير مهرارات الموظفين القائمين على هذه المسألة وخصوصا في الدول النامية. - ضرورة تبني فكرة الخريطة الصحية ودمجها مع الخرائط الصحية في الدول العربية والعالم من خلال شبكة الانترنت واهمية ذلك في نشر المستوى الصحي المحلي وإمكانية مساهمة الجهات الدولية الداعمة ومنظمة الصحة العالمية وغيرها في التصدي للازمات الصحية وفق مؤشرات الخريطة المذكورة. - ضرورة الاعتماد على مبدأ اللامركزية الإدارية في التخطيط المكاني والمشاركة والتمكين وتعزيز مساهمة القطاعات الخاصة الساندة. - دعم وتطوير أجهزة الرصد والمتابعة (إدارة البرامج الصحية الذاتية والذكية) - دعم البحث العلمي والمراكز والمؤسسات المعنية به وتعزيز انفتاح المؤسسات العلمية والشراكة البحثية على المستويين العربي والدولي لترصين العملية التعليمية لتنهض بدورها المأمول في خدمة المجتمع. - دعم النشر العلمية وتوفير قواعد البيانات والدوريات العالمية للباحثين باستخدام أحدث طرق التكنولوجيا وتشجيع ودعم مراكز الإبداع والابتكار والتخطيط وتعزيز المبادرات الريادية التي تتبناها. - الاهتمام بالتطبيقات والنظم المكانية وعلى رأسها نظم الإدارة والتحليل (GIS) و (MIS). - الاستعانة بالتجارب والنماذج العربية والعالمية الناجعة بمجال الإدارة والتخطيط ومحاكاتها على واقع مدننا ومجتمعاتنا. - إعادة النظر بالإجراءات والسياسات المتبعة في الدول النامية على المستويين الإداري والتخطيطي وإعادة صياغة إجراءات أكثر نجاعة وفعالية قائمة على الابتكار والريادة والتكنولوجيا الحديثة.