السوق العربية المشتركة | اللواء خالد زهران مستشار وزير النقل للموانئ الجافة: أدرس حاليًا تطوير الموانئ الجافة ولدى خطط طموحة لرفع أدائها

النقل البحرى فى مصر بخير ولدينا استثمارات بحرية تخرج مصر من عنق الزجاجةما تحقق فى عهد السيسى يفوق الكثير والقا

السوق العربية المشتركة

السبت 6 مارس 2021 - 13:16
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم

اللواء خالد زهران مستشار وزير النقل للموانئ الجافة: أدرس حاليًا تطوير الموانئ الجافة ولدى خطط طموحة لرفع أدائها

النقل البحرى فى مصر بخير ولدينا استثمارات بحرية تخرج مصر من عنق الزجاجة



ما تحقق فى عهد السيسى يفوق الكثير والقادم خير بإذن الله

الرئيس السيسى وصل بمصر لبر الأمان فى ظل ظروف صعبة مرت بها البلاد

اللواء خالد زهران شخصية وطنية بامتياز منذ أن تخرج فى العسكرية المصرية تقلد العديد من المواقع منها على سبيل المثال رئاسته لهيئة السلامة البحرية وقطاع النقل البحرى وميناء الإسكندرية ثم هيئة موانئ البحر الأحمر ثم مستشارا لوزارة النقل للموانئ البرية والجافة وكان دائما هو صاحب البصمة والإنجازات فى تاريخ النقل البحرى المصرى فقد حقق العديد من الإنجازات العملاقة أهمها تطوير هيئة السلامة البحرية المصرية وكذلك الوصول بهيئة موانئ البحر الأحمر لبر السلامة والان بعد ان اصبح مستشار وزير نقل الموانئ البرية والجافة فله رؤية ثاقبة لتطوير وتحديث تلك الموانئ، فقد التقت (السوق العربية) اللواء خالد زهران الملقب بـ"رجل الإنجازات فى زمن الأزمات"، فقد اكد للسوق العربية انه خادم لمصر فى كل المواقع التى تقلدها وهو جاهز فى أى وقت لتمثيل مصر فى اى محفل دولى وقال أنا سعيد بالإشراف على الموانئ البرية والجافة فلدى العديد من الخطط الطموحة للوصول بهذه الموانئ لبر الأمان وقال أحتاج للوقت لدراسة هذه الموانئ لأنها تمثل ركيزة مصر الاقتصادية، وهى المستقبل الرائع للاستثمارات التى تتدفق فى شريان الاقتصاد الوطنى والحمد لله مصر تعيش الان ازهى عصورها لكثرة الإنجازات العملاقة والتى تحققت فى عهد الرئيس السيسى وتطويره للبنية التحتية فانا سعيد لأن عصر الإنجازات مستمر وقطار التنمية وصل لكل محافظات مصر وكل إنجاز يجرى على ارض مصر يستفيد منه كل المصريين وكل مصرى عليه واجب لبلده ويجب ان يكون فخورا بكل الإنجازات التى تتحقق على أرض بلده مصر.

اللواء خالد زهران مستشار وزير النقل حدثنا عن ظروف تعيينك مستشارًا لوزارة النقل للموانئ البرية والجافة؟

- انا كنت رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر ولقد اديت رسالتى على احسن وجه ممكن وبإشادة الفريق كامل الوزير وزير النقل وقدمت كشف حساب لكل الإنجازات والأعمال التى قمت بها بهيئة موانئ البحر الأحمر وبعد صدور قرار تعيينى مستشارا للوزير للموانئ الجافة أنا حاليا أقوم بعمل دراسة واستكشاف الموانئ البرية والجافة وذلك للوقوف على دورها وأهميتها فى وضخ الاستثمارات المختلفة والتى تدخل فى شريان الاقتصاد المصرى فلدى خطط طموحة لتطوير وتحديث ورفع معدلات الأداء والخبرة والكفاءة بالموانئ البرية والجافة فى مصر. وكلى أمل ان أستطيع ان أضيف شيئا جديدا لتلك الموانئ فانا أحب تحقيق الإنجاز واسعى دائما لعمل كل جديد يفيد بلدى.

هل الموانئ البرية والجافة هى عين القيادة السياسية حاليا؟ - الموانئ البرية والجافة هى حصالة اقتصاد مصر وتعود بالاستثمارات المتنوعة على الشأن المصرى لذا فالقيادة السياسية تضع نصب اعينها تطوير ونهضة هذه الموانئ لكى تصل بها مصر لأعلى معدلات والحمد لله أقوم حاليا بعمل كل البحوث والدارسات اللازمة لكى اصل بهذه الموانئ لأعلى المعدلات الممكنة من الإنتاجية والدخول بمصر لعصر الإنجازات العملاقة ووضع التصور النهائى لها سوف يساهم فى إدخال اكبر قدر من المشروعات الاستثمارية الكبرى والتى تساهم بقدر كبير فى إتاحة فرصة عمل للشباب وتحسين مستوى دخول الافراد المصريين.

وزارة النقل المصرية تبذل أقصى جهد فى كل الأصعدة لتسابق الزمن لعمل المشروعات القومية وتطوير شبكات الطرق والكبارى وأيضا تطوير النقل البحرى كيف ترى ذلك؟

- فعلًا الوزارة تبذل جهودا جبارة فى كل الاتجاهات لكى يشعر المواطن المصرى بنهضة حقيقية فى مشروعات الطرق والكبارى والبنية التحتية وكذلك هناك اعمال تطوير للموانئ المصرية وأيضا تطوير النقل البحرى يساهم بقدر كبير فى انتعاش المشروعات البحرية وأيضا الاستثمارات العربية والوصول بمصر بمعدلات عالية من النقل البحرى تلك الاستثمارات تساهم فى وضع مصر على الخريطة البحرية العالمية.

سيادتك كان لك دور كبير فى عودة مصر لمقعدها فى المنظمة البحرية الدولية فكيف ذلك؟

- انا سخرت كل جهدى وكل علاقاتى بالمسؤولين بالمنظمة البحرية الدولية، والحمد لله على مدار مباحثات استمرت لسنوات تم إعادة مصر للمنظمة البحرية الدولية ولولا دعم الرئيس السيسى ووزير النقل ما كنا لنصل لتحقيق هذا الإنجاز الكبير فلقد أصبحت مصر الآن عضوا اساسيا فى المنظمة البحرية الدولية وشريكا فى الأعمال البحرية العالمية لأن مصر لها ثقل بحرى على المستوى العالمى وهذا يجعلنا دائما فخورين بالجهد الذى يبذل من اجل هذا الشعب العظيم.

ما هدفك الآن فى الموانئ البحرية والجافة؟

- أعمل جاهدا على أن نصل لمعدلات وأداء بنسبة 100% وأن يتم تدريب كل العاملين بتلك الموانئ حتى تصل لأعلى إنتاجية ممكنة وزيادة حجم الاستثمارات بها فهذا معناه ان تصبح هذه الموانئ هى واحة للاستثمارات المصرية والعالمية وأنا كلى امل أن تكون هذه الموانئ هى بوابة الاستثمارات العربية التى تساعد على خلق فرص عمل للشباب وإدخال عملة صعبة لمصر وتساعد بقدر كبير على رفع مستوى معيشة المصريين.

* هل نجح الرئيس السيسى فى مشروعات البنية التحتية خاصة النقل البحرى فى مصر؟

- الرئيس السيسى جاء فى الوقت المناسب ليمر بمصر من عنق الزجاجة ومن أول يوم تولى فيه حكم البلاد وهو مهتم بمشروعات البنية التحتية لمساعدة وترغيب المستثمرين للاستثمار فى مصر من خلال المشروع القومى للطرق ومشروعات الكهرباء وتطوير المبانى وتطوير العشوائيات وإتاحة فرص عمل للشباب وحل المشاكل العالقة منذ سنين والتى تتعلق بالزراعة والصناعة والنقل فى مصر فنحن مقبلين الأيام القادمة على أعلى فترات الإنجاز فى مصر لأن القيادة السياسية لديها رؤية ثاقبة للتحديث والتطوير باستمرار خاصة بالموانئ وهيئة السلامة البحرية والنقل البحرى والطرق وكل المرافق والمحافظات المختلفة فالتنمية أصبحت تشمل كل مكان فى مصر وأيضا أحيى جهود سيادة الرئيس فى دعمه وتطويره للقرى المصرية وفكرة المستمر فى نهضة البلاد.

حضرتك ملقب برجل الإنجازات فى زمن الأزمات نظرا لكثة الإنجازات التى تمت بالمواقع التى تقلدتها فماذا تقول فى ذلك؟

- فى مراحل عملى وتقلدى للمواقع التى عملت بها سواء الموانئ المصرية أو قطاع النقل البحرى أو السلامة البحرية أو القوات المسلحة فلقد راعيت الله فى التحديث والتطوير المستمر وتحقيق الإنجازات فى كل مكان عملت فيه وأهم شىء هو بناء العنصر البشرى لأنه اساس أى نهضة أو نهضة أو بناء فالعنصر البشرى أساس نجاحى فى كل مكان عملت فيه.

كيف ترى مستقبل الموانئ البرية والجافة فى مصر؟ أرى أن مستقبلها واعد ومبشر بالخير لأن بها نسبة كبيرة من الاستثمارات المصرية والعربية وسوف تساعد بقدر كبير على الوصول بالبلاد لبر الأمان وتساعد فى تحقيق أعلى معدلات من التنمية واتاحة فرص العمل للشباب وفتح بيوت ناس كثيره والموانئ البرية والجافة هى طاقة نور جديدة تدخل فى شريان الاقتصاد المصرى والحمد لله نحن نسير للأمام وبخطى ثابتة نحو مستقبل واستثمارات أمنه بإذن الله وعلى الجميع أن يعمل كل واحد فى موقعه لكى تقف هذه الدولة على أقدام صلبة فالمستقبل واعد للموانئ البرية والجافة لأنها إضافة فعالة للاقتصاد الوطنى ونموذج ناجح يقتدى به فى الاوقات التى تحتاج فيه الدولة لكل مقوماتها لكى تنهض وتتقدم للأمام بإذن الله فالاستثمارات فى الموانئ البرية والجافة تصل بمصر لبر الأمان وتخرجها من عنق الزجاجة.

لماذا تهتم الدولة فى هذا التوقيت بالموانئ البرية والجافة؟

- لأنها هى واحة الاستثمارات المصرية والعربية والتى تعود بالدخل الكبير لاقتصاد مصر، وأنا أرى أن عام 2021 هو عام الموانئ الجافة للتطوير والتحديث وهو الانطلاقة الكبرى نحو تحقيق الإنجازات والتى ستساعد على الوصول بمصر لبر الامان والقيادات السياسية لا تدخر جهدا لتحقيق هذه الإنجازات لصالح مصر وشعب مصر فالهدف هو الوصول بنا للعالمية حتى نستطيع ان نواكب المتغيرات العالمية التى تتجدد باستمرار والحمد لله لقد عبرنا عنق الزجاجة والقافلة تسير للأمام بفضل الله وجهد أبناءها المخلصين.

* ماذا عن دورك فى تحقيق التنمية لتلك الموانئ؟

- أنا عاشق لتراب مصر وأخدم مصر فى أى موقع وسأضع كل خبرتى ودراساتى لتطوير وتحديث هذه الموانئ لكى تصل لأعلى معدلات من الأداء والكفاءة وتطوير برامج التدريب لاكتساب الخبرات والمهارات للعاملين بتلك الموانئ لأن المرحلة دقيقة وتحتاج لجهد كل واحد مننا وأنا دائما مكتبى مفتوح لكل الناس، فحب الناس كبير وأملى فى الله كبير أن يتم تحقيق الإنجاز تلو الآخر لأن هذا دورى فى إزالة المعوقات وتحقيق الإنجازات وتذليل الصعاب حتى نستطيع ان ننهض بتلك الموانئ وتقدمها ووصولها للعالمية بإذن الله.

* أخيرًا ما رؤيتكم للنقل بوجه عام فى الخمس سنوات القادمة؟

- أنا سعيد بهذا السؤال لأنه يطرح فى باطنه الجديد القادم بإذن الله، فأنا أجد ان الدولة تسير فى الاتجاه الصحيح لأنها تسابق الزمن فى كل المشروعات سواء كانت مشروعات نقل بالطرق والكبارى وتطوير لمداخل ومخارج البلاد وتطوير البنية الأساسية التحتية وتطوير الموانئ والنقل البحرى والنقل بوجه عام، فأنا أرى ان مصر قادرة على تحقيق الانطلاقة الكبرى فى النقل بوجه عام وأن الاستثمارات العالمية سوف تحصدها مصر لتصل إلى المليارات لأن مصر اصبح بها بنية تحتية عالمية وكل السبل أصبحت مهيأة للاستثمارات سواء محلية أو دولية ولقد تم تذليل كل الصعاب للاستثمار فى مصر فالمناخ الآن أصبح آمنًا، وهذه دعوة منى للاستثمار لرجال الأعمال فى مصر. فكل الخدمات أصبحت متوافرة وجو الاستثمار اصبح مهيأ الآن والمرافق جاهزة لكل أنواع الاستثمار، وكذلك مع تحديث الموانئ البحرية والبرية والجافة استطيع ان اقول كل الشكر والتقدير لرجل الإنجازات الفريق كامل الوزير وزير النقل على جهوده الكبيرة فى تطوير وتحديث النقل فى مصر والسكة الحديد ومترو الأنفاق والمشروع القومى للطرق، فنحن فعلا نعيش فى عصر النهضة وبإذن الله سوف تصل مصر للعالمية بعد تحقيق المزيد من الإنجازات وإزالة كل التحديات والمعوقات والحمد لله نحن نسير للأمام وإلى التقدم بخطى ثابتة بإذن الله.