السوق العربية المشتركة | «رضا عبدالعال» يطالب موسيمانى بعدم «الفتى» فى التشكيل.. و«شطة» يحذر من قوة الدحيل القطرى

ينتظر الفريق الأول لكرة القدم بنادى الأهلى مباراة مصيرية أمام الدحيل القطرى فى ربع نهائى بطولة كأس العالم لل

السوق العربية المشتركة

الأحد 28 فبراير 2021 - 03:34
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم

حظوظ الأهلى فى مونديال الأندية..

«رضا عبدالعال» يطالب موسيمانى بعدم «الفتى» فى التشكيل.. و«شطة» يحذر من قوة الدحيل القطرى

ينتظر الفريق الأول لكرة القدم بنادى الأهلى، مباراة مصيرية أمام الدحيل القطرى، فى ربع نهائى بطولة كأس العالم للأندية، التى ستقام فى قطر خلال الفترة من 4 حتى 11 من شهر فبراير المقبل، على أرضية ملعب «المدينة التعليمية» بالدوحة.



القرعة التى أجريت فى مدينة زيوريخ السويسرية، أسفرت عن لقاء الأحمر مع الدحيل القطرى، فى الرابع من فبراير، فى تمام الساعة السابعة والنصف، وفى حال تحقيق الفوز سيواجه فريق بايرن ميونيخ الألمانى، بطل أوروبا، فى الثامن من فبراير، فى تمام الثامنة، على أرضية ملعب «أحمد بن على».

الأندية المشاركة فى البطولة بعد انسحاب أوكلاند سيتى النيوزيلندى، 6 فرق وهى الأهلى المصرى وبايرن ميونيخ الألمانى وتيجريس أونال المكسيكى وأولسان الكورى الجنوبى، والفائز من سانتوس البرازيلى أو بالميراس البرازيلى، بطل أمريكا الجنوبية، بالإضافة إلى بطل الدورى القطرى، وهى الدولة المنظمة للبطولة، الدحيل.

ويشارك الأحمر فى البطولة للمرة السادسة فى تاريخه، حيث كانت آخر نسخة شارك فيها عام 2013 بالمغرب، كما أن أول بطولة شارك فيها كانت فى عام 2005 باليابان، فيما أفضل مركز وصل له الأهلى فى البطولة هو الثالث خلال نسخة 2006 باليابان أيضا.

وتسلط «السوق العربية المشتركة» الضوء على حظوظ المارد الأحمر فى البطولة الأغلى للجمهور، خاصة فى ظل التراجع الكبير فى مستوى الأحمر فى الفترة الأخيرة، بجانب قوة الأندية المشاركة فى البطولة، خاصة بايرن ميونيخ الألمانى.

وفى تصريحات خاصة لـ«السوق العربية المشتركة»، أكد النجم رضا عبدالعال، اللاعب السابق للزمالك والأهلى والمنتخب الأول، أنه يتمنى الفوز للفريق المصرى فى الحدث العالمى المهم، متوقعًا فوز الأحمر على الدحيل، كما أنه يرى مواجهة بايرن ميونيخ فى حال وصول الأهلى لنصف النهائى صعبة للغاية.

وقال عبدالعال إن البطولة صعبة للغاية، خاصة أن أبطال القارات يشاركون فيها، أى أن أفضل فريق فى كل قارة سيشارك فى المونديال، وبالتالى يجب على الفريق الأحمر الاستعداد جيدًا للبطولة.

وأضاف أن خبرة الأهلى تؤهله إلى تحقيق الفوز على الدحيل بكل سهولة، منوهًا إلى أن الأخير سيستغل إقامة البطولة على أرضه ووسط جمهوره، إلا أن المارد الأحمر يحتاج فقط إلى الإصرار والعزيمة لتحقيق الانتصار والتأهل لمواجهة بايرن ميونيخ.

وأوضح عبدالعال أن الأهلى إذا لم يحقق الفوز على الدحيل، فلماذا إذا يذهب الفريق الأحمر للمونديال؟ خاصة أن الفريق القطرى ليس بهذا التاريخ الكبيرة الذى يملكه الأهلى، فهو شخصيًا لم يعرف عنه الكثير.

وشدد اللاعب السابق للزمالك والأهلى والمنتخب الأول، على أهمية تركيز المدير الفنى للشياطين الحمر، الجنوب إفريقى بيتسو موسيمانى، فى كل مباراة على حدة، ويبدأ بالتشكيل المعتاد ولا «يفتى ويؤلف» كما فعل فى مباراة البنك الأهلى.

وعن رأيه فى أداء موسيمانى مع الأهلى فى الفترة الأخيرة، أشار إلى أن الأهلى يملك كتيبة كبيرة من اللاعبين، ولكن موسيمانى دائمًا ما يبتكر فى التشكيل، ما تسبب فى خسارة الفريق لعدة نقاط فى الدورى.

وانتقد بشدة الهجوم الكبير على حكم مباراة الأهلى والبنك، حيث إن موسيمانى من وجهة نظره السبب فى تعادل الأحمر وفقدان نقطتين مهمتين فى صراع التتويج بلقب الدورى.

النجم السابق للأهلى، عبدالمنعم شطة، يرى أن حظوظ الأحمر فى البطولة سهلة وصعبة فى نفس الوقت، موضحًا أن لعب ربع النهائى مباشرة يعتبر ميزة قوية، حيث فى حال الفوز سيتأهل إلى نصف النهائى.

وقال شطة فى تصريحات خاصة لـ«السوق العربية المشتركة»، إن الصعوبة تكمن فى مواجهة فريق قوى مثل الدحيل، يلعب على أرضه ووسط جمهوره، كما أنه يضم عددا كبيرا من اللاعبين المحترفين، سواء من أوروبا أو القارة الآسيوية.

وأضاف النجم السابق للأهلى، أن فرصة الأهلى كبيرة فى تحقيق الفوز، والتأهل إلى نصف نهائى المونديال، لكن بشرط تركيز اللاعبين فى تحقيق الانتصار، وذلك يأتى عن طريق الإصرار والعزيمة، مثلما حدث فى نهائى دورى أبطال إفريقيا أمام الزمالك.

ويوضح شطة أن اللعب بالعناصر أصحاب الخبرة سيكون أضمن فى مثل هذه المباريات والبطولات، حيث يجب على موسيمانى الدفع بعدة لاعبين مثل عمرو السولية وأيمن أشرف، مؤكدًا أن الفريق كان بحاجة ماسة إلى جهود وليد سليمان.

وأشار شطة إلى أن الأهلى فى حال تأهله إلى مواجهة بايرن ميونيخ، ستكون مهمته أصعب، ولكن فى نفس الوقت سيكون حافز اللاعبين لتحقيق الفوز أكبر، خاصة أنه لن يفصلهم عن النهائى سوى مباراة واحدة.