السوق العربية المشتركة | تعرف على إنجازات مشروعات الثروة الحيوانية والاستزراع السمكي

يفتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم السبت مشروع الفيروز للاستزراع السمكي بشرق التفريعة في محافظة بورسعيد.ومش

السوق العربية المشتركة

الأحد 7 مارس 2021 - 16:13
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم

تعرف على إنجازات مشروعات الثروة الحيوانية والاستزراع السمكي

يفتتح الرئيس عبدالفتاح السيسي، اليوم السبت، مشروع الفيروز للاستزراع السمكي بشرق التفريعة في محافظة بورسعيد. ومشروع الفيروز في شرق بورسعيد يعتبر الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط، ليضيف إنجازًا جديدًا لسلسلة الإنجازات التنموية العملاقة التى تشهدها مصر خلال السنوات الأخيرة تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي. ويسهم المشروع العملاق كذلك بقيمة مضافة ضخمة في تنمية منطقة قناة السويس وشبه جزيرة سيناء وذلك بإنشاء مجتمعات صناعية وعمرانية جديدة بها، حيث يوفر المشروع ١٠ آلاف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة في العديد من المهن والتخصصات في هذا المجال، كما يهدف لتقليص الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك وتحقيق الاكتفاء الذاتى والحد من الاستيراد، ويزيد من فرص التصدير إلى الأسواق العربية والأوروبية مما يوفر العملة الصعبة ويدعم الاقتصاد الوطنى. ومن المقرر أن يفتتح الرئيس ايضًا بالفيديو كونفرنس عددًا آخر من المشروعات الخاصة بإنتاج الرخام والجرانيت برأس سدر والعين السخنة، بالإضافة إلى مشروعات للالبان والإنتاج الحيواني بالنوبارية والفيوم وترصد "البوابة نيوز" أبرز المعلومات عن إنجازات الثروتين الحيوانية والسمكية: - شهدت الثروة الحيوانية السمكية في مصر تطورا كبيرا خلال فترة حكم الرئيس عبد الفتاح السيسي بتطوير وتنمية مشروعات الثروتين الحيوانية والسمكية - تمتلك مصر أكثر من 10 بحيرات عملاقة تساهم في الوصول إلى الاكتفاء الذاتي في إنتاج الأسماك. - افتتاح مزارع الاستزارع السمكي التي أحدثت طفرة حقيقية والتوسع في إقامة المشروعات العملاقة وإنجازها والتي أسهمت في توفير الآلاف من فرص العمل وسد الفجوة الغذائية. - توفير أسماك بجودة عالية والحد من الاستيراد وزيادة التصدير وتستهدف رؤية مصر 2020 الوصول لـ2.3 مليون طن. - تحتل مصر مكانة كبيرة في المنطقة، في مجال الاستزراع السمكي حيث تتصدر المرتبة الأولى بين دول قارة أفريقيا ودول حوض البحر المتوسط والعاشرة عالميا بكمية قدرها نحو 1.8 مليون طن. - تم افتتاح مشروع الاستزراع السمكي التابع للهيئة العامة لقناة السويس ومشروع الاستزراع السمكي ببركة غليون بمحافظة كفر الشيخ ومشروع الاستزراع السمكي بشرق بورسعيد بالإضافة تطوير البحيرات مثل بحيرة قارون والمنزلة والبرلس. - التوسع في مشروعات الاستزراع السمكي والتي يشكل إنتاجها نحو 75% من إجمالي إنتاج الأسماك في مصر لوصول حجم الإنتاج إلى 2 مليون طن خلال 2019، وارتفاعه لـ2.3 مليون خلال 2020، خاصة بعد اكتمال التنفيذ للمزارع السمكية الجديدة والمنفذة بعدد من محافظات الجمهورية كمحافظة السويس وكفر الشيخ وسيناء والبحر الأحمر بجانب المشاريع التي تم تنفيذها في قناة السويس وبورسعيد بالإضافة إلى مشروع بركة غليون. - الاستزراع السمكي بهيئة قناة السويس من المشاريع العملاقة حيث تم إنشاؤه على 3 مراحل بإجمالي 4 آلاف حوض من أحواض الاستزراع السمكي، على مساحة نحو 7500 فدان وتم افتتاح المرحلة الأولى منه في 28 ديسمبر 2016 على مساحة 1900 فدان بواقع 1029 حوض استزراع سمكي ويتم تنفيذ المرحلة الثانية على مساحة 2900 فدان والمرحلة الثالثة على مساحة 2700 فدان حيث تنتج كاملة نحو 160 مليون زريعة و500 مليون يرقة جمبري. - يشمل المشروع أنواعا متعددة من الأسماك المختلفة، ويهدف للمساهمة في تحقيق الأهداف العامة للدولة لسد الفجوة الغذائية وتنمية منطقة قناة السويس وسيناء وخلق مجتمعات عمرانية جديدة، ونجح المشروع في توفير فرص عمل مباشرة وغير مباشرة كما يعمل المشروع على تقليل الاستيراد من الأسماك، وتصدير فائض الإنتاج عن استهلاك السوق المحلية إلى الأسواق العالمية بما يوفر العملة الصعبة ويدعم الاقتصاد المصري.



- بركة غليون أكبر مشروع للاستزراع السمكي بالشرق الأوسط وافتتحه الرئيس السيسي في عام 2017،وهو أحد المشروعات التي تشرف عليها القوات المسلحة، ويقام على مساحة 4 آلاف فدان بمحافظة كفر الشيخ وتحتوي ثلث إنتاج المحافظة من الاستزراع السمكي. - يساهم المشروع في تحقيق الاكتفاء الذاتي من الأسماك، إذ ينتج الاستزراع السمكي 75% من الإنتاج العام للسمك بمصر، كما يساهم في دعم الاقتصاد القومي من خلال منتجات السمك والجمبري، وإنشاء معمل التفريغ لإنتاج الذريعة السمكية، وكذلك إنتاج مصنع لتجميد وتغليف الأسماك والجمبري للإنتاج المحلي والباقي للتصدير، مع وضع قاعدة بيانات صناعية للاستفادة منها مستقبلا في مشروعات مماثلة، فضلا عن إنشاء قاعدة بيانات للأساليب التي تعمل على زيادة إنتاج الذريعة من الأسماك والجمبري، وإنشاء معامل مجهزة على أحدث الأساليب العملية للكشف المبكر عن الأمراض ومكافحة الفيروسات إن وجدت والعمل على علاجها، بالإضافة إلى إنشاء مراكز لتدريب الشباب ومراكز بحثية وبنية تحتية للاستفادة المستقبلية. - مشروع القليوبية يعتبر أول مشروع للاستزراع السمكى على أرض المحافظة وتم إنزال ٥ دفعات من زريعة الأسماك ببحيرة عرب العليقات بالخانكة والتى تقدر بحوالى٨٠ ألف أصبعية بلطى والتى تقع على مساحة ٨٥ فدانا والتى جرى إطلاق أربع دفعات بنحو ٣١٠ آلاف زريعة سمكية. - محافظة دمياط بها عدد من مشروعات الاستزراع السمكى حيث توجد أكثر من ١٣٠٠ مزرعة سمكية بالمحافظة ما بين قرى شطا والسيالة وغيرهما من القرى والمراكز بالمحافظة، حيث يوجد مناطق لا تصلح للزراعة تسمى الملق بها المئات من المزارع السمكية بالمحافظة خاصة المناطق المطلة على بحيرة المنزلة بدمياط. - الاهتمام بتطوير وتنمية الثروة الحيوانية والداجنة والألبان، ودعم صغار المزراعين ومشاريعهم لأنهم أساسي تنمية الثروة الحيوانية في مصر وتأمين غذاء المصريين من البروتين الحيواني. - تضمنت المشروع العملاق المليون رأس ماشية حيث اطلق مشروع المليون رأس ماشية من منطقة غرب النوبارية بمحافظة البحيرة، وعلى مساحة 350 فدان تتبع مركز البحوث الزراعية بطريق مصر إسكندرية ويهدف مشروع المليون رأس ماشية لسد الفجوة الغذائية والحفاظ على الثروة الحيوانية، والحد من ارتفاع الأسعار والوصول لمرحلة الاكتفاء الذاتى، وبدأ المشروع بتربية 200 ألف رأس من الأبقار، منها 180 ألف رأس عجول تسمين، و20 ألف رأس أبقار حلابة، وتم تخصيص محطتين للإنتاج الحيواني في منطقة "اليشع" بالنوبارية للمشروع إلى جانب محطة أخرى تابعة لصندوق التأمين على الماشية بهيئة الخدمات البيطرية وضم مصنع أعلاف ومجزر تابعين للصندوق إلى المشروع لبدء الإنتاج، وتم حتى الآن استكمال إجراءات تنفيذ مشروع المليون رأس ماشية بـ٨ مواقع بالنوبارية بالتعاون مع جهاز الخدمة الوطنية، كما أنه يتم حاليا تجهيز محطات التربية بـ4 مناطق البستان وصلاح العبد وصندوق التأمين واليشع، في ظل وجود لجان بيطرية تعمل على تحديد الدول التى سيتم الاستيراد منها. - مشروع إحياء البتلو أحد المشاريع العملاقة التي لقيت دعم وتوجيهات كثيرة من الرئيس حيث إن ماحققة المشروع يفوق بكثير ما حققه المشروع قبل ذلك. - توجيهات رئاسية بدعم المشروع القومي للبتلو ومضاعفة حجمه وإنتاجيته، والتوسع في إشراك الجمعيات الأهلية لما لها من شبكة تواصل فعالة مع صغار المربيين على مستوى الجمهورية ولتقديم مشروعا نموذجيا لهم، له أثر واضح على المشروع والمستفيدين منه. - جملة ما تم تمويله حتى الآن للمستفيدين من المشروع القومى للبتلو قد بلغ نحو مليار و٦٠ مليون جنيه، للبتلو المحلى وكذلك العجول المستوردة، المحسنة وراثيًا وسريعة النمو، وأن معدل إسترداد القروض الممولة حتى تاريخه قد وصل إلى نسبة 100% وهذا يدل على وعى المستفيدين والتزامهم بتوجيه القروض في الغرض التي خصصت من أجله.