السوق العربية المشتركة | رئيس غرفة الحرف اليدوية باتحاد الصناعات: توجيهات الرئيس السيسى للحكومة سبب أساسى فى اهتمام الدولة بالحرف اليدوية

تخطو مصر اولى خطواتها فى تطوير الحرف اليدوية فقد اطلقت غرفة صناعة الحرف اليدوية باتحاد الصناعات المصرية مبادرة

السوق العربية المشتركة

الجمعة 3 ديسمبر 2021 - 01:11
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم

رئيس غرفة الحرف اليدوية باتحاد الصناعات: توجيهات الرئيس السيسى للحكومة سبب أساسى فى اهتمام الدولة بالحرف اليدوية

تخطو مصر اولى خطواتها فى تطوير الحرف اليدوية فقد اطلقت غرفة صناعة الحرف اليدوية باتحاد الصناعات المصرية مبادرة الحرف المصرى



 

فالحرف اليدوية من أهم الصناعات المصرية التى يمكن تعليمها وممارستها بحرفية عالية، فهى تساعد على تنمية الاقتصاد وجذب السياح من كل انحاء العالم، وهى من أهم الانشطة التى تلقى اهتماما واسعا، ولكن بدات تختفي عن الاعين لانها تحتاج إلى آلات ومعدات حديثة ومهارات عالية واتقان كبير، الاعتماد الاول التي تقوم عليها الصناعه هي اليد حيث هذه المهنه يورثها الاب عن الجد لذلك حافظت على طابعها الخاص.

قال مسعد عمران رئيس غرفة الحرف اليدوية باتحاد الصناعات خلال حواره للسوق العربية إن هناك اهتمام للدوله بالحرف اليدوية وذلك بعد توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي للحكومة بالاهتمام بذلك القطاع، ويجب تغيير فكره التسويق والاتجاه نحو التسويق الاونلاين اصبحت ضرورة ملحة يجب التعلم عليها وان المبادرة مدعومة من شركة بوابة الشرق للتجارة الالكترونية التي نعرض عليهم سند بدون مقابل حتى تظهر المنتجات على المنصة، وايضا يتم تقديم برنامج حسابات للشركات، وتساعد المناطق التي تحتاج الى تطوير ودعم.

■ في البداية.. كيفية تنظيم الصناعات الحرفية وزيادة قدراتها على الانتاج؟

وذلك عن طريق الخطه الاستراتيجية مع وزارة الصناعة التي اقامت منذ حوالي سنتين والتي كان مجتمع فيها اغلب القطاعات المسئولة عن قطاع الحرف اليدوية وعلى سبيل المثال غرفة الصناعات الحرف اليدوية ومجلس التصدير والصناعات اليدويه و مركز تحديث الصناعة وجهاز تنمية المشروعات وصندوق الاجتماع والكفاءة الانتاجية ووزارة التضامن الاسر المنتجة والجمعيات الاهلية، وكل اطياف المجتمع المسئول عن الحرف اليدوية والذي عمل على هذه الخطه خبراء مصريين خبراء اجانب، ومن ضمن خمس قطاعات التي كانت الوزارة تقوم بالعمل عليها قطاع السيارات ولقد اهتمت الدولة بها كثيرا وحتى يحدث تقدم في هذا القطاع يلتزم بذلك نقاط كثيره يجب العمل عليها؛ اولا حصر الاعداد على مستوى الجمهورة ومعرفة تواجد الحرفيين في المناطق سواء كانت محافظات او مدن او احياء لان كل بيت وشارع في مصر لا يخلو عن حرف يدوية ويجب البدء بالحصر الدقيق وذلك عن طريق الاعداد والاسماء ورقم البطاقة والتخصص ومعرفة ما هي المشكلات التي تواجههم وكيفية حلها وقبل ذلك يجب معرفة اعدادهم قبل معرفة المشكلة حتى نستطيع معرفة تكاليف حل المشكلة، والحصر يتيح لنا امكانية معرفة الطاقة الانتاجية للقطاعات ولذلك بدأنا بعمل اسواق خارجية حتى نستطيع تنفيذ اي انتاج يطلب منا، وان القطاع يبلغ علي لا يقل 3,5 مليون وهو ثاني اكبر قطاع بعد قطاع الزراعة في مصر، يجب توفير مصدر للخامات وباسعار مخفضة وتخصيص اماكن للبيع للمصنعين حتى يستطيع الوصول إليها ومن ثم يجب تطوير التصميمات لكي نواكب الذوق الداخلي والخارجي لان اغلب التصميمات في مصر وفي مختلف القطاعات لم يتم تطورها منذ سنوات طويلة ومن اهمها صناعه الفخار والتي اصبحت كارثة لان المادة التي تصنع بها مادة مسرطنة، والفخار من الاولويات التي تستخدم في الطهي والاستخدام الآدمى ويجب ان تتعالج حتى تكون خالية من الرصاص وليس لها تأثير مضر على الانسان، لذلك اقمنا مشروعا يهدف إلى ذلك في محافظة قنا بحضور اطباء متخصصين من جامعة المنيا بعمل تركيبه ليست مضرة وقد اخذنا هذه التركيبة في وزاره الصحه ونجحت بنسبه 70 % ثم اصبحت آمنة 100% ولقد تم تسويقها في كثير من الاماكن وفي اسكندرية وايضا موجودة في المعارض داخلية تقام داخل مصر .

■ كيفية تنمية المهارات في كافة اقسامها؟

بفتح اسواق وأماكن دائمة في التسويق وعمل معارض في الفنادق والنوادي وقاعات ارض المعارض فى ظل ازمة كورونا التسويق الالكتروني هو الحل الامثل حاليا ولقد قمنا بالاتفاق مع بوابة الشرق للتجارة الالكترونية وهي مبادرة تهدف الى مساعدة الحرفيين بعرض اكثر1200 منتج يدوي ولقد قدم دعم كامل للغرفة لمدة سنة بدون مقابل على استعداد تجربة كل المنتجات ومن ثم يقوم الحرفيين بالاشتراك عن طريق القيمة السنوية.

■ ما هي المشكلات التي تواجه الصناعات الحرفيه في مصر؟

معظم المشكلات التي تواجه المصنعين التمويل وإن رأس المال صغير لا يكفى عندما يذهبوا لاخذ قرض من البنوك او الصندوق الاجتماعي تكون نسبه الفائده مرتفعه لذلك لم تشملهم مبادره200 مليار جنية لان حجم المبيعات لا يكفي ونسبه الانتاج لا تتعدى 30 الف جنيه في السنه وان المبادره تقبل لا يقل عن مليون جنيه في السنة ، ويجب المساواه بين المصانع الكبيره والصغيره ونحتاج الى قرارات من رئيس الجمهوريه لان المصانع الكبيره تاخذ الفائده بالنسبه 5% والمصانع الصغيره بنسبه25% و ايضا من اهم المشكلات تكلفه التأجير داخل المعارض حيث يتم تاجيل المتر3000 جنيه لذلك يجب ان يتم انشاء معارض دائمة وواسعة ويكون لدى الحرفيين الاستعداد وعرض منتجاتهم بسهولة وبشكل دائم.

■ دور الصناعات اليدويه والحرفيه في التنميه الاقتصاديه المحليه؟

الخطه الاستراتيجيه بها جزء كبير في معدل الاقتصاد وحجم التجاره للحرف اليدويه داخل مصر لا يقل عن 25 مليار سنويه لذلك يجب السير على هذه الخطه وتحول القطاع الغير رسمي الى رسمي وان كل حرفي يطور انتاجه مع وجود حوافز لتشجعه وتطوير التصميمات و تدريب و تطوير مهارات وزياده حجم صادرات القطاع لذلك لو صدر الحرفي 100 دولار بجد بما يتناسب مع دراسات السوق الخارجيه والاذواق وسوف نصدر نصف مليار دولار في السنة.

■ كيف يمكن النهوض بقطاع الصناعات اليدوية والحرفية؟

بقرار من رئيس الجمهوريه وايضا يجب معرفه عدد من يهتمون بهذه الصناعه والتي يبلغ عددهم 4 ملايين حرفي واننا من أولى الدول في منطقه الشرق الاوسط في صناعه الحرف اليدويه وذلك عن طريق تامين صحي و انخفاض نسبه الفائده وتوفير خامات والرقابه الصارمه في الجمارك لمنع التهريب الجمركي.

وايضا خلق فرص تسهم في تحقيق التنمية الاقتصاديه مشيرا الى امكانيه الاستفاده من منتجات الصناعات اليدويه وفتح منافذ تصديرية حتى تساعد في زياده الصادرات.

■ كيف يتم تسويق الحرف اليدوية في الخارج؟

بعمل دراسات سوق لمساعده التمثيل التجاري باختيار وفود من كل حرفة ، وكل حرفة المنتجات الخاصه بها وبمواعيد يحددها مكاتب التمثيل التجاري مع المعانين بالبضاعه التي يتم اختيارها واجب عمل دراسات سوق دقيقه واضحه في الاسواق الخارجيه حتى نبدا بها.

لان وجودها تراجع نتيجه قله الطلب على منتجات هذه الصناعه في السنوات الاخيره نتيجه نقص عدد الوفود السياحيه لعدم توافر معارض خارجيه حتى يتم الترويج لهذه المنتجات وبالرغم من ذلك عليها طلبات كثيره خارج مصر، ويبحث السائحون عن هذه المنتجات اليدويه التي تعبر عن التراث المصري، وايضا من المشكلات التي تواجههم في الخارج وان المعارض الخارجيه مكلفه جدا.

والحرفى المصري يستطيع ان يتنافس اي حرفي في العالم لان لديه القدرة و الكفاءة العالية.

■ ما هو حجم الاستثمار في الحرف اليدويه فى مصر؟

ان حجم الاستثمار في الحرف اليدويه بمصر لا يتجاوز 20 مليار جنيه خلال عام 2019 لكنه تاثر في الفتره الماضيه بسبب ازمه كورونا من القطاع، ومن الجيد في هذه الفتره قرار رئيس الجمهوريه بتنظيم معرض تراثنا يفيد قطاع الحرف اليدويه وذلك من خلال التعامل المباشر بين العارضين و ان حجم العماله بالحرف اليدويه يبلغ ثلاثة ملايين شخص، وتوفير فرص عمل خاصة للنساء لانهم الذين يهتمون كثيرا لهذه الصناعة اكثر من الرجال.

وإن المعرض يتم تنظيمه بشكل رائع وياتي اقامه المعرض في اطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، بتقديم كافةوسائل الدعم لقطاع الصناعات الحرف اليدوية.

■ ما الخطة لدعم الصادرات لعام 2021 والاعوام المقبلة؟

لو انتهت ازمه فيروس كورونا سوف يتم العمل على خطه معارض والتي اثرت على الحرف اليدويه بنسبه 90 %، اكثر من 20 الف ورشه تم اغلاقها في شارع المعز بسبب ازمه كورونا وقطاع السجاد اليدوي اغلق بنسبه 99% ولكن مبادره تتلف في حرير كانت خطوه قويه لدعم صناعه السجاد اليدوي والتوزيع 1000 نول لصناعه السجاد يعظم من قيمه الحرف اليدويه والتي تعد مخرجا كبيرا لدعم الاقتصاد المصري.

■ كيف نستعيد شعار صنع في مصر؟!

لا يوجد اى منتج سيعرض في السوق سواء كان يدوي او غير يدوى الا يوضع عليه اللوجو الخاص بالمواصفات الحقيقية للمنتج لان المواطن سيشتري المنتج ويجب ان يكتب عليه المواصفات الحقيقيه وان يكون مختوم بالشروط والمواصفات التي تبين جودته، حتى لا نقع في غش المنتج لان هناك الكثير من الاماكن ويكتب شيء وتكون جوده المنتج شيء اخر ويكون هذا على جهاز حماية المستهلك.