السوق العربية المشتركة | المحاسب محمد محمود السيسى: الرئيس السيسى يعمل دائما لصالح مصر والمصريين

قمت بزيارة هرم 1 وهرم 2 ولاحظت المستوى السيئ ونعمل حاليا على تطويرهمالمنصة الإلكترونية سهلت الخدمات على المواط

السوق العربية المشتركة

السبت 16 يناير 2021 - 13:21
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم

.. وزيارته لفرنسا تؤكد قوة العلاقات بين البلدين

المحاسب محمد محمود السيسى: الرئيس السيسى يعمل دائما لصالح مصر والمصريين

قمت بزيارة هرم 1 وهرم 2 ولاحظت المستوى السيئ ونعمل حاليا على تطويرهم



 

المنصة الإلكترونية سهلت الخدمات على المواطنين بشكل كبير

 

نسعى دائما لحل مشاكل المستثمرين ونعاقب أى موظف يعطل طلباتهم

 

مشكلة سرقة الكهرباء انتهت بسبب قانون تغليظ العقوبة على المخالفين

أكد المحاسب محمد محمود السيسى رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء أنه منذ صدور قرار توليه رئاسة الشركة فى 15/1/2019 وهو يعمل على إحداث طفرة وتطوير بجميع قطاعات الشركة، فهى تجربة جديدة أن يتولى محاسب رئيسا لشركة توزيع كهرباء على مستوى شركات الوزارة، وقال إن هذا بمثابة تحد كبير له أن يكون رئيسا لشركة نشاطها هندسى وتجارى، وأن الشركة شهدت منذ توليه طفرة غير مسبوقة بمعاونة جميع الزملاء من العاملين بالشركة، حيث تم البدء فى عمل الخطط المناسبة مما أحدث تحسنا كبيرا فى الأداء.

وأوضح رئيس شركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء أنه منذ أن تولى الرئيس عبدالفتاح السيسى رئاسة الجمهورية وهو ينادى دائما بضرورة حل مشاكل الكهرباء، خاصة أن الكهرباء قبل تولى سيادته الحكم كانت تعانى من انقطاعات مستمرة على مستوى الجمهورية.

وأشار المحاسب محمد السيسى أن الشركة استطاعت التصدى لهذه المشكلة، وأصبح هناك شركات إنتاج بها كميات طاقة فائضة، حيث كان هناك نقص فى الطاقة المولدة حوالى 5000 ميجا وات واليوم أصبح لدينا فائض حوالى 20 ألف ميجا وات، كما تم عمل شبكات لتوصيل الكهرباء للمشتركين، كما أن التوزيع يقوم بعمل مشروعات.

وأكد المحاسب محمد محمود السيسى فى حواره لجريدة «السوق العربية» أن هناك طرقا مختلفة لتلقى الشكاوى من خلال الخط الساخن 121 ومكتب الوزير ومجلس الوزراء ومرفق الكهرباء بجهاز حماية المستهلك، إلى جانب أن الشركة قامت بعمل نظام على الواتس آب لتلقى شكاوى المواطنين ودراستها بشكل كبير وسرعة حلها.

■ الكهرباء كانت تمثل مشكلة كبيرة للمواطنين وبعد تولى السيسى أصبح لدينا فائض كبير

■ صدر قرار بتوليكم رئاسة الشركة فى 15/1/2019 ومن هذا التاريخ والشركة تشهد طفرة كبيرة وغير مسبوقة، نود أن تحدثنا عما شهدته الشركة من تغييرات منذ تولى سيادتكم رئاسة الشركة؟

- الحمد لله لقد صدر القرار بتكليفى رئاسة مجلس إدارة شركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء فى 15/1/2019 وكانت هذه التجربة تمثل أهمية كبرى بالنسبة لى خاصة أننى أول محاسب يتولى رئاسة شركة توزيع كهرباء على مستوى شركات الكهرباء، منذ أن نشأ وكان هذا يمثل تحديا كبيرا بالنسبة لى، أن أكون رئيسا لمجلس إدارة شركة نشاطها هندسى وتجارى، والحمد لله عندما توليت المسئولية بالشركة وبمعاونة جميع الزملاء بدأنا فى عمل الخطط المناسبة للعمل والحمد لله قمنا بتحسين الأداء بشكل كبير، فمنذ أن تولى السيد الرئيس عبدالفتاح السيسى رئاسة الجمهورية فى 21/5/2014 وهو ينادى دائما بأن الكهرباء تمثل مشكلة كبيرة ولابد من حل مشاكل الكهرباء، خاصة أن الكهرباء قبل عام 2014 كانت تعانى من انقطاعات مستمرة على مستوى الجمهورية والحمد لله استطعنا أن نتصدى لهذه المشكلة وأصبح لدينا شركات إنتاج بها كميات طاقة فائضة بأقوى فائدة، وطبعا كان لدينا نقص الطاقة المولدة حوالى 5 جيجا بمعنى 5000 ميجا وات واليوم أصبح لدينا فائض حوالى 20 ألف ميجا وات والحمد لله أصبح الفائض موجود وتم عمل شبكات لتوصيل الكهرباء للمشتركين. والتوزيع يقوم بعمل مشروعات لأنه كما قلت أنه حتى أقوم بعمل «سويتش أون» لكهرباء وراء ذلك مجهود كبير طبعا من توليد ونقل وتوزيع وفى شركة التوزيع بدأنا فى العمل على التحسن وبدأنا فى التعامل مع جميع المشاكل التى تواجه المشتركين، ونحدد الأماكن التى بها سرقات ونكشفها، والحمد لله منذ أن توليت المسئولية وقمنا بعمل محاضر سرقات كهرباء عديدة واستطعنا أن نسيطر على مشكلة سرقات الكهرباء مثل منطقة «شق التعبان» التى كان بها سرقات تصل إلى 55٪ واليوم لا يوجد أى سرقات فى منطقة «شق التعبان» وغيرها من المناطق التى كانت بها سرقات كهرباء.

■ وبالنسبة لموضوع سرقة التيار الكهربائى هل هذه المشكلة تم حلها من خلال حل مشاكل المشتركين ورفع الضغط عنهم وكيف تم حل هذه المشكلة؟

- هناك قانون جديد صدر للكهرباء رقم 87 لسنة 2015 وهذا القانون غلظ عقوبة سرقة الكهرباء وأصبحت العقوبة بها سجن وهذا السجن وجوبى، فكانت العقوبة قبل ذلك عبارة عن غرامات فقط يتم دفعها من خلال المخالفين ولكن حاليا أصبحت العقوبة تشمل السجن الوجوبى، بالإضافة إلى تشديد الرقابة من خلال المسئولين أيضا فقد قمنا بالبحث عن السبب الذى يجعل الناس تقوم بسرقة الكهرباء، فمثلا هناك مخالف دفع ما عليه لتوصيل الكهرباء وتأخر التوصيل له فيقوم بالسرقة وتم حل هذه المشكلة بعد قرار السيد وزير الكهرباء من خلال التوصيل بعدادات كودية وكانت هذه القرارات تنتهى فى يناير 2019 وتم مدها حتى مايو 2019 ووصل عدد المشتركين وقتها إلى 500 ألف مشتروك وبعدها قمنا بفتح التوصيل مرة أخرى من خلال منصة إلكترونية وبدأنا فى إلغاء ممارسات الشرطة وعمل اشتراكات بالعدادات الكودية إلى أن وصلنا الآن إلى 1.2 مليون مشترك.

■ وبمناسبة ممارسات الشرطة فهناك مواطنون ينزعجون من أن أمين شرطة هو من يحدد القيمة للممارسة خاصة أنه ليس فنيا ولا يستطيع التقييم بشكل مهنى وهذا ما يزعج المشتركين ما الحل؟

- هذا الكلام غير صحيح طبعا لأن أمين الشرطة لا يقوم بعمل محاضر بمفرده ولكن يكون معه فنيون ومباحث الكهرباء ومعهم فنيون من الكهرباء ومعهم أجهزة لقياس الأسلاك التى تدخل العقار ومن خلالها يعرفون الاستهلاك بالأمبير والكيلووات وكل هذا يحدث أمام المشترك الذى يقوم بدفع ما تم استهلاكه فقط.

ونحن لا نظلم المشترك فمن حق المشترك أن يتظلم من خلال لجنة التظلمات لدينا وإذا وجدنا أن المشترك على حق نعطيه حقه أيضا من حق المشترك أن يلجأ لحماية المستهلك وتنظر شكواه بجدية فلا يوجد أى ظلم على المشترك والفكرة أن المشترك عندما يكتشف أنه يدفع أموالا أكثر يشعر أنه تم ظلمه ولابد أن نعرف أن أسعار الكهرباء الآن زادت عن السابق والمشترك متخيل أن الأسعار كما هى خاصة أنه لم يدفع منذ فترة أى قبل أن تزيد أسعار الكهرباء، فالمشترك يظن أنه دائما يدفع مبلغا ثابتا ولم يعلم أن أسعار الكهرباء زادت ولكن ما يتم دفعه مرتبط باستهلاكه الفعلى للكهرباء، بالإضافة إلى أن السيد وزير الكهرباء فى عام 2016/2017 منح لموظفى الكهرباء على درجة وكيل وزارة حق الضبطية القضائية أى أن هذا الموظف من حقه أن يقوم بالتفتيش وعمل المحاضر، فأصبحت الضبطية القضائية موجودة إلى جانب ممارسة الشرطة وعندما نقارن بينها يكون الناتج واحدا فليس هناك ظلم يقع على المشترك.

والآن أيضا تم حل مشكلة الكشاف للكهرباء حيث يقوم الكشاف بقراءة العدادات شهريا وهذه كانت مشكلة وتم حلها من خلال تواجد الكشافين لقراءة العدادات بشكل سليم.

■ هناك سؤال دائم الطرح من المواطنين ونود أن نطرحه عليكم وهو بخصوص العدادات الكودية مدفوعة الأجر مقدما لماذا عندما يذهب المواطن للدفع يجد عليه أموالا متأخرة ويقولون له أنه دخل فى شريحةأكبر وعليه أن يدفع أموالا أخرى، أليس هذا المشترك اشترى الكهرباء مقدما، نريد أن نوضح هذه المشكلة؟

- أود أولا أن أتحدث عن مشكلة الكشافين ونحن الآن منعنا الشركة من القيام بالكشف على العدادات حيث تعاقدنا مع شركة خارجية للكشف الكودى وبالتالى أصبح الكشف يقدم من خلال شركة أخرى، وبالتالى ليس هناك تدخل منا وشركات الكهرباء والكشاف عندما يقوم بالكشف يقوم بتصوير العداد ويرفق صورة من قراءته للعداد حتى نتأكد من أن هذه القراءة صحيحة، وبالنسبة للعدادات على مستوى الدفع فلو أن المشترك مثلا اشترى كارت بمائة جنيه وعمل بالشريحة الأولى فى البداية فمثلا الشريحة الأولى حتى 50 كيلو بـ22 قرشا ومن 50 إلى 100 كيلو بسعر آخر وكذلك من 100 إلى 200 كيلو بسعر آخر أى أنها شرائح فلو المشترك شحن مثلا بمائة جنيه واستهلك فى البداية على الشريحة الأولى تحسب له 22 قرشا لكل 50 ك وإذا تخطى استهلاكه 100 ك يدخل فى الشريحة الثالثة وإذا دخل فى استهلاكه إلى 200 ك يدخل فى الشريحة الرابعة، وبالتالى فإن العداد يعمل بشكل منضبط وبه شرائح وعندما يتخطى معدل الشريحة المحددة يزيد السعر ولا يتم قطع الكهرباء عن المشترك وعندما يقوم المشترك بالشحن يكون هناك تسجيل بالعداد أن المشترك تخطى الشريحة، فمثلا إذا قام المشترك بالشحن بمائة جنيه يجد أن لديه مديونية أكثر من ذلك نظرا لأنه تخطى الشريحة من خلال استهلاكه الزائد عن الشريحة المحددة وهذا شىء عادل ولا ظلم فيه ومن هنا المواطن يظن أنه يدفع مقدما ولا يدرك أن العداد به مراحل للشرائح وهذه مناسبة وفرصة لكى نوضح للمشترك هذه النقطة.

■ وماذا عن برنامج «ترشيد الطاقة» من خلال «اللمض» الموفرة لخدمة المواطنين؟

- طبعا ترشيدا للمواطنين قمنا سابقا بطرح «اللمض الموفرة» واكتشفنا أنها بها أعطال كثيرة وقمنا الآن بعرض «لمض» موفرة نعطيها للمشترك بالتقسيط، هذه اللمبة الموفرة استهلاكها 9 وات واللمبة الموفرة سابقا كانت 18 و20 وات أى أن هذه اللمبة تستهلك نصف اللمبة الموفرة وعمرها من 3 إلى 5 سنوات واللمبة الموفرة سابقا لم يكن عمرها من 3 إلى 5 سنوات والمشترك من خلالها يوفر استهلاكها إلى جانب أننا نقسط له أسعار هذه اللمبات حتى نرفع العبء عن المشتركين.

■ وكيف ترون معدلات الشكاوى من المواطنين على الخدمة وكيف تتعاملون مع هذه الشكاوى وحلها؟

- لدينا طرق مختلفة لتلقى الشكاوى من خلال الخط الساخن 121 ومكتب الوزير ومجلس الوزراء وهناك شكاوى فى مرفق الكهرباء بجهاز حماية المستهلك وكل هذه الشكاوى تأتى إلينا ويتم الرد على جميع الشكاوى بشكل سريع ونحن فى الشركة لدينا نظام على الواتساب من خلاله يستطيع كل مشترك أن يرسل شكواه للشركة من خلال الواتساب ويتم النظر فى هذه الشكاوى جميعا وحلها بشكل سريع ولدينا مركز متخصص به عاملون يقومون من خلاله بكتابة جميع الرسائل وعرضها لحلها بشكل جاد وسريع.

■ كيف ساعدت المنصة الإلكترونية تسهيل الخدمات على المواطنين وما النتائج الملموسة لتسهيل تلك الخدمات؟

- فى البداية كانت المشترك عندما يريد أن يقدم طلبا للحصول على الكهرباء كان يذهب إلى الشبكات وغيرها ونحن الآن قمنا بعمل نظام الشباك الواحد من خلاله يقوم المشترك بتقديم طلبه ونقوم بعدها بإرسال الموافقة للمشترك على طلبه وكان قبل ذلك يمر المشترك بمراحل عدة إلى أن قمنا بعمل نظام الشباك الواحد للتسهيل على المشتركين حيث كان المشترك يبذل مجهودا كبيرا حتى يحصل على الموافقة لتوصيل الكهرباء له وهذه الخدمة الجديدة تم حلها خصيصا للعدادات الكودية فمثلا المشترك حصل على شقة وصاحب العقار مخالف ولم يأخذ موافقات من الحى التابع له فنحن لا نقوم بالتوصيل إلا إذا كانت لدينا موافقة ومطالبقة من الجهة المسئولة، فالمشترك هنا لا يستطيع أن يحصل على المطابقة أو الموافقة ومن هنا قمنا بفتح المنصة الإلكترونية على أساس أن المشترك يقدم من خلالها للحصول على عدادات كودية وطبعا سيادة الوزير أصدر قراره بمد فترة التقديم من خلال المنصة الإلكترونية حتى آخر شهر ديسمبر الحالى لعام 2020.

■ وبمناسبة المخالفات هل قانون التصالح حاليا سوف يسهل هذا الأمر خاصة بخصوص عدادات الكهرباء بعد التصالح؟

- طبعا نأمل ذلك، فعندما يتم إبلاغنا من الحى بالتصالح مع العقار وقتها سوف نقوم بالتوصيل فورا للمشتركين مادام هناك تصالح مع الدولة فى المخالفات وقتها لن يكون لدينا مانع لتوصيل الكهرباء للمشتركين.

■ ما الآلية التى تعتمد عليها الشركة فى مواجهة الزيادة المستمرة فى طلبات توصيل الكهرباء نتيجة التوسع العمرانى والصناعى والزراعى التابع لشركتكم؟

- لدينا إدارة كاملة بخصوص هذا الموضوع وهى إدارة الدراسات والبحوث وهى تقوم بعمل دراسات للتنبؤ بالأحمال ومن خلالها نقوم بالتخطيط لشبكات الكهرباء لدينا فعندما يكون للمشترك عقار عمرانى جديد نحن نقوم بمد الكابلات الكهربائية وبعدها يقوم المشترك بالتعاقد معنا وطبعا الدراسات التى يتم عملها نقوم بمراجعتها مع الأجهزة مثل هيئة المجتمعات العمرانية والمحافظين، فهناك اجتماعات دورية مع المحافظين والمسئولين لكى ننظر إلى طلبات التوسعات العمرانية وغيرها وليس هناك أى تأخير على المشتركين من خلال توصيل الكهرباء للمناطق الجديدة التى تشهد توسعات عمرانية وغيرها.

■ وهل استعدت شركتكم للتوسعات فى المشاريع الكبيرة مثل دخول مترو الأنفاق وغيرها والتى تتطلب وجود طاقة كهربائية جديدة وكبيرة وهل مثل هذه المشاريع ستؤثر على القوة الكهربائية للشركة؟

- بالنسبة لمترو الأنفاق يحصل على طاقته الكهربائية من خلال الجهد العالى من خلال 66 كيلو فولت وهذا لا علاقة له بالتغذية من خلالنا وإنما يحصل على طاقته من خلال الجهد العلاى نحن لدينا فائض كبير من الطاقة الكهربائية كما قلت لكم.

■ وهل تم الإحلال والتجديد والاستعدادات لعدم تكرار انقطاع الكهرباء خاصة فى المناطق العشوائية المتكدسة بالسكان وهل تم تجديد للشبكات والكابلات فى مثل هذه المناطق؟

- خلال العامين الماضيين حصلنا كشركات توزيع الكهرباء على قرض حوالى 19.4 مليار جنيه وقمنا بعمل خطة استثمارية طموحة من خلالها قمنا بتغيير معظم الكابلات الكهربائية المتهالكة وقمنا بتنفيذ خطتنا بالكامل وبشكل كبير وحاليا أصبح هناك تحسن نسبى فى دورة التغذية الكهربائية للمشترك وأيضا فى خطتنا خلال العامين القادمين أن تصل الكهرباء لجميع المشتركين على أفضل وجه.

■ ما آخر التطورات حول إدارة خدمة المستثمرين والتى تم إنشاؤها لخدمة المستثمرين فى قطاع شبكات الجيزة؟

- قمنا بعمل إدارة لخدمة المستثمرين بالجيزة ويقوم بالتفتيش عليها البنك الدولى حتى نتابع المدة التى يستهلكها المستثمر منذ بداية تقديمه للطلب من خلال الشباك حتى توصيل الكهرباء له والحمد لله وصلنا لمدة 18 يوما فقط أى أن المستثمر يقوم بالتقديم وتصل له الكهرباء خلال 18 يوما وهذا بالنسبة للمستثمرين.

■ هل هناك أى معوقات أو مشاكل تواجه المستثمرين من خلال تعطيل طلباتهم من خلال بعض الموظفين مثلا؟

- نحن نعاقب أى موظف يقوم بتعطيل طلبات المستثمرين، وأنا مكتبى مفتوح للجميع من خلال تقديم الشكاوى وأقوم بحلها فورا فنحن ندرك تماما أهمية الاستثمار ولابد أن نذلل له كل العقبات والمشاكل والحمد لله مصر لديها خيرات كثيرة أيدى عاملة جادة وقوية وعلى الجميع أن يتكاتف ويتعاون من أجل بلدنا مصر الغالية.

■ ماذا عن اهتمامكم بالعنصر البشرى ورفع كفاءة العاملين بالشركة وضرورة التطوير ولكن هناك بعض الشركات التابعة لا تهتم بعملية التطوير مثل هرم 1 وهرم 2 فهناك بعض الإهمال من خلال استقبال المواطنين والأهالى تعانى من هذا التقصير، فما تعليقكم؟

- هذا كلام سليم طبعا وأنا قمت وبنفسى بزيارة لهرم 1 وهرم 2 ولاحظت المستوى السيئ الذى كانت تعمل به هذه القطاعات بمبنى هرم 1 وهرم 2 ونقوم حاليا بعمل خطة جادة لتطوير جميع الخدمات فى هذه الأماكن بشكل حضارى وقمنا بإنشاء مكتب لخدمة المواطنين بالدور الأرضى بمبنى هرم 1 وهرم 2 بحيث إذا أراد المواطن تقديم طلب أو شكوى ليس بالضرورة أن يذهب للدور الخامس أو أى أدوار أخرى ونسعى طبعا للتطوير وتذليل جميع العقبات للمواطنين وحل مشاكلهم بشكل حضارى.

■ هل سيتم نقل مقر الشركة للعاصمة الإدارية؟

- لا، شركات توزيع الكهرباء لابد أن تكون فى أماكنها الحالية ولن يتم نقل شركات التوزيع للعاصمة الإدارية، فالوزارة فقط هى التى سوف يتم نقلها للعاصمة الإدارية وليس شركات التوزيع.

■ كيف ترون أهمية الاعتماد على نظام العداد المدفوع خاصة أن السيد وزير الكهرباء كان له تصريح سابق يؤكد أن رؤساء مجالس إدارات الشركات سيكون التقييم لهم على مدى الماديات التى ستدخل للشركة ومدى إنتاجهم المادى فما تعليقكم على ذلك؟

- طبعا العداد مسبوق الدفع هو فى الأساس يعمل بشكل إلكترونى وسهل التلاعب فيه وطبعا كان هناك تلاعب فى العدادات حتى الإلكترونية بخلاف العدادات الأخرى وطبعا بدأنا التصدى لهذه المشاكل ونقوم بالاتفاق مع المصنعين لو وجدوا تلاعبا نواجهه ونمنع هذا التلاعب وهدفنا حاليا أن نقوم بعمل عداد مؤمن تماما ويتم عمل كروت الشحن لهذه العدادات فى إحدى الشركات التابعة للجهات السيادية بحيث يكون من الصعب جدا اختراق تلك العدادات والتلاعب فيها.

■ ماذا عن الإنجازات التى تمت منذ توليكم رئاسة شركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء وما حدث من نقلة مادية ومعنوية للشركة ومدى إنتاجية الشركة، خاصة أن الشركة سابقا كانت تعانى من الخسارة؟

- قمنا بعمل منظومة جيدة للتحصيل وبدأنا بتحفيز هذه المنظومة على العمل وهناك تعليمات صدرت من القيادة السياسية بخصوص الجهات الحكومية ونحن نقوم بالتعامل مع السداد الحكومى بنسبة 98٪ وهو ما أدى أنه ليس لدينا متأخرات كثيرة ومن هنا لدينا فائض تستطيع الشركة العمل وتحقيق مشروعاتنا من خلال الاكتفاء الذاتى وطبعا من خلال عملنا بهذه المنظومة قمنا بتقليل المتأخرات بشكل كبير.

■ طبعا قرار سيادة الرئيس بنقل التراخيص إلى كليات الهندسة وهو قرار سليم جدا فهل هذا أدى إلى حل المشاكل بين الأحياء والشركات والتى يقع المواطن ضحية لمثل هذه المشاكل؟

- الحمد لله أنا على علاقة طيبة جدا بالسيد محافظ القاهرة ومحافظ الجيزة وعندما يكون هناك مشكلة أتابعها معهم شخصيا سواء اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة أو اللواء خالد عبدالعال محافظ القاهرة، فإذا كانت هناك مشاكل مع الأحياء أتواصل معهم ونقوم بحل هذه المشكلة على الفور وأنا أؤكد أنه لا يوجد مشاكل مع الأحياء تماما بالنسبة لشركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء.

■ كيف ترى زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسى لفرنسا كمواطن مصرى؟

- أنا أقول دائما للرئيس السيسى أعانه الله ووفقه فهو رجل يعمل لصالح مصر والمصريين وطبعا المشكلة الأخيرة التى حدثت بخصوص الإساءة وما تم توجيهه لفرنسا من إساءة للسلام أقول إن هناك حرية كاملة للأديان ولكن أيضا هناك خطوط حمراء والرئيس السيسى خلال زيارته لفرنسا يؤكد أن العلاقات بين البلدين قوية فمصر بينها وبين جميع الدول علاقات طيبة ولا داعى لأى شىء يفسد هذه العلاقات الطيبة، فمثلا حاليا الشركات الفرنسية تنفذ معظم مشاريع مترو الأنفاق وهناك تبادل تجارى بين مصر وفرنسا، وعلينا أن نحافظ على هذه العلاقات حتى إن كان هناك خلافات فى وجهات النظر فهذه الخلافات تذوب وتزول بالمناقشات وطبعا أن أؤكد أن الرئيس عبدالفتاح السيسى يعمل دائما لصالح الوطن والمواطنين.

■ هل هناك جديد لديكم فى الشركة تود الحديث عنه كتصريح خاص لـ«السوق العربية»؟

- حاليا نقوم فى شركة جنوب القاهرة لتوزيع الكهرباء بعمل ثلاثة مراكز تحكم وهى المرة الأولى التى يتم عمل تحكمات آلية فى شركات التوزيع، بالإضافة إلى أننا تعاقدنا مع شركة محلية تعمل على التطور للشبكة آراها من خلال الموبايل وأرى أعطالها وهذه الشركة انتهت من منطقة بشتيل حيث نرى أعطالها بشكل مباشر من خلال الموبايل ونتحكم فى هذه الأعطال ونقوم بإصلاحها والتعامل معها وهذه من الأشياء الجديدة التى قمنا بالعمل عليها من خلال استخدام التكنولوجيا الحديثة للتعامل مع الأعطال وإصلاحها وبدأنا بهذه التجربة فى منطقة بشتيل ونعمل حاليا فى أكتوبر ولو نجحت إن شاء الله سوف نعممها على كل المناطق.

■ ماذا عن العنصر البشرى فى الشركة وكيفية تطويره؟

- نحن نعمل على تطوير العنصر البشرى بالشركة من خلال رفع كفاءة العاملين بالشركة وتنمية الكوادر البشرية مع تطوير نظم تدفع المعلومات حتى نستطيع تطوير نظم خدمة جمهور المتعاملين مع الشركة مع متابعة تنشيط التحصيل وعلاج المتأخرات وبصفة عامة فإن جميع العاملين بالشركة يسود بينهم جو المحبة والألفة والتآخى وقمت بنشر هذه الأفكار فى جميع القطاعات وكلنا بالشركة نعمل بروح الفريق الواحد وأقوم بعمل اجتماعات دورية مع العاملين وقمنا هذا الشهر بإصدار أو عدد لمجلة الشركة يتم توزيعها على وزارة الكهرباء والشركات التابعة لها وأنا أقوم بعمل اجتماعات مع زملائى العاملين بالشركة لمتابعة مشاكلهم وضرورة حلها لأنه أساس العمل بالشركة وبخصوص المجلة التى يتم إصدارها بالشركة يقوم على إصدارها العاملين بقطاعات الشركة.