السوق العربية المشتركة | عبد الهادى يكشف عن الأسباب الأخرى وراء تعافى الأسواق العربية

فى نظرة عامة على آداء البورصات العربية وأسباب إرتفاعها قال محمد عبد الهادى الخبير الإقتصادى أن من أهم أسباب

السوق العربية المشتركة

الإثنين 1 مارس 2021 - 20:58
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم

عبد الهادى يكشف عن الأسباب الأخرى وراء تعافى الأسواق العربية

فى نظرة عامة على آداء البورصات العربية وأسباب إرتفاعها قال "محمد عبد الهادى" الخبير الإقتصادى، أن من أهم أسباب إرتفاع البورصات العربية، هو توالي إكتشاف "فاكسين" لوباء "كورونا"، وهو ماأعطى الثقه لتلك الإرتفاعات خاصة بعد إعلان منظمه الصحة العالميه عن مدي فاعليته، وأنه جاهز للإختبار، مما أدي إلي إنخفاض مؤشر الخوف لدي المستثمرين، والإتجاه نحو الإستثمار في الأسهم، والإتجاه إلي الفرصة البديله، ومقارنة الفرصة البديله التي تعطي عائد أكبر في ذلك التوقيت وفقا للمتغيرات الحاليه وبالتالي، زوال السبب الذي أدي إلي تلك الإنخفاضات في البورصات العربيه، والإتجاه إلي الإستثمار في الملاذ الآمن (الذهب ) الذي شهد أكبر إرتفاعات في تلك الفتره.



وأضاف "عبد الهادى"، من ضمن الأسباب أن أكثر الدول العربية وبورصاتها تعتمد إعتماد كلي علي إرتفاع النفط الذي يعد في كثير من تلك الدول مصدر أساسي في إحتساب معدل الناتج المحلي الإجمالي GDB وبالتالي إرتفعت أغلب القطاعات النفطيه، ولذلك تؤدي إلي إرتفاع القطاعات الأخري لمدي إرتباط ذلك بالتصدير والإنتاج، بجانب مدي إرتباط أكثر البورصات العربية بالبورصة الأمريكية، وهذا يتضح جليا في تأثير الفائدة الأمريكية وتغيرها مع الفائدة العربيه، وعندما تم الإعلان عن نيه ترامب تسليم السلطه للرئيس المنتخب دون إحداث أي شغب أو رفض، مما تأثرت البورصات العالميه إرتفاعا، وبالتالي يظهر هنا الإرتباط الطردي علي آداء البورصات العربيه، هذا بالإضافة إلى إختلاف البورصات العربيه بمدي التحفيزات التي تمت وفقا لمواجهة جائحة "كورونا"، ولكن القرارات التي تم إصدارها من الجانب السعودي والإماراتي بخصوص السماح لزيادة حيازة الأجانب في البورصات قد ساعدت  كثيرا فى نشاط تلك البورصات.