السوق العربية المشتركة | د. عبدالحكيم محمود: وجود صناعة قوية «للأمصال واللقاحات البيطرية» أهم ركائز تنمية قطاع «الثروة الحيوانية»

مصر خالية من الأمراض.. وتحصين 4,8 مليون رأس ماشية ضد مرض الحمى القلاعية والوادى المتصدع استئناف حركة تصدير ا

السوق العربية المشتركة

الجمعة 27 نوفمبر 2020 - 08:18
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم

د. عبدالحكيم محمود: وجود صناعة قوية «للأمصال واللقاحات البيطرية» أهم ركائز تنمية قطاع «الثروة الحيوانية»

مصر خالية من الأمراض.. وتحصين 4,8 مليون رأس ماشية ضد مرض الحمى القلاعية والوادى المتصدع



■ استئناف حركة تصدير «الدواجن» بعد توقف دام لمدة 14 عامًا

اعتماد 108,5 مليون جنيه من مبادرة حياة كريمة للقرى الأكثر احتياجا لإنشاء وتطوير وتجهيز ٣٥ وحدة بيطرية

قال الدكتور عبدالحكيم محمود، رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، إن الهيئة تعمل على حماية الثروة الحيوانية ووقايتها من الأمراض المعدية والوبائية، لحماية البلاد من خطر الأمراض الوبائية الوافدة والمستحدثة من خلال وضع الخطط اللازمة لوقاية وعلاج الحيوانات من الأمراض المشتركة التى تنتقل عن طريقها إلى الإنسان، لاسيما ان 60٪ من أمراض الإنسان مصدرها الحيوان.

وأكد د.عبدالحكيم محمود، رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية فى حواره لـ«السوق العربية» أن اهم ركائز تنمية قطاع الثروة الحيوانية هو وجود صناعة قوية للأمصال واللقاحات البيطرية، لتنمية هذا القطاع الهام، لافتا لأن الهيئة العامة للخدمات البيطرية مسؤولة بشكل أساسى عن هذا الملف، فهى تقوم بإمداد الوحدات البيطرية على مستوى الجمهورية بما يلزمها من أمصال لعلاج وتحصين الماشية.

مشيرًا إلى مصر استطاعت خلال الستة أعوام الماضية دعم وتطوير قاعدة البيانات الوبائية لدعم الإنذار المبكر، وتحسين القدرات الفنية واللوجستية فى مجال مراقبة الأوبئة والتحقيق والتحليل الوبائى.

وأضاف الوزارة تعمل على دعم الإنتاج الداجنى، بتقديم كافة أوجه الدعم للمزارع لاستئناف التصدير والذى تم تعليقه منذ 2006 بعد دخول إنفلونزا الطيور لمصر، وأنه قامت دولة الإمارات بمخاطبة وزارة الزراعة المصرية لاستئناف تصدير بيض المائدة للجانب الإماراتى، وأنه تم اعتماد مصر من قبل المنظمة العالمية للصحة الحيوانية olE، ضمن قائمة الدول التى تعتمد المنشآت الخالية من مرض انفلونزا الطيور، حيث تم اعتماد 14 منشأة دواجن خالية من المرض، وجارٍ اعتماد 5 منشآت أخرى.

منوهًا بأنه تم التحكم والسيطرة على مرض الحمى القلاعية، ومنع دخول مرض حمى الوادى المتصدع إلى البلاد، وتحصين 4,8 مليون رأس ماشية عام «2020»، وأنه تم تحصين 1,5 مليون طائر بحضانات تربية الطيور، وتحصين 13,3 مليون طائر بالتربية المنزلية، متابعا تم اعتماد أكثر من 15 منشأة لتصدير منتجات الألبان إلى دولة روسيا، وأنه تم اعتماد مبلغ 108,5 مليون جنيه من مبادرة حياة كريمة للقرى الأكثر احتياجا لأعمال إنشاء وتطوير وتجهيز ٣٥ وحدة بيطرية، تم تحصين 15 ألفا و600 حيوان ضد مرض السعار.. وإلى نص الحوار.

■ ما استعدادات الهيئة العامة للخدمات البيطرية للموسم الشتوى؟

- قال الدكتور عبدالحكيم محمود رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، إنه مع اقتـراب فصل الشتاء يتم رفع حالة الطوارئ وتقوم الهيئة العامة للخدمات البيطرية بتكثيف الإجراءات والتدابير الاحترازية التى تتخذها لمكافحة الأمراض الموسمية، مثل مرض إنفلونزا الطيور، بالتأكد من توافر الكميات اللازمة من اللقاحات للتحصين ضد المرض بجميع المحافظات.

وصرح محمود «للسوق العربية»، انه لم تحدث أى أزمات طوال الموسم، حيث إجراءات التقصى الوبائى النشط فى أسواق بيع الطيور الحية، لافتًا إلى حظر إقامــة معارض وسباقات الطيور خلال الفترة من شهر أكتوبر وحتى شهر مايو وأنه يتم تحصين طيور التربية المنزلية فى دائرة نصف قطرها 9كم من البؤرة بجرعتين مجانًا يفصل بينهما من 21 إلى 28 يومًا، فى إطار خطة الهيئة لاحتواء المرض والتقليل من آثاره السلبية على الثروة الداجنة والمواطنين.

■ ما إنجازات هيئة الخدمات البيطرية خلال الـ6 أعوام الماضية خاصة فى مجال مراقبة الأوبئة والتحقيق والتحليل الوبائى وحماية الصحة الحيوانية؟

- أوضح الدكتور عبدالحكيم محمود، رئيس هيئة الخدمات البيطرية، إن مصر استطاعت خلال الستة أعوام الماضية دعم وتطوير قاعدة البيانات الوبائية لدعم الإنذار المبكر، وتحسين القدرات الفنية واللوجستية فى مجال مراقبة الأوبئة والتحقيق والتحليل الوبائى.

مشيرًا إلى حجم التطور الذى طرأ على الخدمات البيطرية فى مصر، بناءً على مخرجات وتوصيات تقارير البعثة الرسمية للمنظمة العالمية للصحة الحيوانية بشأن تقييم الخدمات البيطرية ونتائج تحليل الفجوات والتى تمت خلال عامى 2009– 2010.

وأوضح قيام الخدمات البيطرية المصرية بوضع خارطة طريق منذ 2010 فى إطار مشروع التوأمة المؤسسية بالتعاون مع الاتحاد الأوروبى، بهدف تطوير وتحسين وتعزيز الكفاءات المعيارية الأساسية بالخدمات البيطرية ومراجعة اللوائح والقوانين الحاكمة للخدمات البيطرية طبقًا للمعايير الدولية المنصوص عليها بدستور المنظمة العالمية للصحة الحيوانية.

■ ما التحديات التى تواجه الخدمات البيطرية؟

- الهيئة تواجه العديد من التحديات التى تواجه تطوير الخدمات البيطرية على المستويين المحلى والإقليمى والتى تتمثل فى التغير البيئى والمناخى العالمى، والأزمات الاقتصادية العالمية وخاصة التى نتجت عن جائحة كوفيد– 19، فضلًا على الطفرات الناشئة وغير المتوقعة فى مسببات الأمراض الوبائية.

وأشار إلى التحدى الناشئ عن جمع وإدارة البيانات الضخمة الخاصة بصحة الإنسان والحيوان والبيئة والحياة البرية والتى أصبح لزامًا علينا التعامل معها ككتلة واحدة فى ظل النهج العالمى للصحة الواحدة، وأخير التحدى النابع عن الحاجة المستمرة للاستثمار فى استخدامات التكنولوجيا المتسارعة النمو على المستوى العالمى.

مشددًا على أهمية إشراك وتشجيع القطاع الخاص ونقابات الأطباء البيطريين ومنظمات المجتمع من أجل مزيد من الاستثمار فى مجال الخدمات البيطرية تحت إشراف السلطات البيطرية المختصة، وذلك كأحد أهم الحلول المقترحة لتطوير الخدمات البيطرية محليًا وإقليميًا.

■ ما آخر التطورات فيما يتعلق بتطبيق الاستراتيجية العالمية نحو القضاء على مرض «السعار» بحلول 2030.. وكم يصل إجمالى التحصينات لمكافحة المرض؟

- نظمت سكرتارية شبكة أوبئة دول حوض البحر الأبيض المتوسط، اجتماع دائرة مستديرة عبر تقنية الفيديو كونفرانس، بمناسبة اليوم العالمى للسعار خلال الأيام الأخيرة الماضية.

جاء الاجتماع بهدف الوقوف على آخر المستجدات والتطورات فيما يتعلق بتطبيق الاستراتيجية العالمية نحو القضاء على مرض السعار بحلول 2030، خاصة دول البحر المتوسط بما لها من ارتباط إقليمى على مستوى المكافحة المشتركة للأمراض الوبائية والعابرة للحدود.

وقدمنا كهيئة الخدمات البيطرية عرضًا أوضحنا فيه خطورة هذا المرض الذى يقتل ما يقرب من 70 ألفا من البشر على مستوى العالم سنويًا، وأوضح أن إجراءات السيطرة على المرض بمصر تتمثل فى تحصين الحيوانات الأليفة المملوكة للأفراد، وتحصين الحيوانات المعقورة وجميع الحيوانات المخالطة لها مع وضعها تحت الحجر البيطرى لتقديم الرعاية البيطرية اللازمة لها.

وأكد أن وزارة الزراعة من خلال الهيئة العامة للخدمات البيطرية قامت بدورها فى مكافحة السعار بتحصين ما يقرب من 30 ألف حيوان بلقاح السعار خلال هذا العام.

وأشار إلى أن ممثلى المجتمع المدنى يقومون حاليًا بإبرام بروتوكولات تعاون مع الخدمات البيطرية للقيام بتحصين الكلاب الضالة تحت إشراف الخدمات البيطرية.

وأضاف أن الفترة المقبلة ستشهد تطورًا كبيرًا عقب عقد اجتماع مع ممثلى القطاعات الرسمية ومنظمات المجتمع المدنى ذات الصلة لمناقشة سبل التعاون والدعم لتطوير استراتيجية مكافحة مرض السعار تماشيًا مع الاستراتيجية العالمية التى تهدف للقضاء على المرض فى العالم بحلول عام 2030، بتطبيق النهج التدريجى للتخلص من المرض طبقًا للمعايير الدولية الصادرة فى هذا الشأن.

وأوضح أنه تم وضع اللمسات النهائية لمسودة الاستراتيجية القومية للقضاء على مرض السعار بالتعاون بين منظمة الصحة العالمية مع كل من وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى والجهات المعنية، مع تطبيق دراسات تحليل المخاطر المبنية على البيانات الوبائية اللازمة مع تنفيذ حملات التوعية والإرشاد وإجراءات التحكم والسيطرة.

■ ما آخر المستجدات فى حركة تصدير «الدواجن» بعد تعليقه منذ 2006 ودخول إنفلونزا الطيور مصر؟

- قال الدكتور عبدالحكيم محمود رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، ان الوزارة تعمل على دعم الانتاج الداجنى، وبتقديم كافة أوجه الدعم للمزارع لاستئناف التصدير والذى تم تعليقه منذ 2006 بعد دخول إنفلونزا الطيور لمصر.

وأشار إلى أنه تم عقد الاجتماع عبـر تقنية الفيديو كونفراس مع ممثلى دولة الإمارات وكافة الجهات المعنية لتيسير عمليات التصدير مع الجانب الإماراتى، بعد مُخاطبة وزارة الزراعة المصرية للجانب الإماراتى رسميًا لفتح الباب لتصدير بيض المائدة إلى الإمارات.

كما قامت الهيئة باستعراض الإجراءات التى تم اتخاذها لاعتماد المنشآت للتصدير، حيث تم عمل زيارات للمنشآت ودراستها ومدى تطبيق شروط الأمن الحيوى ثم المتابعة الميدانية من الهيئة والمعمل المركزى للرقابة البيطرية على الانتاج الداجنى للوقوف على مدى الالتـزام بتطبيق شروط الأمن الحيوى والحالة الصحية للقُطعان.

وأكد أنه تم أيضا سحب العينات اللازمة للتحليل والفحص المعملى لفترة تمتد حتى 12 شهرا (سنة كاملة) مرورًا ببروتوكول فحص العينات الدورية وانتهاءً بمخاطبه المنظمة العالمية لصحة الحيوان (OIE) وإرسال النتائج المعملية والخرائط المرفوعة بأجهزة GPS للمنشأة (للمنطقة) وإصدار شهادة بخلو المنشأة من فيـروس أنفلونزا الطيور شديد الضراوة من الهيئة العامة للخدمات البيطرية.

وأشار محمود إلى قدرات الخدمات البيطرية المصرية فى الإبلاغ الفورى والاستجابة السريعة ونظم التحكم والسيطرة والاحتواء لأى بؤرة وبائية وما يضمن تحقيق ذلك من خلال التشريعات والقوانين وأسلوب إدارة الخدمات البيطرية وعلاقتها بالقطاع الخاص بما يتماشى مع المعايير الدولية الصادرة عن المنظمة العالمية لصحة الحيوان فى ذلك الشأن.

■ ماذا عن استيراد سلالات معينة من «الماعز» لما له من صفات متميزة فى انتاج «الالبان واللحوم»؟

- أكد الدكتور عبدالحكيم محمود ان الوزارة شكلت لجنة علمية لاستيراد أنواع معينة من الماعز خاصة «البور» لما له من صفات متميزة من مناطق محددة من جنوب إفريقيا، للتأكد من خلوها من اى أمراض وبائية، واوضح انه تم التنسيق بين الهيئة وسفارة جنوب إفريقيا لاستيراد ماعز البور، والاتفاق على إرسال الشهادات الصحية المعتمدة وفق المعايير العالمية لمنظمة صحة الحيوان، للتأكد من خلو الحيوانات من اى أمراض وبائية.

■ كيف تم ضبط العجل «الفيس بوكى» الاصفر المصاب بالجلد العقدى؟

- كشف الدكتور عبدالحكيم محمود، رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، أن الهيئة توصلت إلى العجل المصاب بمرض جلدى والذى انتشرت صوره على مواقع التواصل الاجتماعى فيس بوك، وذلك فى إحدى قرى مركز سنورس بمحافظة الفيوم.

وقال إنه وفقا للقانون ممنوع نقل أى حيوانات مريضة ويشترط أن يكون مرخصا، لافتا إلى أنه تم الإبلاغ عن السيارة التى تحمل "العجل" للكمائن والطب البيطرى والمجازر، بحيث إن أى سيارة تضبط وتحمل حيوانات غير مرقمة أو مريضة يتم ضبطها.

ذاكرا أن الهيئة توصلت إلى العجل بعد انتشار أوصافه، وتم رصده وتماثل للشفاء وحصلنا على تعهد وإقرار أن الحيوان لم يتحرك من مكانه، لافتا إلى أنه تم إبلاغ كافة المجاز بمنع ذبح أى حيوانات عليها أعراض وحملات للتفتيش على أماكن التى قد يتم ذبح الحيوانات بها خارج المجازر لضبط هذا الحيوان وكافة الحيوانات غير المرقمة.

■ هل الأمصال واللقاحات متوفرة بالهيئة بالشكل الكافى؟

- يقوم معهد بحوث الأمصال واللقاحات بجهود مضنية فى التعاون مع الهيئة العامة للخدمات البيطرية فى توفير اللقاحات المصنعة محليا وبكفاءة عالية وبالكميات المطلوبة فى الوقت المناسب، كما يقوم المعمل المركزى للرقابة على المستحضرات البيطرية البيولوجية بالعمل على معايرة هذه اللقاحات المعتاد استخدامها بعد التأكد من كفاءتها، ويشهد هذا التعاون العمل على حل جميع المشكلات الطارئة للوصول لحل لها قبل أن تؤدى إلى وجود أزمات تؤثر على تنفيذ استراتيجية الهيئة بالشكل الأمثل.

■ ما طرق النهوض بصناعة اللقاحات البيطرية وتشجيع المستثمرين على هذا المجال؟

- دور القطاع الخاص شديد الأهمية ولا يقل عن دور الحكومة فى هذا المجال، ويوجد حاليا بعض شركات القطاع الخاص التى بدأت الدخول فى مجال تصنيع اللقاحات البيطرية والأمصال بقوة عن طريق أعلى مستويات العلوم والتكنولوجيا الحديثة لتمكنها من المنافسة على المستوى الدولى، كما تقوم الحكومة ممثلة فى وزارة الزراعة بتقديم كل الدعم المطلوب لتشجيع هذه الشركات على الاستمرار فى هذا المجال.

■ كيف يتم مواجهة مراكز بيع الأدوية البيطرية المخالفة؟

- يتم تنظيم حملات تفتيش بشكل مستمر للرقابة على سوق الأدوية البيطرية بالتعاون مع مديريات الطب البيطرى وشرطة المسطحات، ويكون القرار هو الإغلاق الفورى لجميع المراكز المخالفة أو غير المرخصة.

■ ما الأهداف الأساسية للهيئة العامة للخدمات البيطرية فى تنمية الثروة الحيوانية؟

- الهدف الأساسى للهيئة هو حماية الثروة الحيوانية ووقايتها من الأمراض المعدية والوبائية، وكذلك حماية البلاد من خطر الأمراض الوبائية الوافدة والمستحدثة وذلك من خلال وضع الخطة العامة للخدمات البيطرية داخل البلاد، ووضع الخطط اللازمة لوقاية وعلاج الحيوانات من الأمراض المشتركة التى تنتقل عن طريقها أو عن طريق منتجاتها إلى الإنسان، فضلا عن متابعة الاشراف الفنى على المجازر ونقط الذبح والرقابة عليها، ووضع القواعد والأسس التى تكفل الرقابة الفنية على أماكن سلخ الجلود وتخزينها.

■ ما محاور العمل الرئيسية للهيئة العامة للخدمات البيطرية؟

- المحور الأول يتمثل فى الطب الوقائى، وحماية الحيوان من الأمراض الوبائية التى تؤثر على الثروة الحيوانية من خلال الاشتراك مع الجهات المعنية، للحماية من الأمراض العابرة للحدود، عن طريق نقاط الحدود المحجرية، ووضع استراتيجية للتحصينات الدورية للثروة الحيوانية، وحماية الإنسان من الأمراض المشتركة لأن 60% من أمراض الإنسان مصدرها الحيوان.

المحور الثانى الطب الاقتصادى، والعمل على تنمية الثروة الحيوانية من خلال تحسين السلالات بتنفيذ برامج التلقيح الصناعى.

المحور الثالث الطب العلاجى، تقدم الهيئة الخدمات العلاجية للحيوانات عن طريق الوحدات البيطرية، ومراكز العلاج والرعاية المنتشرة بجميع المحافظات.

المحور الرابع الحفاظ على الحياة البرية، المعرضة للانقراض عن طريق برامج الإكثار وتحسين وسائل الإعاشة من تغذية وعلاج وتحصينات.

المحور الخامس الرفق بالحيوان، طبقا لما نص عليه الدستور المصرى عام 2014.

■ ما أبرز المعوقات التى تواجه الهيئة؟

- تكمن أبرز المعوقات فى احتياج منظومة الطب البيطرى إلى معرفة المواطنين بأهمية دوره وضرورة تعاون المواطنين مع الخدمات البيطرية للوصول إلى الغاية المنشودة من حماية الإنسان والثروة الحيوانية، كذلك نعانى من العجز الشديد فى أعداد الأطباء البيطريين والعاملين بالخدمات المعاونة نتيجة بلوغ العديد من العاملين بالهيئة ومديريات الطب البيطرى لسن المعاش.

■ ما ملخص إنجازات الهيئة العامة للخدمات البيطرية خلال عامى 2019-2020؟

- تم اعتماد مصر من قبل المنظمة العالمية للصحة الحيوانية olE، ضمن قائمة الدول التى تعتمد المنشآت الخالية من مرض انفلونزا الطيور، حيث تم اعتماد 14 منشأة دواجن خالية من المرض، وجارٍ اعتماد 5 منشآت اخرى.

مضيفًا أنه فى إطار التوجه الاستراتيجى فى التحول الرقمى، وإنشاء قاعدة بيانات إلكترونية تم تسجيل ورفع إحداثيات بإجمالى 36233 منشأة منها عدد 32 الف مزرعة دواجن، و368 معمل تفريخ، و642 مصنع اعلاف، و243 مجزر دواجن، و2979 منفذ بيع ادوية ولقاحات بيطرية على مستوى الجمهورية.

منوها انه تم الانتهاء من الحصر الشامل للثروة الحيوانية بمنتصف فبراير 2020، وذلك بالاشتراك مع قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة ومديريات الزراعة، والطب البيطرى، والجعيات التعاونية الزراعية، وانه تم الانتهاء من إنشاء قاعدة بيانات الثروة الحيوانية، وجارٍ التحديث والتطوير المستمر لقاعدة البيانات وربطها بكارت الفلاح.

تم التحكم والسيطرة على مرض الحمى القلاعية، ومنع دخول مرض حمى الوادى المتصدع إلى البلاد، وتحصين 3 ملايين رأس ماشية عام 2020، وتمت السيطرة على مرض اللسان الأزرق وإعلان خلو البلاد منه على الموقع الرسمى لمنظمة الصحة العالمية، تم رصد حمى الوادى المتصدع بجيبوتى والسودان وصولا إلى أوغندا، وانتشر فى ليبيا إلى أنه بفضل الإجراءات المشددة التى اتخذتها الهيئة لم تسجل حالة واحدة للمرض بالقطر المصرى، تم تحصين 1,5 مليون طائر بحضانات تربية الطيور، وتحصين 13,3 مليون طائر بالتربية المنزلية.

متابعا تم اعتماد أكثر من 15 منشأة لتصدير منتجات الألبان إلى دولة روسيا، تم استكمال المحاجر البيطرية بأبوسمبل لتصل إلى 18 محجر بيطري بطاقة 60000 رأس ملحق بها عدد 4 مجازر حديثة، تم تخصيص 15 فدانا لإقامة محجر بيطرى بحلايب، تم اعتماد مبلغ 108,5 مليون جنيه من مبادرة حياة كريمة للقرى الأكثر احتياجا لأعمال إنشاء وتطوير وتجهيز ٣٥ وحدة بيطرية، تم تحصين 15 الف و600 حيوان ضد مرض السعار.

■ كم يصل إجمالى المضبوطات من اللحوم والأسماك والدواجن والأسماك الغير صالحة للاستخدام الآدمى من بداية العام إلى الآن؟

- بلغ حجم المضبوطات من نشاط التفتيش على اللحوم ومنتجاتها 1360 طنا بإجمالى عدد 8366 محضر ضبط، بلغ إجمالى أعداد المذبوحات من الحيوانات المحلية مليون و235الف رأس، بلغ إجمالى عدد المذبوحات من الحيوانات المستوردة 48الف رأس، بلغ اجمالى عدد المذبوحات من الدواجن 63 مليونا و145الفا، تم التأمين على ما يقرب من400الف حيوان.

■ ما إنجازات الهيئة العامة للطب البيطرى فى مجال التصدير؟

- قال رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، انه تم اعتماد عدد من الدول لتصدير اللحوم المجمدة إلى مصر، بعد زيارتها وتقييم سلسلة الانتاج بدءا من المزرعة حتى التصدير وهم نيوزيلاندا واستراليا وامريكا وجارٍ اعتماد كولومبيا، تم فتح باب التصدير للحوم المبردة والمعبئة تحت تفريغ الهواء، إلى بعض الدول العربية مثل دولة الكويت، تم فتح باب التصدير للأسماك إلى دول الاتحاد الأوروبى، مثل ألمانيا، هولندا، بلجيكا، اسبانيا، فرنسا، البرتغال، انجلترا.

مكملا: تم فتح باب تصدير الأسماك إلى دولة الاردن وذلك بعد زيارة وفد فنى من دولة الاردن للمنشآت المعتمدة والمزارع المصرية والتأكد من سلامة سلسلة الانتاج، تم تصدير 6000 طن من اسماك البلطى إلى دولتى الإمارات والكويت، تم اعتماد 10منشآت لتصدير الأسماك إلى الدول العربية، تم اعتماد الشهادات الصحية لتصدير اسماك استاكوزا المياه العذبة من جمهورية مصر العربية إلى دولة روسيا.

تم اعتماد عدد 24 منشأة لتصدير الأسماك المصرية ومنتجاتها إلى دول الاتحاد الأوروبى، وعدد 10 منشآت لتصدير الأسماك ومنتجاتها لبقية دول العالم.

■ ماذا عن الرصد للأمراض الوبائية الحيوانية.. وكم يصل إجمالى عدد حالات التحصين للماشية بالمحافظات؟

- قامت الهيئة العامة للخدمات البيطرية بزيارة 54140 منـزل بكافة محافظات الجمهورية استكمالًا لخطة الترصد النشط للأمراض الوبائية الحيوانية والتى تستهدف القيام بزيارات لعدد 5000 قرية تابع بكافة محافظات الجمهورية لرصد أمراض الحمى القلاعية والجلد العقدى وطاعون المجتـرات الصغيرة وحمى الثلاث أيام وجدرى الاغنام وحمى الوادى المتصدع بكافة محافظات الجمهورية.

ومن ناحيته قال رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية انه تم تحصين عدد 1762940 رأس ماشية ضد الحمى القلاعية، 1697853 رأس ماشية ضد حمى الوادى متصدع بالإضافة إلى تحصين 749776 رأس أبقار ضد الجلد العقدى بمُختلف محافظات الجمهورية خلال الفتـرة من أول أغسطس 2020 حتى الآن مع استمرار العمل بالحملة القومية للتحصين ضد الحُمى القلاعية وحُمى الوادى المتصدع.

وشهدت الحملة ترقيم وتسجيل عدد 96947 حيوانا منذ بدء الحملة حتى الآن بالتزامن مع تحصين الحيوانات بُمختلف اللقاحات حيث تقوم فرق التحصين بتـرقيم وتسجيل الحيوانات غيـر المُسجلة عند تقديمها للتحصين.

■ ما الإجراءات الاحترازية التى اتخذتها الهيئة منذ ظهور فيروس كورونا للحفاظ على الثروة الحيوانية؟

- بالرغم من تطبيق حظر التجوال فى ربوع الجمهورية وتخفيض أعداد الموظفين، فقد قامت الهيئة ببذل جهود مكثفة للتغلب على هذه الظروف الطارئة:

توزيع كميات اللقاحات والأدوية البيطرية وكافة المستلزمات على جميع مديريات الطب البيطرى بالجمهورية تحسبًا للحد الكامل للحركة.

تم تأجيل تنفيذ إجراءات الحملة القومية للتحصين ضد مرض الحمى القلاعية وحمى الوادى المتصدع.

تم تنفيذ إجراءات التحصين بمقار الوحدات البيطرية، وتم تحصين ما يقرب من 2,1 مليون رأس ضد مرض الحمى القلاعية و1,9 مليون رأس ضد مرض حمى الوادى المتصدع خلال فترة تطبيق الإجراءات الاحترازية ضد مرض كورونا، بدافع المسؤولية المجتمعية فى دعم جهود الدولة فى مكافحة انتشار المرض.

تم تطهير المبانى والمنشآت الحكومية المختلفة على مستوى الجمهورية حيث تم رش وتطهير 164179 منشأة خلال الفترة من مارس 2020 وحتى الآن، تم تكثيف العمل على إصدار الموافقات الاستيرادية لكل ما يتعلق باستيراد الحيوانات الحية والمنتجات ذات الأصل الحيوانى، الأمر الذى أدى إلى عدم حدوث أزمات، أو نقص فى هذه السلع بالسوق المحلى ما أدى إلى استقرار أسعارها خلال فترة الأزمة حيث قامت الهيئة بإصدار عدد 5559 موافقة استيرادية خلال الربع الثانى من العام الجارى.