السوق العربية المشتركة | رئيس الغرفة التجارية بأسيوط: المشروعات الصغيرة قطار التنمية

جهاز تنمية المشروعات يوفر تمويل لـ4500 مشروع بمحافظة أسيوط خلال النصف الأول لـ2020مالبدء فى إنشاء 26 ورشة بمجم

السوق العربية المشتركة

الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 14:40
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم

رئيس الغرفة التجارية بأسيوط: المشروعات الصغيرة قطار التنمية

جهاز تنمية المشروعات يوفر تمويل لـ4500 مشروع بمحافظة أسيوط خلال النصف الأول لـ2020م



البدء فى إنشاء 26 ورشة بمجمع الصناعات الشهر المقبل بتكلفة 5.5 مليون جنيه.. واعتماد 208 ملايين جنيه لإنشاء مصنع الرمان بالبدارى

يرى عمرو إبراهيم أبوالعيون، رئيس الغرفة التجارية بمحافظة أسيوط وعضو هيئة تنمية الصعيد أن مشروع مجمع الصناعات الصغيرة ببنى غالب، والمتمثل فى ورش باب وشباك، وحرف النجارة، هو من أفضل إنجازات الغرفة التجارية بأسيوط، ويصل عددها إلى 149 ورشة تم إنشاؤها على مرحلتين، وتعمل حاليا بالفعل وتم تأجيرها بأسعار رمزية لشباب محافظة أسيوط، مشيدا بنجاح هذه الورش الباهر حتى اصبحت المصدر الأول للباب والشباك على المستوى السوق المحلى.

وأعلن “رئيس الغرفة التجارية” عن البدء فى انشاء 48 ورشة إضافية خلال المرحلة الثالثة لمجمع الصناعات، كاشفا عن موافقة مجلس الادارة عن البدء فى تنفيذ 26 ورشة بدءا من الشهر القادم بتكلفة 5.5 مليون جنيه، لافتا إلى أن الغرفة تسعى إلى السير مع نهج الدولة وتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى لتحقيق التنمية المستدامة رؤية مصر 2030 م، مشيرا إلى أن مجمع الصناعات ساهم بشكل كبير فى توفير فرص عمل دائمة لشباب محافظة أسيوط، معتبرا أن المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر قاطرة التنمية بمصر.

وكشف ”ابوالعيون” عن البدء فى إجراءات التخصيص اللازمة لإقامة مصنع لمرتكزات الرمان بمنطقة عرب العوامر بمدينة البدارى بالتعاون مع هيئة تنمية الصعيد، منوها عن اعتماد مبلغ 208 ملايين جنيه لإنشاء مصنع الرمان، مؤكدا البدء فى التنفيذ فور الانتهاء من إجراءات تخصيص الأراضى اللازمة، مشيدا بالتعاون من قبل اللواء عصام سعد محافظ أسيوط وهيئة تنمية الصعيد تحت قيادة اللواء سامى الشناوى رئيس الهيئة، مؤكدا حرص الدولة على إقامة مشروعات قومية توفر فرص عمل وتخدم الدخل القومى، معتبرا ان انشاء مصنع الرمان هو الحل الأمثل لمشاكل المزارعين والحفاظ على هذا المحصول الهام التى تتميز بها محافظة أسيوط.