السوق العربية المشتركة | بيجو "508 GT Line".. "رشاقة القط وشراسة الأسد"

من خلال الدعوة الكريمة التى وجهتها لنا شركة مانسكو وكلاء بيجو بالسوق المصرية والتى وفرت لنا سيارتها الناجح

السوق العربية المشتركة

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 - 08:28
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم

بيجو "508 GT Line".. "رشاقة القط وشراسة الأسد"

من خلال الدعوة الكريمة التى وجهتها لنا شركة مانسكو – وكلاء بيجو – بالسوق المصرية والتى وفرت لنا سيارتها الناجحة (508 GT Line) والأعلى فى هذا الطراز ، لتجربة قيادة رائعة والتى كانت لنا معها مجموعة من التفاعلات الإيجابية...



قدمت بيجو الجيل الأول من 508 عام 2011 ، والتى جاءت حينها لتكون بديلاً لسيارتين فى آن واحد وهما 407 & 607 لتحقق مجموعة كبيرة من النجاحات العالمية ، بل ولتمثل سيارة الرئاسة الفرنسية الرسمية ، ومع الوصول لعام 2018 جاءت بيجو لتقدم الجيل الثانى من 508 (الحالى) - التى تتشارك مع قاعدة عجلات شقيقتها بنفس المجموعة (سيتروين C5) - ولتتوافر لها هذه المرة خطوطاً أكثر رياضية عن الجيل الأول ، وهو ما سطر مع خطوطها الرياضية الشرسة رؤية شركتها بالمرحلة المقبلة لتصميم سياراتها السيدان وكأنها توفر لها (رشاقة القط وبنفس الوقت شراسة الأسد).

 

التصميم العام وأهم التجهيزات:

إنعكست الخطوط الأكثر رياضية لتصميم الجيل الثانى من بيجو 508 على تغير مقاييس جسمها الخارجى بالمقارنة بالجيل السابق ، فتميز السيارة بعضلات واضحة على رفاريفها الأمامية والخلفية ، ومخارج العادم اللكرومية المزدوجة والتى تناسقت مع شبكة المقدمة المتكاملة مع مصابيحها الليد شرسة التصميم لتكتمل الصورة الرياضية مع إطاراتها العريضة المدعومة بعجلات معدنية رياضية التصميم بقياس 18 بوصة ...

وعن مقاييس جسم السيارة فقد صغرت قاعدة العجلات بمقدار 21 مم ليصبح 2795 مم ، فى حين قل الطول بمقدار 42 مم بالمقارنة بالجيل السابق ليصبح 4750 مم ، أما العرض فقد إزاد بمقدار 6 مم فقط ليصبح 1859 مم ، فى حين قل إرتفاع السيارة بمقدار 53 مم ليصبح 1403 مم مما ساهم فى تأكيد خطوط السيارة الرياضية مع المقدمة العصبية التى تترجم رؤية بيجو فى سياراتها بأسلوب رياضى... أما خزان الوقود فتبلغ سعته 62 لتر (مع متوسط إستهلاك بحدود 7.1 لتر/ 100 كم)

وبالنسبة لمقصورة الركاب فقد جاءت مدججة بالكماليات والتجهيزات – قد لا تتاح لنا الفرصة لذكرها بالكامل -  حيث توافرت مقصورتها مع كساء جلدى عالى المستوى كما تم حياكته بطريقة رياضية التصميم ، وعن الكونسول الوسطى جاء بتصميم رياضى المفهوم مع توافر الشاشة المركزية العلوية (LED) بمقياس 10 بوصة والعاملة باللمس التى تشمل كافة عمليات التشغيل وإمكانية ربطها بالكامل مع جهاز الهاتف النقال ، فيما تأتى شاشة العدادات الرئيسية خلف المقود بهندسة (ديجيتال) بمقياس 12.3 بوصة ضمن فئة السيارة التى كانت موضوع تجربتنا (GT Line)... وذلك بخلاف الفئتين الأخرتين لـ 508 وهما Active  و Allure.  

الأمر نفسه فى توفير فتح سقف بانورامية للسيارة بخلاف عجلة القيادة متعددة الوظائف التى جسدت خطوط بيجو الرياضية المتطورة خاصة مع توافر عتلات النقل اليدوى على جانبى المقود من الخلف، على الجانب الأخر جاءت مقاعد السيارة رياضية التصميم مريحة الجلوس وحاضنة للجسم ، بخلاف دعمها بنظام (مساج متطور) و إمكانية التدفئة بفصل الشتاء ، كما توافر صندوق خلفى مميز حجم التحميل بسعة 487 لتر قبل طى المقاعد الخلفية ، فيما جاء غطاء صندوق الأمتعة الخلفى (العامل بالكهرباء) إمتداداً لزجاج السيارة الخلفى ليكونا وحدة واحدة (باب خامس).

وسائل الأمان:

وفرت بيجو لـ 508 GT Line مجموعة من عوامل الأمان الهامة والتى كان على رأسها كل من:

·         6 وسائد هوائية

·         نظام مانع لغلق المكابح ABS

·         نظام أليكترونى لتوزيع ضغط المكابح EBA

·         نظام تعزيز الثبات الأليكترونى لتوازن السيارة ESP .

·         نظام مستشعرات الأيكترونية صوتية خلفية وأمامية مدعومة بكاميرا 360 درجة.

·         نظام تنبيه للنقاط العمياء.

 

المحرك والتأدية:

محرك بيجو 508 GT Line المقدم بالسوق المصرية جاء بسعة 1,6 لتراً تيربو مع ناقل حركة أوتوماتيكى من 6 سرعات أوتوماتيكية (مدعوماً بإمكانية التبديل اليدوى مع خيار M) وقادر على إستخراج طاقة حصانية تبلغ 165 حصان (فقط) عند 6000 د.د. ويستطيع إستخراج عزم أقصى له يبلغ 240 نيوتن – متر / 1400 د.د. وهو الأمر الذى شعرنا معه بأن هذا المحرك يتمتع بمرونة عالية وبنفس الوقت عصبية مميزة عند القيادة الرياضية ، وخاصة مع توافر ثلاثة خيارات لنظام القيادة (ECO) للقيادة الإقتصادية ، (Normal) للقيادة العادية التقليدية و نظام (SPORT) لهواة القيادة الرياضية، وبالنسبة لتسارع السيارة فتتمكن السيارة من التسارع من 0 – 100 كم / س خلال زمن لا يتخط حاجز الـ 8.7 ثانية ، فيما تصل سرعة السيارة القصوى إلى 220 كم/ ساعة.

الإنطباع العام للقيادة:

مع توافر الفرصة لنا لتجربة بيجو 508 GT Line لمدة إمتدت لأسبوع كامل ، مع إمكانية قيادتها إلى الأسكندرية والساحل الشمالى، فقد خرجنا معها بعدة إنطباعات تفاعلية عن قيادتها ، كان من أهمها:

-          بالرغم من إعتقاد الناظر إلى السيارة بأنها أصبحت أضيق بمقصورتها الداخلية – مقارنة بالجيل السابق – إلا أن تجربتنا العملية لها أكدت أن مقصورة ملائمة بشكل مقبول جداً وخاصة للبالغين ، إلا أن وضعية الجلوس تتصف بإنخفاضها النسبى (نظراً لطبيعة التصميم الرياضية للسيارة) بالمقارنة بمثيلاتها من السيارات من نفس الفئة.

-          قدرة جيدة للسيارة على المناورة على السرعات المختلفة مدعوماً بقدرة السيارة العصبية على التسارع، بخلاف قدرتها الممتازة على الكبح

-          نظام تعليق ممتاز ، وخارج توقعات ركاب السيارة (سواء بالأمام أو الخلف).

-          مكيف الهواء على الأداء سواء بالأمام أو الخلف ، الأمر نفسه لنظام الإستماع المتميز الأداء

-          مستوى مقبول جداً لمستويات إستهلاك الوقود وخاصة على نظام (ECO) الإقتصادى.

المنافسة والتسويق:

            تتميز بيجو 508  بسعر تنافسى فى فئتها مقارنة بالعديد من السيارات الأوربية واليابانية (وحتى الكورية فى فئتها) ، فمع سعر يبدأ من 460 ألف جم للفئة (Active) ، ثم 500 ألف جم للفئة (Allure) ، وأخيراً 570 ألف جم للفئة (GT Line) والتى كانت محل تجربتنا ... وهو ما يقف بقوة أمام الفئات العليا من تويوتا كورولا ، هوندا سيفيك ، وحتى هيوندا إيلانترا ... فيما تتفوق سعرياً – وحتى أدءاً - على منافساتها الألمانيات ضمن نفس الفئة لكل من أودى،  BMW ، مرسيدس ... وهو الأمر الذى يجعل منها صفقة رابحة لزبائنها المحتملين وخاصة مع تحلى السيارة و (العلامة التجارية لـ بيجو) بطبيعة الحال بثقة وحب الكثيرين بالسوق المصرية ، والتى عززت مؤخراً برفع عدد سنوات الضمان لسيارات بيجو إلى 5 سنوات أو 150,000 كم.

 

 

بيجو 508 GT Line

لــــها

عـــــليها

 

·تصميم رياضى آخاذ ، وخاصة لزجاج الأبواب الذى جاء بدون إطار محيط به.

·أداء رياضى رشيق ، مدعوم بتسارع ومكابح عالية الأداء

·نظام تعليق ممتاز فى فئتها

·قدرة عالية على المناورة

·سعر منافس فى فئتها أمام منافسيها من نفس الفئة

·فترة ضمان جديدة جديرة بالإشادة

 

·الصعوبة النسبية للولوج (الدخول والخروج) لمقعد السائق بالنسبة لطوال القامة وكبار الحجم ، بسبب مستوى إنخفاض وضعية المقود (نسبياً) ... بسبب تركيز الشركة على الوضعية القيادية للقيادة.

·محدودية الرؤية الخلفية بمرايا مقصورة السيارة الوسطية بسبب تصميم القسم الخلفى للسيارة ذو "طابع الكوبيه" ، وكان من الأهمية بمكان فى هذه الحالة تصميم مساند رأس المقعد الخلفى لتتداخل داخل ظهر المقعد الخلفى بالكامل ، وإخراجها بتحريكها لأعلى عند الحاجة.