السوق العربية المشتركة | وائل جمعة "شوكة" فى ظهر "عبد الحفيظ" الذى يترنح على "أعتاب الرحيل"

توترات أنباء أن هناك ضغوط على محمود الخطيب رئيس النادى الأهلى من جانب أعضاء المجلس وعدد من رموز النادى لل

السوق العربية المشتركة

الجمعة 30 أكتوبر 2020 - 15:05
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم

عبد العال تعليقا على أزمات كهربا: يسدد فاتورة خيانته للزمالك

وائل جمعة "شوكة" فى ظهر "عبد الحفيظ" الذى يترنح على "أعتاب الرحيل"

توترات أنباء، أن هناك ضغوط على محمود الخطيب، رئيس النادى الأهلى، من جانب أعضاء المجلس، وعدد من رموز النادى، للإستغناء عن سيد عبد الحفيظ، مدير الكرة، بعد الأزمات المتتالية التى يعانى منها "الفريق الأحمر" فى الأونة الأخيرة، خاصة عقب المشاجرة التى نشبت داخل الفريق مرخرا، وكان بطلها محمود عبدالمنعم "كهربا".



وتؤكد المؤشرات أن وائل جمعة، صخرة دفاع الفريق الأسبق، لتولى المهمة خلفا ل"عبد الحفيظ" الذى يترنح على أعتاب الرحيل.

وفى سياق مختلف، أكد رضا عبد العال، المحلل الكروى،  أن أبقاء إدارة النادى، على محمود كهربا لاعب الفريق، سيكون دليل قاطع، بأن "القيم" و"المبادىء" أصبحت خارج حسابات مجلس الأهلى.

قال "عبد العال": "هذا اللاعب كلف الأهلى العديد من الأزمات، وهو مستهتر بطبيعته، والسويسرى فايلر، المدير الفني، غير مقتنع بكهربا، والدليل على ذلك، أنه خارج حساباته طيلة الوقت، لعدم تركيزه داخل المستطيل الأخضر". وشدد "عبد العال" على أن "كهربا" يسدد فاتورة "خيانته" لنادى الزمالك.

 بينما خالد بيومى، الخبير الكروى، علق على رحيل رمضان صبحى إلى " برميداز" قائلا: " لايوجد  لاعب فى مصر يستحق أكثر من 15 مليون جنيه، والمثير للدهشة أن قيمة رعاية الدورى المصرى،  415 مليون جنيه فى 3 سنوات، بينما هناك  لاعيبين  فى الدورى قيمة عقودها وصلت ل 200 مليون جنيه،  عندنا حاجة غلط فى تقييم اللاعبين".

وأكد "بيومي" أن الأهلى يذوق من نفس الكأس المر الذى ساقه الأندية، عندما كان يلعب ب" لغة المال" لضم أفضل اللاعبين، و"براميدز" أصبح يلعب نفس الدور معه.

  بينما يرى  أسامة عرابى نجم الأهلى الأسبق، أن رحيل رمضان صبحى، إلى برميداز، يعد أمر منطقي، ولاسيما إننا فى زمن الاحتراف، على حد قوله.

وأشار "عرابي" أن هذا السيناريو سيتكرر كثيرا فى المرحلة المقبلة، فلا داعى للاستغراب والتعامل مع مثل هذا النوع من الأحداث، وكأنه "لطمة كبرى" للنادى الذى رحل عنه لاعب بسبب خلافات فى المقابل النادى، مشددا على إن الاحتراف لا قلب له.