تابعونا عبر شبكات التواصل الإجتماعى

‎حماة الوطن

ياسر هاشم

24-12-2019
‎مما لا شك فيه أن أسر الطلاب الجدد لأكاديمية الشرطة يعيشون حالة من الفرح الشديد بعد طول انتظار أبنائهم، واضعين أنفسهم قرابين لحماية الوطن، متنازلين عن كل متع الشباب فى اللهو واللعب والخروج، وغير ذلك من ألوان المتع الشبابية، ليستبدلوا بها خدمة الشعب والبحث عن العدالة والتضحية بالنفيس، آملين ومستبشرين أن يصبحوا جيلًا جديدًا من حماة هذا الوطن الغالى.
 
‎وكما يلاحظ للجميع أن هذا العام تزايدت فيه أعداد المتقدمين للالتحاق بأكاديمية الشرطة عن سابقتها من السنوات الفائتة، ما استدعى مزيدا من الدقة فى الاختبارات لانتقاء الشباب ذوى الكفاءة البدنية والجسدية والعقلية، التى تعرف معنى التضحية والفداء من أجل سلامة وأمن مصرنا العزيزة وشعبها الأصيل.
 
‎وتم تطبيق أعلى المعايير فى الاختبارات، لاختيار أفضل العناصر القادرة على تحمل المسئولية، والذى يوكد أن هذا الشعب بات مؤمنًا بأن هذا الوطن يستحق أكثر وأكثر.
 
‎من أجل هذا الهدف النبيل يترك الطلاب الجدد أسرهم ورفاهية الحياة، بالانضمام إلى أسرة أكاديمية الشرطة التى تتولى رعايتهم بعناية فائقة لتخريج جيل جديد يتحمل معنى المسئولية والواجب والشرف.
 
‎لذا نهنئ قادتنا بأكاديمية الشرطة وأبناءنا الفائزين بشرف الالتحاق بكلية الشرطة لحماية أمن مصر، داعين المولى عز وجل أن يثبت خطاهم ويحفظهم جميعا، حقا إنهم فتية آمنوا بربهم فزدناهم هدى.
 

مقالات ياسر هاشم

المزيد

أراء

إستطلاع رأي

هل تم إعطاء الاهتمام للقطاعات الأخرى فى مصر، كما تم مع القطاع الطبى مؤخرًا؟

النشرة البريدية

إدخل بريدك الإلكترونى لتصلك أخر الأخبار الإقتصادية المصرية و العربية