تابعونا عبر شبكات التواصل الإجتماعى

مسؤول التنصيف الدولى QS بجامعة الإسكندرية: التصنيفات الدولية للجامعات تسهم فى جذب الطلاب الوافدين

 
قال الدكتور اشرف مصطفى، أستاذ الكيمياء بكلية العلوم، والمسؤول عن تصنيف QS بجامعة الإسكندرية، فى تصريحات خاصة لـ»السوق العربية« أن جامعة الإسكندرية تسعى للارتقاء فى تصنيف (world university rankings) QS، وذلك من خلال وضع خطة استراتيجية واضحة تضمن تواجدها فى كافة التصنيفات الدولية، لما لذلك من دور مؤثر على مكانة مصر وريادتها التعليمية عالميا، وأوضح أن الجامعة تولى التصنيف العالمى اهتماما خاصا للتواجد فى أهم التصنيفات العالمية، بما يسهم فى اجتذاب الأساتذة والطلاب المتميزين والوافدين، وأشار إلى أن الجامعة تسعى للارتقاء بالتصنيفات على المستوى الدولى، حيث بُذلت جهود كبيرة للارتقاء بمستوى مخرجات المنظومة التعليمية، ورفع القدرة التنافسية للجامعة عالميًّا، بما يصب فى مصلحة الطلاب، ويرتقى بالسمعة الدولية لها، وأثمرت تلك الجهود عن تشكيل لجنة تصنيف الجامعات لرفع مستوى ترتيب الجامعة، حيث تضم تلك اللجنة نخبة من الأساتذة المتخصصين فى مجال التصنيف الدولى حيث تقوم تلك اللجنة بدراسة كل ملف على حدة وإيجاد نقاط القوة والضعف فى ملف الجامعة بالنسبة للجامعات الدولية الأخرى، وذلك بهدف تلافى نقاط الضعف وتعزيز نقاط القوة، وأكد أن التصنيفات الدولية للجامعات تعتبر هامة جدا، حيث إنها تساعد على تحسين السمعة العالمية للتعليم العالى المصرى، وتسهم فى جذب الطلاب الوافدين، وزيادة السياحة التعليمية وتدفقات النقد الأجنبى، فضلا على زيادة فرص خريجى الجامعات المصرية فى الحصول على فرص عمل إقليمية ودولية، وزيادة فرص شباب الباحثين فى الحصول على منح للدراسات العليا بالخارج، ولفت مصطفى إلى أنه تم الاتفاق على البنود التى يتم تقييم الجامعة على أساسها فى تصنيف QS ونسبة كل بند من تلك البنود، وتم التركيز على ضرورة استيفاء الملفات الخاصة بالسمعة الأكاديمية وكذلك الوظيفية وتم التطرق إلى ضرورة عمل مسح لملتقى التوظيف الذى يعقد بالكليات من حيث الشركات التى تم دعوتها إليه وضرورة ان يكون لها موقع على الإنترنت وان يكون هذا اللقاء الخاص بالتوظيف يعقد فى مقر الكلية أو الجامعة أو يتم الإعلان عن الوظائف من خلال موقع الكلية أو الجامعة، وأكد أن جامعة الإسكندرية تحتل المركز الرابع على مستوى جمهورية مصر العربية فى هذا التصنيف بعد الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وجامعة عين شمس، وتأتى جامعة المنصورة فى المراكز الرابع، وأضاف أن نقاط الضعف تتركز فى السمعة الأكاديمية والتى تمثل أعلى نسبة فى تصنيف QS حيث تمثل 40% وينبغى العمل على تحسينها بزيادة الدعاية للجامعة عبر المواقع المختلفة نظرا لأن الجامعة العالمية بالرغم من سمعتها الأكاديمية الممتازة إلا أنها لا تتأخر فى الدعاية والإعلان عن نفسها فى كل محفل دولى مما يتسبب فى ارتفاع هذه النسبة وبالتالى ارتفاع تصنيفها الدولى، وأكد أن جامعة الإسكندرية تعقد العديد من ورش العمل بحضور ممثلى الجامعات والمراكز البحثية، لتدريبهم على كيفية إعداد ملفات للتقدم لهذه التصنيفات.
 
وفى ختام حديثه أعرب مصطفى عن أمله فى بذل مزيد من الجهود آملًا فى أن تعود جامعة الإسكندرية إلى سابق عهدها فى الريادة وتمثيل مصرنا الحبيبة فى التصنيفات العالمية بصورة مشرفة تليق بتاريخها العريق، من خلال تطوير أداء البحث العلمى، والتعليم والتعلم، والعلاقات الدولية، والصناعة، ومقارنتها بالجامعات المصرية والدولية وتوضيح نقاط القوة والضعف لتلافيها.
 

أخبار ذات صلة

المزيد

إضافة تعليق جديد

Filtered HTML

  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
5 + 5 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.

أراء

إستطلاع رأي

هل تري ان مشروع قانون "ساحات الانتظار" المقدم من البرلمان سيقضي علي الفوضي في الشارع؟

النشرة البريدية

إدخل بريدك الإلكترونى لتصلك أخر الأخبار الإقتصادية المصرية و العربية