تابعونا عبر شبكات التواصل الإجتماعى

تطبيق منظومة الخبز الجديد على الرغيف الفينو

محررة السوق العربية فى جولة بمخابز الفينو
محررة السوق العربية فى جولة بمخابز الفينو

بعد نجاح منظومة الخبز الجديد نجد اتجاهاً جديداً يلحق هذه المنظومة وهو قيام المخابز البلدية المدعمة بإنتاج الرغيف الفينو، بجانب الخبز البلدى وبيعه للمواطنين بأسعار مخفضة، على أن يكون الرغيف الفينو بسعر 5 قروش، نجد أن هناك إقبالاً شديداً على من اتفق على هذا المشروع وهناك أيضاً من اختلف وهذا المشروع جاء تخفيضاً وتوفيراً للمواطنين وستلقى هذه الفكرة نجاحاً كبيراً، خاصة ونحن على أبواب العام الدراسى الجديد، فكل بيت مصرى يستهلك قدرا كبيرا من الفينو يومياً لتلاميذ المدارس وهذه الفكرة ولدت لتخفيف العبء عن كاهل الأسرة المصرية.

وأكد كثير من المواطنين إذا حدث هذا المشروع ستكون بداية مبشرة وجيدة للمجتمع المصرى.

يقول سيد سليم محمد، صاحب أحد المخابز الأفرنجية، إن هذه الفكرة جيدة جداً وسوف تساعد على التوفير وتساعد أيضاً الأسرة المصرية، خاصة الفقراء لأنهم يعانون كثيراً فى شراء الفينو فسعره مرتفع جداً بالنسبة لهم ولو تحقق هذا المشروع سيصبح نجاحاً كبيراً جداً.

وكان للحاج عبدالجليل رأى آخر، يقول إن الفينو مخبوز أساسى فهذا المشروع سيقلل من بيع هذا المخبوز لدينا لكن عندما سألت الحاج عبدالجليل أن هذا المشروع يجعل أصحاب المخابز تخفض من أسعار الفينو، قال إن هذا ليس فى مقدرونا فسعر الدقيق مرتفع جداً يتراوح بين 2700 و3000 جنيه.

ويؤيد الحاج حسين، صاحب أحد المخابز الأفرنجية، أن هذا المشروع ستصبح نسبة الإقبال عليه كبيرة جداً وسوف يؤثر إيجابياً على الأسرة المصرية وإذا قاموا بإنتاج الرغيف الفينو بجانب الخبز البلدى سيصبح سعر الرغيف الفينو مخفضا جداً. ويرى أيضاً أنه فكرة جيدة جداً.

يعارض سعد عبدالرحمن، صاحب أحد المخابز الأفرنجية، ويقول إنه سيؤثر سلبياً وهيزيد من الفوضى وليس لدينا أى حل لخفض سعر الفينو، لأن سعر الدقيق مرتفع جداً.

ويقول الحاج محمد، إن هذه الفكرة ستوفر كثيراً وسوف يحدث تخفيض كبير جداً، بل بالعكس سيساند الأسرة المصرية خاصة الفقير.

ويؤيد أحمد أيضاً هذه الفكرة تماماً، صاحب أحد المخابز الأفرنجية، ويقول إن الحكومة تقوم بدور فعال ومؤثر جداً أو تريد أن تساند الشعب وتعمل ما فى وسعها وهذه الفكرة ستساعد جداً، خاصة الفقير لأنه يجد معاناة فى شراء الرغيف الفينو.

ويعارض الحاج سعد هذا المشروع ويجد أن هذا المشروع غير ناجح ولم يستمر، لكن كان للحاج على رأى آخر، أن هذه الفترة سوف تستمر وستصبح ناجحة وسوف نجد أن نسبة الإقبال على شراء الفينو من المخابز البلدية المدعمة مرتفعة جداً، وستصبح أقل تكلفة من شراء الفينو من المخابز الأفرنجية.

وأوضح تجار الدقيق أن فكرة هذا المشروع ناجحة جداً وسوف تزيد من مبيعات الدقيق وزيادة الإنتاج.

وتقول مدام ليلى، ربة منزل، إنها سعيدة جداً بهذه الفكرة لأن هذا المشروع سيحقق نجاحاً كبيراً ويساعد على التوفير ويعتبر ذلك مساندة للأسرة المصرية.

وتؤيد مدام مها هذه الفكرة، وتقول إن سعر الرغيف الفينو يتراوح من 25 إلى 100 قرش فى المخابز الأفرنجية، فهذا السعر مرتفع جداً وإذا حققوا هذا المشروع بسعر 5 قروش سوف يصبح مشروعا ناجحا جداً.

وتقول مدام فاطمة، مدرسة، إن هذا المشروع سيصبح أكثر نجاحاً إذا كان سعره مخفضا للرغيف الفينو، إلى جانب جودة عالية، ولكن هذا يتوقف على العاملين داخل المخابز.

ويقول إبراهيم سمير، محام، إن هذا المشروع سيصبح ناجحاً جداً ويمنح أصحاب المخابز الأفرنجية من استغلال المواطنين فى ظل الظروف الاقتصادية السيئة.

أخبار ذات صلة

المزيد

إضافة تعليق جديد

Filtered HTML

  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
13 + 1 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.

أراء

إستطلاع رأي

هل تم إعطاء الاهتمام للقطاعات الأخرى فى مصر، كما تم مع القطاع الطبى مؤخرًا؟

النشرة البريدية

إدخل بريدك الإلكترونى لتصلك أخر الأخبار الإقتصادية المصرية و العربية