تابعونا عبر شبكات التواصل الإجتماعى

بمشاركة 10 دول.. "تدريب الموانئ" يفتتح ورشة ماوراء جائحة كوفيد 19

كتب_ ريهام يونس
انطلقت اليوم الأربعاء فعاليات ورشة عمل "ما وراء جائحة كوفيد 19 مستقبل النقل البحري واللوجيستيات" والتي نظمها معهد تدريب الموانئ، عبر البث المباشر من خلال تطبيقات زووم وفيسبوك لايف.

تأتي ورشة العمل إسهاماً من الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، في إلقاء الضوء على الآثار الاجتماعية والاقتصادية لما بعد جائحة (كوفيد 19) وبحث الحلول المقترحة لمواجهة الآثار المستقبلية لهذه الأزمة العالمية.

وافتتح فعاليات ورشة العمل عن طريق "الفيديو كونفرانس"، الدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الاكاديمية العربية ورئيس تلك الفعالية، بحضور السفير كمال حسن علي، الأمين العام المساعد للشئون الاقتصادية بجامعة الدول العربية، والوزير مفوض دينا الظاهر، مدير إدارة النقل والسياحة بجامعة الدول العربية، واللواء رضا إسماعيل رئيس قطاع النقل البحري، والسفيرة زاو ليينج، قنصل جمهورية الصين الشعبية بالإسكندرية،

أدار الورشة الدكتور أكرم سليمان، عميد معهد تدريب الموانئ، وتعتبر تلك الورشة هي باكورة سلسلة من ورش العمل تدور حول جائحة "كوفيد 19"، تعقد أسبوعيًا لبحث تأثيرات تلك الجائحة على النقل البحري واللوجيستيات والتعليم والتدريب البحري.

وأبدى أكثر من 200 مشارك من "مصر- السعودية- الأردن- فلسطين- ليبيا- اندونيسيا- لبنان-اليمن- نيجيريا- سوريا" اهتمامهم بمتابعة فعاليات ورشة العمل.

ورحب والدكتور إسماعيل عبد الغفار، رئيس الاكاديمية العربية بالمشاركين في فعاليات الورشة وكذلك المتحدثين ، وقال هذا الوقت العصيب الذي يمر به العالم ، والذي يحتاج تكاتف العلماء واصحاب الخبرات والقرار للجلوس سويا للنظر في تداعيات هذه الجائحة ، والبحث فيما وراء آثارها على النقل البحري وعمليات التعليم والتدريب.

وأكد رئيس الأكاديمية، أنه تسببت تلك الجائحة في شلل تام للعالم، ومثلت ضربة موجعة على كافة الأصعدة فتسابقت حكومات العالم في تطبيق قواعد احترازية للحد من انتشاره، فتوقفت حركة الملاحة الجوية والبحرية، وتعطلت عجلة الإنتاج، وتضررت اقتصادات وبنى تحتية لكثير من الدول وشكل ذلك ضغط كبير على الدول الصغيرة والنامية وخططها للتنمية ناهيك عن الآثار النفسية والاجتماعية على ملايين البشر.

وأضاف عبد الغفار، أنه تأتي ورشة العمل ما وراء جائحة "كوفيد 19" مستقبل صناعة النقل البحري واللوجستيات) في هذا التوقيت، محاولة من الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، لفهم تداعيات ذلك على النقل البحري، والعمل على إيجاد سبل لوضع حلول مؤقتة أو دائمة من خلال نقل الخبرات الدولية، وبمشاركة نخبة مختارة من الخبراء والمتخصصين وايمانا من الأكاديمية العربية بدورها في التعامل مع القضايا الآنية ومناقشاتها.

وأشار، أنه أصبح من متطلبات المرحلة مع استمرار تلك الجائحة اتخاذ أساليب بديلة لعمليات التدريب والتعليم، والحقيقة أن الأكاديمية العربية قد عكفت منذ فترة على تطوير قدراتها وامكانياتها للشروع في عملية التعليم والتدريب عن بعد من خلال منصات الكترونية تعليمية، ووضع قواعد تضمن التواصل بين مرسل المادة التعليمة ومتلقيها، ولقد ساقت الأقدار تلك الجائحة للأكاديمية العربية ومراكزها التعليمية والتدريبية لتحويلها من محنة إلى منحة.

وأكد عبد الغفار، بأن العالم يتغير وأن هناك جانب يبعث على الأمل في عالم جديد، عالم يسوده التعاون بين الأسرة البشرية، وتعمل فيه كل الدول على اكتشاف قدراتها وامكانياتها من جديد، وتسعى فيه الدول لاستخدام التكنولوجيا والتطبيقات الالكترونية في كافة مناحي الحياة .

يعد معهد تدريب الموانئ بالاكاديمية نموذجا حيث قام بعقد العديد من البرامج التدريبية الناجحة منذ بداية تلك الأزمة عبر البث المباشر، كما عقد المعهد عدد من الشراكات مع المراكز الدولية لعقد عدد من البرامج التدريبية خلال الفترة القادمة باستخدام البث المباشر لمنصة ( ZOOM ) حيث أنه من المزمع عقد برنامج تدريبي مع "مؤسسة ميناء فالنسيا الإسبانية"، وكذلك مع مركز التدريب بميناء "أنتورب البلجيكي".

كما سيتم عقد عدد من الورش تاليه تناقش أزمة ( كوفيد 19 ) من حيث الآثار والحلول اسبوعيا بمشاركة خبراء دوليين عبر البث المباشر.

أخبار ذات صلة

المزيد

إضافة تعليق جديد

Filtered HTML

  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
3 + 0 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.

أراء

إستطلاع رأي

هل تم إعطاء الاهتمام للقطاعات الأخرى فى مصر، كما تم مع القطاع الطبى مؤخرًا؟

النشرة البريدية

إدخل بريدك الإلكترونى لتصلك أخر الأخبار الإقتصادية المصرية و العربية