تابعونا عبر شبكات التواصل الإجتماعى

العبور لتحيا مصر

ياسر هاشم

27-05-2019
 
‎يعيش الشعب المصرى ذكرى انتصارات العاشر من رمضان (ذكرى انتصارات اكتوبر المجيدة) وهى الحرب التى خاضها الجيش المصرى بقوة العقيدة والايمان بالله، محبا لمصر متسلحا بالوطنية، هدفه تطهير تراب سيناء الحبيبة من العدو الصهيونى المحتل.
 
‎وانتصر خير أجناد الأرض على العدو الصهيونى، واستطاع أن يعيد للأمة فرحتها وكرامتها من جديد، وأن يحول مرارة الهزيمة فى ٦٧ إلى ملحمة عسكرية تدرس بجميع المعاهد والكليات العسكرية حول العالم حتى اليوم.
 
‎وتزامنت أعياد المصريين بالعبور الأول مع افتتاح ما يسمى العبور الثانى لسيناء او ما يعرف بأنفاق قناة السويس أو أنفاق سيناء، لربط الدلتا والوادى بسيناء وإنما هى فى الحقيقة هى أنفاق الخير، فلأول مرة أصبح الوصول إلى سيناء لا يحتاج سوى دقائق معدودة وذلك من خلال أنفاق الإسماعيلية، كما أصبح تداول البضائع وحركة انتقالها بين شرق وغرب مدن القناة أكثر سهولة، وهو المشروع الحلم لكل المصريين خاصة اهل سيناء.
 
‎تتزامن تلك الاعياد مع افتتاح أحد أكبر المشروعات القومية فى مصر، إنه محور روض الفرج الجديد (كوبرى تحيا مصر) بمنطقة شبرا والوراق التى تشمل المرحلة الأولى من التنفيذ متصلا بمحور الضبعة ويتقاطع مع طريق المنصورية حتى يصل إلى طريق "القاهرة- الإسكندرية" مرورا من أمام مدينة الشيخ زايد بأكتوبر، حتى الدائرى الإقليمى فى اتجاه الضبعة مطروح، ويعتبر محور روض الفرج أضخم المشروعات التنموية العملاقة وتم تصميمه بأياد مصرية 100% ليدخل موسوعة جينيس العالمية للأرقام القياسية كأعرض كوبرى ملجم فى العالم بإجمالى عرض 67.36 بما يساوى 221 قدما ويبدأ المحور من البحر الأحمر بمدينة الغردقة ثم الزعفرانة حتى الضبعة بالبحر المتوسط وصولا لمدينة مرسى مطروح، ويستهدف عمل سيولة مرورية وتخفيف التكدس المرورى بالقاهرة وضواحيها، وتقليل زمن الرحلة واستهلاك الوقود وربط الجنوب الشرقى بالشمال الغربى لمصرنا الحبيبة مستهدفا تنمية على كافة الأصعدة، شارك فى تنفيذه 4 آلاف مهندس وفنى وعامل مصرى، وتتميز الشركة المنفذة "المقاولون العرب" بأن لها باعا كبيرا فى مشروعات الكبارى، واكساب صغار المهندسين والفنيين الخبرات المتقدمة، لتنتصر إرادة المصريين فى تحقيق التنمية وازدهار مصر ووضعها على خريطة الدول المتقدمة.
 

مقالات ياسر هاشم

المزيد

أراء

إستطلاع رأي

هل تم إعطاء الاهتمام للقطاعات الأخرى فى مصر، كما تم مع القطاع الطبى مؤخرًا؟

النشرة البريدية

إدخل بريدك الإلكترونى لتصلك أخر الأخبار الإقتصادية المصرية و العربية