تابعونا عبر شبكات التواصل الإجتماعى

اجتماع الدورة "43" للجنة التنسيق العليا للعمل العربي المشترك الاثنين المقبل بتقنية الفيديو كونفرانس

تنعقد الدورة العادية 49 للجنة التنسيق العليا للعمل العربي المشترك برئاسة معالي السيد / أحمد أبو الغيط الأمين العام لجامعة الدول العربية يوم الاثنين الموافق 13 يوليو 2020 بتقنية الفيديو كونفرانس وبمشاركة 35 من المنظمات ومؤسسات العمل العربي المشترك والقطاعات اولإدارات المعنية بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية.
 
وأوضح الوزير المفوض / محمد خير عبدالقادر مدير إدارة المنظمات والاتحادات العربية أن هذه اللجنة تقوم بدور هام في تعزيز التنسيق والتعاون وتبادل الخبرات بين الأمانة العامة لجامعة الدول العربية ومنظمات ومؤسسات العمل العربي المشترك لزيادة فعالية العمل العربي المشترك وتلافي الازدواجية بين مؤسسات العمل العربية المشترك.
 
وأضاف السيد / محمد خير أن هذه الدورة تعقد في ظل الوضع الراهن الذي يمر به العالم ودولنا العربية جراء تفشي فيروس كورونا وتداعياته الخطيرة ومضاعفاته العميقة على جميع المستويات وجميع القطاعات الصحية والاقتصادية والاجتماعية.
 
وأشار السيد/ خير أن محور هذه الدورة يواكب متطلبات هذه المرحلة الراهنة، حيث أن النقاش سيدور حول مرئيات ومقترحات مؤسسات العمل العربي المشترك لمواجهة تأثيرات وتداعيات هذه الأزمة على الاقتصادات والمجتمعات العربية وجهود وبرامج هذه المؤسسات لمعالجة هذه التداعيات من أجل المساهمة في إيجاد رؤية عربية مشتركة ومتكاملة لمواجهة هذه التحديات التي تواجهها المنطقة العربية في ظل تفشي هذا الفيروس.
 

 

أخبار ذات صلة

المزيد

إضافة تعليق جديد

Filtered HTML

  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
15 + 3 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.

أراء

إستطلاع رأي

هل تم إعطاء الاهتمام للقطاعات الأخرى فى مصر، كما تم مع القطاع الطبى مؤخرًا؟

النشرة البريدية

إدخل بريدك الإلكترونى لتصلك أخر الأخبار الإقتصادية المصرية و العربية