تابعونا عبر شبكات التواصل الإجتماعى

اتحاد الصناعات المصرية يعقد أول جمعية عمومية له في ظل قانون تنظيمه الجديد

ترأس المهندس محمد زكي السويدي اليوم أول اجتماع جمعية عمومية لاتحاد الصناعة المصرية طبقاً لقانون تنظيم اتحاد الصناعات المصرية والغرف الصناعية رقم ٧٠ لسنة ٢٠١٩ الجديد وذلك بحضور أعضاء مجلس إدارة الاتحاد ورؤساء وأعضاء مجالس إدارات التسعة عشر غرفة صناعية أعضاء الاتحاد.
وقد تم استعراض نشاطات وإنجازات الاتحاد على مدار الفترة السابقة من إنشاء فروع جديدة وإضافة وحدات استراتيجية لخدمة أعضائه وافتتاح مقر "الشباك الواحد" بالاتحاد.
 
 
كما تم التعريف بمبادرات الاتحاد في شأن الاصلاحات التشريعية الخاصة بقطاع الصناعة وتبني تفعيل القانون رقم 5 لسنة 2015  لتفضيل المنتجات المصرية في العقود الحكومية، وأعمال اللجان المتخصصة في دراسة تحديات القطاع، وكذلك التواصل والتعاون مع الاتحادات النظيرة اقليميا ودوليا والانضمام الى محافل دولية والقيام ببعثات خارجية، بالاضافة الى إعداد "أجندة الإصلاحات العاجلة لدفع النمو الصناعي وتشجيع الاستثمار الأجنبي" والتي تم تقديمها إلى مجلس الوزراء ويتم تحديثها واللقاء بشأنها دورياً.
 وفي ذات السياق تم التوضيح بمزايا القانون الجديد في تنظيم الاتحاد والغرف الصناعية والذي يتيح استقلاليته وانتخاب رئيسه والوكيلين والتمثيل المتوازن بين جميع المؤسسات الصناعية بجميع فئاتها من صغيرة ومتوسطة وكبيرة.
 
 
 
وفي ختام اللقاء توجه السويدي بالشكر للحضور وأكد على أهمية التفاعل بين جميع القطاعات الصناعية لتحقيق تنمية مستدامة ونموا اقتصاديا واستقرارا مجتمعيا.
 

أخبار ذات صلة

المزيد

إضافة تعليق جديد

Filtered HTML

  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a> <em> <strong> <cite> <blockquote> <code> <ul> <ol> <li> <dl> <dt> <dd>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
3 + 16 =
Solve this simple math problem and enter the result. E.g. for 1+3, enter 4.

أراء

إستطلاع رأي

هل تم إعطاء الاهتمام للقطاعات الأخرى فى مصر، كما تم مع القطاع الطبى مؤخرًا؟

النشرة البريدية

إدخل بريدك الإلكترونى لتصلك أخر الأخبار الإقتصادية المصرية و العربية