السوق العربية المشتركة | الجامعة العربية تحتفل باليوم العربي للارصاد الجوية وتشيد بدورها فى الحد من الشائعات وقت الاوبئة

تحتفل مرافق الأرصاد الجوية بالدول العربية اليوم الموافق 15 سبتمبر من كل عام باليوم العربي للأرصاد الجوية وهو ا

السوق العربية المشتركة

الثلاثاء 29 سبتمبر 2020 - 06:17
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم

الجامعة العربية تحتفل باليوم العربي للارصاد الجوية وتشيد بدورها فى الحد من الشائعات وقت الاوبئة

الجامعة العربية
الجامعة العربية

تحتفل مرافق الأرصاد الجوية بالدول العربية اليوم الموافق 15 سبتمبر من كل عام باليوم العربي للأرصاد الجوية وهو اليوم الذي أصدر فيه مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري قراره بإنشاء اللجنة العربية الدائمة للأرصاد الجوية في 15 سبتمبر 1970 بهدف توحيد الجهود والأهداف في هذا المجال العلمي الحيوي والهام، إيمانا منه بالدور الحيوي الذي تلعبه الأرصاد الجوية في مختلف مجالات الحياة وبصفة خاصة في مجالات الملاحة الجوية والبحرية والنقل البرى ومختلف الأنشطة الاقتصادية، وتوحيد جهود مرافق الأرصاد الجوية التي بدأت نشاطها في الكثير من الدول العربية منذ أكثر من قرن من الزمان.



وافاد بيان صادر عن الامانة العامة لجامعة الدول العربية اليوم بأن اللجنة العربية الدائمة للأرصاد الجوية تقوم بالعمل على بلورة وتطوير التعاون فيما بين مرافق الأرصاد الجوية العربية في مختلف نشاطات الأرصاد الجوية ومن أهمها إمداد المعنيين ومتخذي القرار بالرأي العلمي الموثق لقضايا التغير المناخي، دعم وتبادل البحوث العلمية والتطبيقية للغلاف الجوي، إدارة معلومات مخاطر الطقس والمناخ، وبالطبع خدمات الأرصاد الجوية المقدمة للقطاعات المختلفة وعلى رأسها الطيران المدني وأنشطة وبرامج التوعية والإعلام بالأرصاد الجوية، متابعة أوجه التعاون مع المنظمة العالمية للأرصاد الجوية والمنظمات العربية والإقليمية والدولية ذات العلاقة؛ التعاون مع التجمعات الإقليمية والدول.

 

ويأتي يوم 15 سبتمبر هذا العام علامة فارقة في العمل العربي المشترك في مجال الأرصاد الجوية، حيث يصادف مرور نصف قرن على القرار الصادر عن مجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري بإنشاء اللجنة العربية الدائمة للأرصاد الجوية وعليه اتفقت مرافق الأرصاد الجوية العربية أن يكون شعار هذا العام "المناخ وسلامة المجتمع".

كما تقوم مرافق الأرصاد الجوية في هذا اليوم بالتواصل مع الجهات الإعلامية والقطاعات الأخرى ذات العلاقة للتوعية وإبراز جهود الأرصاد الجوية في مواكبة ما يشهده العالم من ظواهر جوية متطرفة غير مسبوقة، ينجم عن بعضها خسائر بشرية ومادية، وما تقوم به من إجراءات للمراقبة المستمرة والدقيقة لأحوال الطقس وإصدار الإنذارات المبكرة كلما لزم الأمر للتخفيف من تلك الخسائر. كما تكرس مرافق الأرصاد الجوية الوسائل التقنية والبشرية اللازمة لتنبيه المواطنين والسلطات العامة بحالات الطقس السيء التي قد تشكل تهديدا مباشرا أو غير مباشر لسلامة الناس وممتلكاتهم.

 

وتتضمن أنشطة الاحتفال هذا العام إبراز جهود مرافق الأرصاد الجوية العربية للتعامل مع فترات الأوبئة والأمراض كالتي يعيشها العالم في الوقت الراهن وكيف كان لخدمات الأرصاد الجوية دوراً رئيسياً في الحد منها ومن الشائعات التي صاحبتها.