السوق العربية المشتركة | "الفتنة" على الهواء مباشرة.. بين القبائل "الحمراء" و"البيضاء"

قناة الأهلى تقدس الحاكم..وقناة الزمالك تصف رئيس النادى بعاشور الناجي فتوة الغلابةالرعب ينتاب يحيي وجمال

السوق العربية المشتركة

الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 01:25
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم

"الفتنة" على الهواء مباشرة.. بين القبائل "الحمراء" و"البيضاء"

محمود الخطيب
محمود الخطيب

قناة الأهلى تقدس الحاكم..وقناة الزمالك تصف رئيس النادى ب"عاشور الناجي" فتوة الغلابة



"الرعب" ينتاب "يحيي" و"جمال" أثناء مداخلة "الزعيم الأبيض"

حسام غالى: الإعلام الرياضى بأكمله يحتاج إلى "دمار شامل".وسياسة"تلقيح الكلام" الأكثر انتشارا 

 

 

مازالت "الحرب الباردة" مستمرة بلا هوادة، بين قناتى الأهلى والزمالك، وأصبح "بث الفتنة" على الهواء مباشرة، بين أكبر ناديين من المحيط للخليج.

ووفقا لـ"مراقبين" فإن كل قناة أصبحت تقدس فى رئيس ناديها بشكل يبدو "مبتذل"، ويثير الاشمئزاز، لدرجة أن قناة الأهلى، تسعى لـ"تقديس" محمود الخطيب رئيس النادى، كأنه أحد أولياء الله الصالحين، الذى يستحق مقاما له يطوف الناس حوله عقب رحيله، وبالطبع تتغاضى القناة عن السلبيات التى شهدها النادى فى الآونة، لإقناع الجماهير بأن الأمن مستتب داخل القلعة الحمراء، وأن الأمور تسير على مايرام.

كما ضمت القناة ما يسمى بـ"الإعلاميين الجدد" الذى يفتقدون أبجديات الظهور على الشاشة، ويتعاملون مع الضيوف، وكأنهم فى "سهرة صفا".

كما انتقد "المراقبون" قناة الزمالك التى تسعى لإظهار مرتضى منصور على أنه "عاشور الناجي" فتوة الغلابة، على طريقة روايات نجيب محفوظ، وأن قوته تمنع "المتربصين" من مساس النادى بأى شر.

و"سخر" المراقبين من حالة الرعب والارتباك التى تصيب طارق يحيي، وأحمد جمال، أثناء مداخلة رئيس النادى، وكأنه دخل عليهم الفصل ب"عصا متينة"، والمثير للدهشة أنهم يتحدثون معه بلقب "ياريس" وكأنهم جالسون معه فى ميدان عام.

وانتقد حازم إمام، عضو مجلس اتحاد الكرة الأسبق، أداء القناتين، مؤكدا أن كل نادى أصبح يحرض ضد الأخر ب"صورة علانية"، وتبرر الأخطاء، وكل منهما تضخم أزمات النادى الأخر.

وقال "الثعلب الصغير": "لمصلحة من بث نيران الفتنة فى هذا التوقيت بين الناديين، الرياضة ليست حرب أهلية، أو معركة كلامية، وينبغى على كل قناة مراعاة المعايير الإعلامية، وتهدئة الرأى العام، وعدم تبادل الاتهامات بدون براهين وأسانيد، فليس هناك رئيس نادى لا يسعى لنجاح ناديه، ولا يستطيع أحد إنكار إنجازات مرتضى منصور، رئيس الزمالك منذ توليه المسؤولية على الصعيد الأنشائى والرياضي، كما أن الخطيب يسعى دائما إلى مصلحة الأهلى".

وانتقد "إمام" تعامل القناتين مع رئيس النادى، وكأنه ليس بشر له إيجابيات بلا سلبيات، وقال: "لا يوجد بشر لا يخطى مهما كانت مكانته، والأخطاء لا مفر منها لكن الأهم، إدراكها وعدم الوقوع فيها مرة أخرى، ومعالجتها قدر الإمكان، لكن من يعتقد أن المسؤول ملاك معصوم من الخطأ، فهذا أمر ضد الطبيعة فى حد ذاته".

ومن جانبه، أكد حسام غالى، نجم النادى الأهلى الأسبق، أنه لا يشاهد القناتين، بدعوى أنهم يفتقدان الحيادية والمنطق.

قال "غالى": "الإعلام الرياضى بأكمله يحتاج إلى إعادة نظر، ويحتاج إلى دمار شامل،وليس قناتى الأهلى والزمالك فقط، فالحسابات الخاصة تلعب دورا كبير فى الإعلام الرياضي، باستثناء ثلاث برامج على الأكثر الذى تسعى للالتزام بالحيادية، وهناك العديد من مقدمى البرامج يعتمدون على سياسة تلقيح الكلام وكأننا أمام مصطبة فى حارة وليس برنامج فضائي".