السوق العربية المشتركة | جسور المحبة

دائما تؤكد مصر على مكانتها ودورها المؤثر في المنطقة الأفريقية والعربية إلى جانب علاقتها المتميزة مع دول الغر

السوق العربية المشتركة

الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 15:45
رئيس مجلس الإدارة
أمانى الموجى
رئيس التحرير
ياسر هاشم
جسور المحبة

جسور المحبة

دائمًا تؤكد مصر على مكانتها ودورها المؤثر في المنطقة الأفريقية والعربية، إلى جانب علاقتها المتميزة مع دول الغرب، وهو ما ظهر بوضوح خلال أزمة انتشار جائحة كورونا، والمساعدات التي قدمتها القاهرة للعديد من البلدان المتضررة.



وفي إطار استمرار تأكيد الدور الفاعل لمصر ودعم الجهود الإنسانية الإقليمية والدولية الرامية للتخفيف من معاناة الشعبين الشقيقين أقلعت ثلاث طائرات نقل عسكرية متجهة إلى مطار الخرطوم محملة بشحنات من المواد الغذائية والمستلزمات الطبية.

 

كما أقلعت طائرة نقل عسكرية من قاعدة شرق القاهرة الجوية إلى مطار جوبا محملة بشحنات من المواد الغذائية والمستلزمات الطبية للمساهمة فى تخفيف العبء عن كاهل الأشقاء بدولة جنوب السودان.

تلك المساعدات الإنسانية تأتي استكمالاً لتنفيذ توجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة بفتح جسر جوى لتقديم المساعدات العاجلة إلى الأشقاء من متضررى السيول بجمهوريتى السودان وجنوب السودان، الأمر الذي لاقى إشادة رسمية وشعبية وعلى كافة المستويات في البلدين الشقيقين.

 

وقبل أكثر من شهر أقلعت طائرة نقل عسكرية محملة بشحنة مساعدات عاجلة تتضمن كميات كبيرة من المستلزمات الطبية مقدمة من مصر إلى جمهورية لبنان الشقيقة، بعد اتصال الرئيس عبد الفتاح السيسى بنظيره اللبنانى ميشيل عون، الذي أكد فيه تضامن مصر حكومة وشعبًا مع الأشقاء فى دولة لبنان، والاستعداد لتسخير كافة الإمكانيات لمساعدة ودعم لبنان فى محنتها، ومجابهة الآثار المترتبة على الأزمة الحالية التى تمر بها البلاد، إثر الانفجارات الهائلة التي تعرض لها مرفأ بيروت وأسفر عن خسائر بشرية ومادية جسيمة.

إن مصر على الدوام تؤكد التزامها الراسخ بمبادئ تقديم المساعدة الإنسانية؛ وعلى رأسها الحياد والإنسانية والنزاهة والاستقلال وتجنب التسييس، باعتبارها ضمانات لازمة لنُبل العمل الإنساني، بكامل تجرده، وتواضع القائمين عليه.

 

لقد ظلت مصر وفية لهذه المبادئ طوال تاريخها عند تقديمها للعون الإنساني لأشقائها وأصدقائها في المنطقة والعالم على مدار عقود طويلة، وسوف تستمرفي ممارسة هذا الدور الإنساني لفائدة الشعوب.

إن ما تقوم به مصر تجاه الدول الشقيقة والصديقة، يؤكد أياديها البيضاء الممتدة على الدوام في أوقات الشدائد والمحن والكوارث، كما أنها لا تدخر جهدًا من خلال دورها الرائد لدعم الأشقاء في قضاياهم العادلة، وفق ثوابتها الوطنية وأمنها القومي.